أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالناصرجبارالناصري - أنا وطني رد الى هاشم العقابي














المزيد.....

أنا وطني رد الى هاشم العقابي


عبدالناصرجبارالناصري

الحوار المتمدن-العدد: 3721 - 2012 / 5 / 8 - 22:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تساءل الأعلامي هاشم العقابي في مقال تحت عنوان من هو الوطني ؟ عن مفهوم الوطنية ؟ وأنا معه في الكثيرمما ذهب إليه وأقول له أن الكثير من الوطنيين العراقيين لازالوا يدفعون ثمن آراءهم ومواقفهم من هذه العملية السياسية وأنا لاأريد أن أكشف تفاصيل جهادي ومواقفي ضد الدكتاتورية الصدامية لأني لاأريد أن أستجدي رضا هذا الطرف أو ذاك وأقول لك بصراحة أني جهادي وعذابي وماتعرضت له يفوق جهاد نوري المالكي وكل من يتبجح بالمظلومية في هذا العصر ولازلت أملك آثار تعذيب تلك المرحلة الدكتاتورية التي مرت على العراق والتي يراد التأسيس لها من جديد في العراق الجديد! فكما قلت لك لاأريد أن أكشف سيرتي الذاتية ولكن سأكشف لك عن الأفكار التي أؤمن بها

الموقف من الطائفية
أنا ضد الطائفية وضد فكرة أي دين يفرض على المواطنين بالقوة فالعراقي لايمكن أن يسأل عراقي آخر عن طائفته أو دينه لأن هذا السؤال يتعارض مع مباديء حقوق الأنسان
الموقف من الحكم
أعتقد أن الحكم للقائمة التي تفوز في الأنتخابات حتى لوكان الفرق بينها صوت واحد أعتبرها فائزة ومن حقها أن تشكل الحكومة وفق رؤيتها ووفق مبدأ حكومة الأغلبية التي تخدم كافة أطياف الشعب العراقي
الموقف من العرب
يجب على العراق أن يخرج من المنظومة العربية الدكتاتورية التي لم تعمل خيرا للعراق منذ تأسيس الدولة العراقية الى يومنا هذا ولازالت تدس الدسائس للعراق أما أذا تحولت الدول العربية الى دول ديمقراطية فمن الواجب على العراق أن يتعاون معها
الموقف من الغرب
يجب على العراق أن يعمل كل مابوسعه من أجل التعاون مع الدول المنتجة " الكافرة " لكي يبني دولته ومؤسساته وبناه التحتية
الموقف من أيران
يجب أن يتعامل العراق مع كافة الدول التي تحيط به حسب المصالح التي يجني منها العراق خيرا وفق مبدأ الندبالند وليس من منطلق التوسل والأنبطاح
الموقف من الكويت
يجب إلغاء فكرة أن الكويت جزء من العراق وعلينا الأهتمام بالمحافظات التي لازالت تحت سيطرتنا ولن نعمل لها شيء وعلينا الأعتراف بالظلم والجور الذي سببه صدام للكويت كدولة وكشعب وعلينا الألتزام بكافة القرارات الدولية التي وقعها العراق
الموقف من المليشيات
كافة المليشيات لاتبني دولة وأنما تعمل على أنهاء هيبة الدولة وتساهم في تفريق الشعب
الموقف من البعث
حزب دموي دكتاتوري يجب أن يعامل كالفكر النازي ويجب أن يعاد محاكمة كل من عمل مع البعث وتستر في ظل حكومة حكام مابعد صدام
الموقف من أسرائيل
يجب أن نبتعد عن الشعارات المطالبة بمحو أسرائيل من الوجود ويجب على العراق أن يقدم مساعدات أنسانية للشعب الفلسطيني فقط
الموقف من الأستثمار
يجب على العراق أن يتوجه الى الأستثمار الأجنبي مع كافة الدول المصنعة والعمل على حماية الشركات الأستثمارية
الموقف من الأمن
يجب على العراق أن يتعاقد مع أفضل الدول المصنعة للأسلحة الحديثة الخاصة بالكشف عن المتفجرات والمفخخات ولاحاجة لنا بالأسلحة التي تستخدم للقمع أو الحروب
الموقف من شيوخ الفتنة
كل من يحرض على الفتنة أو يشم منه رائحة الترويج لفكر طائفي يجب أن يعامل معاملة الأرهاب والقتلة
الموقف من الأعلام
يجب دعم الأعلام المستقل وتسهيل عمله ومحاربة الأعلام الطائفي
الموقف من الحريات الشخصية
فتح البارات ومراكز التدليك والملاهي وكذلك فتح الجوامع والحسينيات والمواطن العراقي حر وله الحق في دخول مايراه يتناسب مع حريته الشخصية
الموقف من التجمعات والأحزاب
للعراقيين حق التظاهر وفتح الأحزاب ماعدا تلك التي ترفع شعارات طائفية حسب الضوابط العالمية المتبعة في تشكيل الأحزاب
الموقف من التعيين في مؤسسات الدولة
للعراقيين كافة حق التعيين وفق أختصاصاتهم وتقليص سن الخدمة لكي يساهم جميع أبناء العراق في خدمة بلدهم
الموقف من الزراعة والصناعة والتجارة
يجب على العراق أن يدعم كافة أصحاب الحرف والعمل على شراء منتجاتهم بأسعار تتناسب مع متطلباتهم وبيعها في الأسواق العراقية بأسعار مناسبة حتى نضمن نجاح الفلاح أولا ونشجع المستهلك على شراء المنتجات المحلية
الموقف من النفط
يجب على العراق أن يعمل على أستغلال خيراته بالشكل الأمثل والعمل على تقديم أفضل الخدمات للشعب العراقي ويتم ذلك من خلال أعادة أعمار العراق وفي مقدمة ذلك الكهرباء وتقوية مفردات البطاقة التمونية
الموقف من الفيدرالية
العراق بلد واحد من شماله الى جنوبه ومايعانيه اليوم بسبب السياسات الفاشلة ومجيء حكومة عادلة سوف يشعر الجميع بشرف الأنتماء الى العراق أما الفيدراليات فأنها لاتستطيع أن تبني دولة محترمة وسوف يتمخض عن هذه الفيدراليات دكتاتوريات متعددة تقوم بنهب وسلب أموال المواطنين وأنتهاك حقوقهم
الموقف من العشائر وشيوخها
يجب محاربة فكرة العشائر وألغاء الألقاب والعمل على تأسيس الدولة المدنية التي تحمي حقوق كافة المواطنين لأن شيوخ العشائر ساهموا مساهمة كبيرة في تثبيت صدام حسين والدكتاتورية
naser_alteshar@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,661,093
- المعارض الحقيقي لازال معارض
- ماذا لو تم إعدام جميع البعثيين ؟
- هيا الى المربع الأول
- قمة خيبة الأمل
- رؤساء التنظير المصفط والتصفيط المنظّر
- يا ليتني كنت ارهابياً فأفوز فوزاً عظيما
- قراءة في أفكار وممارسات الأحزاب العراقية
- بمالايتعارض مع الدين !
- من الأسلاموية الى الأيموية الى اليبرالية
- نعمة الأيمو على العراقيين
- المالكي الأول والمالكي الثاني والمالكي الثالث
- بشرى سارة العراق أسمه العراق
- المصالحة الوطنية وتدليل الأرهابيين
- الخوف من الأسلاميين هوالخوف من الديمقراطية
- العراق الجديد والمنظومة العربية
- إعداد البرامج السياسية في العراق
- بين لاوطني ولاوطني لاوطني
- وا أردوغاناه وا شافيزاه وا سليماناه
- عيب على الأعلاميين
- يوم الوفاء والوقاء


المزيد.....




- الجبير معلقا على -اتفاق السودان-: اللبنة الأولى لبناء دولة م ...
- هل يحصل الأمريكان على مثيل -للذراع الميتة - الروسية
- شاهد: زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة سلاح جديد
- شاهد: مثلجات بطعم الهوت الدوغ والمتذوقون بين "متقزز&quo ...
- شاهد: المعلمون يؤيدون الحركة الاحتجاجية في هونغ كونغ رغم الع ...
- البشر مسؤولون عن انقراض دب الكهوف
- مصر: الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يعين رئيسا جديدا لهيئة ...
- شاهد: مثلجات بطعم الهوت الدوغ والمتذوقون بين "متقزز&quo ...
- شاهد: المعلمون يؤيدون الحركة الاحتجاجية في هونغ كونغ رغم الع ...
- البشر مسؤولون عن انقراض دب الكهوف


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالناصرجبارالناصري - أنا وطني رد الى هاشم العقابي