أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - هشام الصميعي - تلفزة الحكومة مع سؤال الحلقة














المزيد.....

تلفزة الحكومة مع سؤال الحلقة


هشام الصميعي

الحوار المتمدن-العدد: 3713 - 2012 / 4 / 30 - 09:20
المحور: كتابات ساخرة
    


لا أعرف ما ادا كان لكل وزراء الحكومات في الدنيا الوقت الكافي ليقرمزو أمام التلفزيون لإبداء توجيهاتهم على كل شاذة وفادة تمر على الشاشة الصغيرة ، كما للوزير الأول عبد الاله بنكيران الذي اعترف مؤخرا في تدخل حزبي بأنه يتدخل في التلفزيون على طول ويذهب إلى حد إبداء ملاحظاته، وحتى تعليماته في الأشياء التقنية التي تعتبر من صميم العمل الصحفي.

قد يتساءل البعض من أين لرئيس حكومة كل هدا الوقت المسلي و المتعب في نفس الآن حتى يحط عينه حطا على التلفزيون وفي بلد نسبة عطالة الأطر فيه مرتفعة إلى الضعف ومواطنوه يشتكون من ضعف الخدمات الصحية المقدمة و تعليمه العمومي على شفا حفرة من الهاوية...

الجواب قد يكون بسيطا ومقنعا للغاية باستخدام تقنية السيونس فيكسيون ادا ما تخيلنا رئيس الحكومة لا سامح الله يقضي نهاره وهو يتتبع الأوراش الحكومية الكبرى داخل صالة للبت المتعدد يحملق في هده الشاشة تم يلف عنقه ليتجه ببصره نحو قناة أخرى و يبحلص في هده تم يتدخل كي يرشد القنوات الزائغات إلى هدى الحكومة.

السيد بن كيران سقط في المثل القائل جا يكحلها عماها عندما أقر بأنه يتدخل في توجيه التلفزيون لصالح العمل الحكومي، مع أن تلفازات الدول المحترمة تحررت مند عقود من وصاية الحكومات التي حولت التلفزيون إلى مخافر لتعذيب المشاهدين وصالات للأعراس الحكومية.

ويبدو أن الموضة اليوم مع الإخوان في الحكومة إشغال الناس في معارك جانبية، فالبطالة والله أعلم سببها الرئيسي القناة الثانية ، أما أصل الفساد فينبع من أرداف تلك الراقصة التي نجحت حكومتنا الموقرة في إلغاء مهرجانها الراقص، أما عن العنوسة فاسألوا صاحب فتوى الجزرة .

على فكرة هل يشارك السيد بن كيران في سؤال الحلقة؟ عله ينفعني في الجواب مادام أنه يمحص كل القنوات.

لا أقول هدا شماتة في السيد الوزير- وحق الله- بل ببساطة لأنني لم أتابع الحلقة الأخيرة من سلسلة ميكسيكية والسؤال يتعلق بشكون مامات رودريكو واش ميريندا ولا ألخاندريا ولا مونيكا مولات الساك لحمر؟؟

والله يفاجيها و صافي.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,324,206,040
- الوسادة المحترمة
- البعبع السياسي والمستقبل الحكومي
- هبل تربح :إضحك مع البرلماني
- بداية أفول زعماء من حلوى
- لا كوريدا ان بوليتيكا..تياسة في سياسة
- صالون بن موسى للحلاقة
- ضرب المصالح الاسرائيلية حرام ..قتل الأطفال الاسرائيلين حلال
- هل ينبغي التضامن مع جريدة المساء ؟
- هذا الوزير الفصيح و الكذب المباح
- عن لغة المواء و تصريحات غيرمفهومة
- فقراء في المزاد العلني
- من أجل حركة لكل البوكيمونات
- جنون المخزن بسيدي ايفني هل من دواء؟
- كوابيس على باب الوزير
- حكومة في اعصار
- عن هموم النكتة وهروب السلفيين
- في النقابة و الانتهازية نمودج من صفرو حلقة 1
- غلاء الأسعار عفريت نفريت أم زميل للحكومات الفاسدة؟
- ساركوزي العاشق و كلارا الجميلة الهوى غلاب
- وداعا 2007 سنة هضم الحقوق، و التخمة الحكومية


المزيد.....




- البركة ينتقد الأغلبية الحكومية ويؤكد استمرار الاستقلال في ال ...
- دعم معتقلي حراك الريف.. مسيرة الارتباك والانقسام بسبب بطولة ...
- مشاركون في مسيرة الرباط يمنعون والد الزفزافي من السير في مقد ...
- البركة: مصالح المواطنات والمواطنين رهينة خلافات الحكومة
- فرنسا: وزير الثقافة يؤكد أن كاتدرائية نوتردام -أنقذت بالكامل ...
- بدء التصويت في جولة الإعادة لانتخابات أوكرانيا وممثل كوميدي ...
- بدء التصويت في جولة الإعادة لانتخابات أوكرانيا وممثل كوميدي ...
- نقيب الموسيقيين المصريين ينفي إجراء شيرين تحليل مخدرات
- مأكولات وسيارات تتنافس على جائزة جمعية المصورين العالمية
- السعودية.. منع إليسا من الرقص والتمايل خلال حفلة في جدة


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - هشام الصميعي - تلفزة الحكومة مع سؤال الحلقة