أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - ابراهيم خليل العلاف - الدكتور محمد مظفر الادهمي مؤرخا واعلاميا






















المزيد.....

الدكتور محمد مظفر الادهمي مؤرخا واعلاميا



ابراهيم خليل العلاف
الحوار المتمدن-العدد: 3690 - 2012 / 4 / 6 - 14:52
المحور: سيرة ذاتية
    


الدكتور محمد مظفر الادهمي مؤرخا واعلاميا
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث-جامعة الموصل
أول من حصل على شهادة الماجستير في التاريخ الحديث من جامعة بغداد عن رسالته : "المجلس التأسيسي العراقي :دراسة تاريخية –سياسية " .وقد نوقشت الرسالة في قسم التاريخ بكلية الاداب سنة 1972 وحصلت على تقدير جيد جدا ، وكان المشرف على الرسالة هو استاذي نفسه الذي أشرف على اطروحتي للدكتوراه فيما بعد ، الاستاذ الدكتور فاضل حسين(رحمه الله ) المؤرخ العراقي الكبير ، صاحب المؤلفات الشهيرة ومنها كتبه "مشكلة الموصل" و"مشكلة شط العرب" و"سقوط النظام الملكي في العراق" و"تطور الفكر السياسي في العراق المعاصر" و"تاريخ الحزب الوطني الدمقراطي" . ومن الطريف ان خبير الرسالة كان المؤرخ العراقي الكبير الاستاذ عبد الرزاق الحسني صاحب كتاب "تاريخ الوزارات العراقية "والذي يقع في 10 أجزاء كبيرة . ومما قاله الحسني في الاول من تموز –يوليو سنة 1974 انه تلقى كتابا من رئاسة جامعة بغداد برقم 239 وتاريخ 13 ايلول –سبتمبر 1972 جاء فيه : "نظرا للمكانة التي تحتلونها بجدارة ،وللاختصاص الذي عرفتم به ،فأن جامعة بغداد قد أقرت تسميتكم للتفضل بقراءة رسالة الماجستير التي اعدها الطالب محمد مظفر هاشم الادهمي كجزء من متطلبات درجة ماجستير اداب في التاريخ الحديث وموضوعها " المجلس التاسيسي العراقي –دراسة تاريخية –سياسية " ، ورفع تقرير عنها يتضمن ملاحظاتكم، وانتقاداتكم، ومدى تقديركم لسويتها .ونرجو ان تراعوا فيها السوية العالمية لدراسة الماجستير تلك السوية التي تحرص جامعة بغداد على التمسك بها ..." .وقد وقع الكتاب الدكتور عبد اللطيف خضر الجبوري عميد الدراسات العليا والبحث العلمي بالوكالة .يقول الاستاذ الحسني وهو غير متخصص اكاديميا بالتاريخ ولكنه هاو ، وله كتب ودراسات تاريخية معروفة : " ولدى شروعي في قراءة هذا البحث المهم لابداء الرأي المطلوب فيه ،لاحظت ان كاتب البحث قد رجع الى مصادر عظيمة ، لم أكن قد اطلعت عليها من قبل ،على الرغم من اني تبوأت وظيفة مدير عام بديوان مجلس الوزلراء في العامين 1949 و1964 تلك هي ملفات البلاط الملكي واضابير ديواني المندوب السامي ومجلس الوزراء وبعض الوزارات والدوائر الكبيرة وغيرها من المستندات الجليلة والوثائق الخطيرة التي يضمها اليوم المركز الوطني لحفظ الوثائق في بغداد .فساقني حب الاطلاع الى مراجعة هذه المؤسسة الحكومية الجديدة والاطلاع على هذه الاسانيد التاريخية الهامة تمهيدا لاعادة طبع تاريخ الوزارات العراقية طبعة جديدة موسعة ومصححة ..." .
اما الاستاذ الدكتور فاضل حسين المشرف على الرسالة ، فقد قدم لها عند ظهورها كتابا تولت وزارة الاعلام العراقية نشره سنة 1976 وطبع في مطبعة السعدون ويقع في 668 صفحة قائلا : " ان الادهمي عمل تحت اشرافي ، وكان يتمتع بصفات تجعل منه ،اذا دأب على التمسك بها ، طالب تاريخ متميز عسى ان يبرز في المستقبل .اتسم بالصبر ، والمثابرة ، واتباع الاسلوب العلمي في النزاهة ، والحياد ، والجرأة في ذكر الحقيقة ..عمل بتؤدة ويسر وتغلب على المتاعب والصعوبات ببذل الجهود المضنية ، فشعرت انا بالراحة والاطمئنان وتوقعت له النجاح والفلاح في انجاز عمله ...لقد عالج ...موضوع المجلس التأسيسي من الناحية التاريخية ...ولم يتطرق الى الناحية الدستورية ...وابرز بصفة خاصة القوى السياسية المؤثرة في مناقشة المجلس التأسيسي للائحة القانون الاساسي .وهذه ،فيما اعلم ، المرة الاولى التي تناقش فيها هذه النقطة في كتاب علمي يتناول تاريخ العراق السياسي الحديث " .
اعتقد ان كلمة الاستاذ الدكتور فاضل حسين هذه ، هي التي دفعت الدكتور الادهمي لان يجعل اطروحته التي قدمها الى مدرسة الدراسات الشرقية والافريقية بجامعة لندن (SAOAS ) سنة 1978 عن Parliamentary Elections in Iraq .
ليكمل موضوع رسالته وليقف عند " الانتخابات البرلمانية في العراق الملكي من الناحيتين التاريخية والدستورية" .
تعرفت على الاستاذ الدكتور محمد مظفر الادهمي أوائل السبعينات ، وكنت قد التحقت بالدراسات العليا بكلية الاداب ، ونشأت بيني وبينه علاقة اخوية قوية وصادقة حتى أنني اسهمت معه في تأليف كتابي : "التاريخ الحديث والمعاصر للوطن العربي "المقررين اولهما على الصف الثالث المتوسط . وثانيهما على المدارس الثانوية في العراق منذ اواسط السبعينات من القرن الماضي وحتى كتابة هذه السطور (2012 ) .
هذا فضلا عن اسهامي معه في احدى حلقات برنامجه التلفزيوني الشهير والمكرسة حول "المدارس في الموصل" .وبعد سفره الى المملكة المتحدة للحصول على الدكتوراه ظلت العلاقة معه قائمة ،وكذلك الحال حينما انتدب للتدريس في المملكة المغربية .
الاستاذ الدكتور محمد مظفر الادهمي ، هو من اوائل الذين استخدموا وثائق وسجلات دار الكتب والوثائق والتي كانت تعرف عند انشائها ب(المركز الوطني لحفظ الوثائق ) ببغداد . كرم بوسام المؤرخ العربي من اتحاد المؤرخين العرب لجهوده في نشر الثقافة التاريخية .

ولد محمد مظفر هاشم عبد الوهاب الادهمي ، وهذا اسمه الكامل، في مدينة هيت بمحافظة الانبار (الرمادي سابقا ) سنة 1943 . درس في مدارس هيت وبغداد الابتدائية والمتوسطة والإعدادية وكان –منذ صغره –مولعا بالتاريخ لذلك ما أن حاز على شهادة الدراسة الإعدادية حتى دخل قسم التاريخ –كلية الآداب –جامعة بغداد وحصل على شهادة البكالوريوس في التاريخ سنة 1965.ثم حصل على شهادة الماجستير في التاريخ الحديث من كلية الآداب-جامعة بغداد سنة 1972.ونال الدكتوراه في التاريخ الحديث من جامعة لندن سنة 1978.
عين مدرسا في كلية الآداب ، ثم تدرج في المراتب العلمية حتى حصل على لقب الأستاذية في16تشرين الثاني –نوفمبر سنة 1989. وقد شغل مناصب علمية مهمة منها :عميد كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد 2001-2003.ومن قبلها عميد كلية التربية في الجامعة المستنصرية عام1989 وهو مؤسس ورئيس قسم التاريخ بكلية التربية في الجامعة المستنصرية 1986-1988 . كما عمل أستاذا للتعليم العالي المشارك في قسم التاريخ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية- جامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء –المغرب 1982-1985 وأستاذا للتاريخ (بروفسور) في قسم التاريخ بالجامعة المستنصرية 1989-2000 وأستاذا للتاريخ المساعد في المعهد العالي للدراسات القومية في الجامعة المستنصرية ببغداد 1978-1981 ، وهو عضو المجلس التنفيذي لمشروع (طرق الحرير- طرق الحوار) في اليونسكو1988-1998.

له أكثر من أربعين بحثا منشورا.كما أشرف وناقش (34) من رسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه ، وأسهم في العديد من المؤتمرات العربية والدولية.كما كان أستاذا للتاريخ السياسي الحديث (البكالوريوس والدراسات العليا) في قسم التاريخ بكلية الآداب – جامعة أب في اليمن 2004-2011.
نشر عشرات البحوث والدراسات والمقالات في الصحف والمجلات العراقية والعربية .ومن مؤلفاته:
- المجلس التأسيسي العراقي . دراسة تاريخية سياسية، ، بغداد ، 1975و 1989 .
- تاريخ أوربا الحديث . عصر النهضة- الثورة الفرنسية . دار المعارف ، الرباط ، 1984 .
- أوربا في القرن التاسع عشر .دراسة في التاريخ والفلسفة .دار المعارف ، الرباط ، 1985 .
- التاريخ الحديث والمعاصر للوطن العربي . كتاب منهجي للصف السادس الثانوي في العراق .1987.
- الملك فيصل الأول . دراسات في حياته السياسية وظروف مماته الغامضة.دار الشؤون الثقافية، بغداد ، 1991 .
- غازي الكيلاني . شاعر الحب وطنجة وبغداد . جمعه وقدم له أ.د.محمد مظفر الأدهمي . دار الكرمل ،عمان ، الأردن ، 1987 .
- رحلاتي على طريق الحرير، دار الموقف العربي ، القاهرة ،2001 .
- تاريخ إب . منشورات جامعة إب ، اليمن ، تعز،2007 .
- العراق : تأسيس النظام الملكي وتجربته البرلمانية تحت الانتداب البريطاني 1920- 1932، عمان، دار الذاكرة، 2009.
- تاريخ الوطن العربي الحديث : المنهج والوقائع، عمان دار آيلة ، 2010.

- - Integration of Modern Iraq, (with other authors), edited by Abbas Keledar, London, 1979.

- - Political Aspects of the Iraqi Parliament and Election Processes, 1920- 1932 .PhD. Thesis, London University 1978.



- كما ترجم عددا من الكتب منها :
- العراق و سوريا 1941. تأليف جفري ورنر ، ترجمة د .محمد مظفر الأدهمي ، دار الشؤون الثقافية ،بغداد، 1986 .

- خطة الهجوم على العراق . بوب ودورد . ترجمة أ.د.محمد مظفر الأدهمي . معروض للنشر

- لورنس الصحراء وعالمه الخاص .ريتشارد كريفز، ترجمة أ.د محمد مظفر الأدهمي ، معروض للنشر.

له نشاطات مهنية ، فهو عضو اتحاد المؤرخين العرب ، وعضو جمعية المؤرخين والآثاريين في العراق ، وعضو اتحاد الكتاب والأدباء في العراق .والأستاذ الدكتور محمد مظفر الادهمي ليس مؤرخا وأستاذا للتاريخ فحسب بل هو من الإعلاميين العراقيين المعدودين . له برامج إذاعية وتلفزيونية . وقد تولدت لديه خبرة إعلامية من خلال عمله ونشاطه الإعلامي ومن ذلك انه عمل مديرا لدائرة الإذاعة والتلفزيون في العراق بين سنتي 1998-2001.كما شغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة بابل للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني في العراق للفترة 1999-2002 وكثيرا ما شارك في وفود إعلامية منها مشاركته على رأس وفد كبير في مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون والحصول على جوائز ذهبية وفضية للنتاجات العراقية في الدراما والبرامج التلفزيونية والإذاعية ، خلال فترة استلامه لدائرة الإذاعة والتلفزيون، وعمل كذلك مستشارا في وزارة الثقافة والإعلام ببغداد 1993-1997 ورأس هيئة تحرير " مجلة الإذاعة والتلفزيون " 1999-2001 وهو عضو مجلس اتحاد إذاعات الدول العربية 1998-2001 وقد أعد وقدم العديد من البرامج الحضارية والتاريخية من تلفزيون العراق منذ عام 1972. منها:
أ‌- شيء من التاريخ
ب‌- العراق في التاريخ
ت‌- نافذة من التاريخ
كما اشرف على إنتاج عدد من المسلسلات التاريخية في شركة بابل وتلفزيون العراق امثال "ابو جعفر المنصور ،وحكايات المدن الثلاث ، ومناوي باشا . ويعمل حاليا معدا ومقدما للبرامج التاريخية في "قناة التغيير الفضائية"، ومن هذه البرامج برنامجه الأثير : "شيئ من التاريخ " .
الأستاذ الدكتور محمد مظفر الادهمي ، يعد من المؤرخين العراقيين المعاصرين المؤمنين بالمنهج القومي في كتابة التاريخ وخاصة التاريخ العربي الحديث والمعاصر . وينقل عنه الأستاذ حميد المطبعي في موسوعته : " موسوعة أعلام العراق في القرن العشرين " قوله انه مؤمن بالفكر القومي في كتابة التاريخ العربي كمنهج ، ويرى أن ذلك ينسجم انسجاما كبيرا مع الوثائق والأحداث التاريخية ودون أن يعني الأمر إغفالا للخصوصية الوطنية .ومن هنا فأن دراساته ، وخاصة تلك التي يؤرخ فيها للوطن العربي، تتسم بالرؤية الموحدة وهو يؤكد –بأستمرار أن ما يحدث في المشرق العربي ينعكس في المغرب العربي سلبا وإيجابا .كما أن بذور النهضة العربية التي شهدها المشرق العربي أواخر القرن التاسع عشر وجدت صداها في المغرب العربي .يقول في إحدى دراساته وبحوثه انه في تاريخ الوطن العربي ،وقائع أثبتت أن الحركة الوطنية العربية واحدة مترابطة في أحداثها حتى بعد أن فرضت عليها الحدود السياسية اثر قيام الدولة الوطنية الحديثة عقب الحرب العالمية الأولى والتي كانت ، في معظمها وحدات إدارية أوجدتها ضرورات التنظيمات الإدارية للدولة العثمانية .
ويذهب الأستاذ الدكتور محمد مظفر الادهمي إلى أن الضرورة تقتضي البحث عن اسس مشتركة لمدرسة عربية في كتابة التاريخ العربي وذلك لان الوطن العربي منطقة إستراتيجية مهمة في العالم ومن هنا فقد استهدفها الغرب الاستعماري حتى قبل اكتشاف النفط .لقد فرضت الثورة الصناعية ومتطلباتها نفسها واندفع الأوربيون لاحتلال الوطن العربي منذ نهاية القرن الخامس عشر وفي القرن التاسع عشر تعاظمت الحركة الاستعمارية وابتدأت بالجزائر سنة 1830 وانتهت بالعراق وبلاد الشام سنة 1918 .ومثلما كانت الحركة الاستعمارية الأوربية (شمولية )في توجهها ، كانت حركة المقاومة العربية (شمولية) في منطلقاتها بحيث اندفع العرب قي حركة مقاومة شديدة كان من نتائجها رضوخ الغرب وإعلانه عن استعداده لإعطاء العرب حق تقرير مصيرهم مع بعض الاستثناءات ومنها فلسطين .ويرى الدكتور الادهمي ان العروبة والإسلام مترابطتان وان العرب امة واحدة ولذلك لابد أن تربى الأجيال على هذه المفاهيم الوحدوية . لذلك فهو يدعو إلى الاهتمام بصياغة المناهج الدراسية التاريخية وفقا لهذه المنطلقات الوحدوية .ويؤشر الدكتور الادهمي لحالة مهمة يمكن ان يلاحظهما المؤرخون العرب وهي النظرة الى الدولة العثمانية والتي امتد نفوذها على الأرض العربية قرابة أربعة قرون فالنظرة إليها في المغرب العربي (ايجابية)، لان المغرب العربي اكتوى بنار الاستعمار الأوربي فوجد في الدولة العثمانية ملاذا ومساندا لهم في نضالهم ضد الغرب خاصة بعد سقوط غرناطة سنة 1495 وملاحقة المسلمين حتى الشمال الإفريقي، بينما عانى المشرق العربي من مظالم واستبداد الولاة العثمانيين فاتجهت الحركة العربية القومية إلى التحالف مع الغرب في الحرب العالمية الاولى ضد الدولة العثمانية املا في الحصول على الاستقلال بمساعدته .ومع هذا فقد اكتشف العرب بأن الغرب قد خدعهم وأعطى فلسطين لقمة سائغة للصهاينة مما جعلهم يشدون العزم ويثوروا ثوراتهم في مصر سنة 1919 وفي العراق1920 وفي الشام 1925 وفي فلسطين 1929 وكان هدف كل تلك الثورات وما لحقها من ثورات شعبية، وانقلابات عسكرية، التخلص من نفوذ الغرب، وتدعيم حركة الاستقلال العربي، وتحقيق الوحدة العربية لكن الصراع على الوطن العربي إقليميا ،ودوليا كان ولم يزل هو العامل المؤثر في حركة التاريخ العربي الحديث وهذا الأمر يضع على عاتق المؤرخين مسؤولية الكشف عن أسبابه ومعطياته وصولا إلى إيجاد أدوات جديدة لمواجهته .






-






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,591,543,881
- الدكتور رعد احمد أمين الطائي مؤرخا ورياضيا
- الدكتور عامر عبد الله ألجميلي مؤرخا وخطاطا
- الدكتور حامد محمد طه السويداني مؤرخا وخطاطا
- الدكتور سهيل زكار ..مؤرخ الحروب الصليبية الأول
- درس النهضة الأوربية وموقف المؤرخين العراقيين والعرب منه
- الدكتور ياسر عبد الجواد المشهداني مؤرخا
- يوسف كركوش الحلي 1906-1990 وكتابه تاريخ الحلة
- الأستاذ الدكتور شاكر مصطفى سليم ..وصفحة من تاريخ الصراع السي ...
- الدكتور محمد يوسف إبراهيم القريشي ..مؤرخا
- سعاد خيري ..في ذكرى ميلادها ال83 عاما
- الدكتور سلمان هادي آل طعمة مؤرخا
- القوى اليسارية والتقدمية وحركات التغيير العربية
- المرأة العراقية ودورها في بناء العراق المعاصر1921-2003
- مثري العاني..الكاتب والمسرحي والإنسان
- المواطنة والدولة المدنية والحريات وحق تقرير المصير
- تاريخ الحركة العمالية في العراق
- الدكتور طلعت الشيباني مفكرا اقتصاديا وقانونيا وأول وزير للتخ ...
- الدكتور أحمد سعيد حديد وتطور المدرسة الجغرافية العراقية المع ...
- الدكتورة نزيهة الدليمي وريادة الحركة النسائية في العراق
- هل ثمة مدرسة تاريخية عراقية ؟


المزيد.....




- تحذير لمصور صحفي من -التحرش- بالأمير جورج
- رئيس الاركان التركي يتعهد باسناد جنوده الذين يحرسون ضريح سلي ...
- انخفاض عدد الحيوانات البرية في العالم إلى النصف
- مقتل واصابة عشرات الجنود الليبيين في معارك في بنغازي
- نزوح كبير من كوباني مع اقتراب داعش من المدينة
- بودولسكي قد يغادر أرسنال قبل نهاية عقده 2016
- مصر: انفجار قرب مبنى محافظة الغربية بطنطا وأنباء عن سقوط ضحا ...
- الرئيس الفنزويلي: القيت خطابي في هيئة الأمم وانا مصاب بانفلو ...
- -داعش- يتقدم من عين العرب.. وأكرادها يستعدون لحرب شوارع
- اكتشاف كثبان رملية متحركة على الكوكب الأحمر


المزيد.....

- الحقيقة كما عشتها / جاسم الحلوائي
- التجربة الذاتية في الاطار الاجتماعي / سمير ابراهيم حسن
- الفيسبوكيات / أيمن زهري
- اسهار بعد اسهار / محمد رفعت الدومي
- مذكرات طبيبه / نوال السعداوي
- أوراقي حياتي / نوال السعداوي
- متمرد من معدن خاص أبراهام السرفاتي / إدريس ولد القابلة
- رجل أغاراس / إدريس ولد القابلة
- نادجا - ترجمة جديدة : مبارك وساط / اندريه لريتون
- النجف الوجه الاخر محاولة استذكار / صاحب جليل الحكيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - ابراهيم خليل العلاف - الدكتور محمد مظفر الادهمي مؤرخا واعلاميا