أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - هادي ناصر سعيد الباقر - بمناسبة عيد الشجرة الدنيا .. (( الدنيا ... حلوه ... خضره ... نضره ...))















المزيد.....

بمناسبة عيد الشجرة الدنيا .. (( الدنيا ... حلوه ... خضره ... نضره ...))


هادي ناصر سعيد الباقر

الحوار المتمدن-العدد: 3671 - 2012 / 3 / 18 - 23:12
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    




(( الدنيــا ... حلــوه ... خضــره ... نضـــره ... )) صدق رسول الله صلى الله عليه وآله))

زهـو الـعـراق وفـرحــة المشــــــتاق لـك يـا كـلّ العراق حــــــب عــراقــي
نشـــوى الطبـيـعة للحب والعشّــــاق كالــرافــدين تــعـانـقـا بـوفــــــــــــاق
نسج الـربـيـع عـلـى الطبيعـة بـردة" خضراء طــرّزهـا خــــــــــــيال راقـي
(فكأنما العشــب النضيــر خمـــائــــل) والــورد فيـــــه زخـــــــارف الاوراق
ربـــــــــــيع الــحب يصنعه ربـيــــع هـــو فــي الطبــــيـــعة دعوة العشّاق
لمــن المــروج تـضــّوعــت انوارها ؟ وأريجهــا مــن عطــر مسك مفتّـــــق
لـمــن العيـــون تــلامسـت أمواجها ؟ والمـــاء مــن غــدقها يفتر عن غدق
لمــن البلابل على الغصون تناغمت ؟ غرّيــدة تحــكي غـــنا اســــــــــحـق
لمــن النـــــخيل شـموخه وعذوقه ؟ طــــلع تـفـتــــق عـــن ضيـاء مشرق
لــربــيع من صحت الطبيعة يقظة" ؟ فجمالها للسلم يــدعــو ووفـــاق

ما اقسى الربيع يشطر الحبّه في التربه فتنفلق منها الحياة ... وتتفتق اغصان الشجر لتخرج من داخلها براعم خضراء كحبات مسبحة خضراء تداعبها انامل عاشق برفيف قلبه الولهان المبهور بحب جمال الطبيعه , جميل صنع الله سبحانه فتخرج صور الطبيعه بالوانها التشكيليه .. والسرياليه .. والكلاسيكيه لتمتع جميع الاحلام والاذواق ... تهتز طربا" لهذا الجمال: الطيور بتغريدها تحاكي انغام الطبيعه .. بأنين تدفق ماء الينابيع وحشرجته بين الصخور وحواف السواقي .. وتسلل عذوبة النسمات النديه متسللة" بين وريقات واغصان الشجر ...... تتلألأ قطرات الندى وتسقط متدحرجة على اجنحة العصافير تغتسل بحمام الربيع العذب .... يتهادى الفراش بألوانها الزهريه متنقلة" ترتشف رحيق هذه الكتل من الورود والزهور بالوانها الزاهيه يفوح منه العطر ليأخذ هذا العطر بخناق الجو ليمتلأ كل مسامه .
بساط اخضر ندي , لرطوبته لذّة" ينتشي بها الجلد ...والجسم يحاول ان يلتصق بالارض ليحتضن الطبيعه ويلتصق بارضها .. وعبق ترابها .. كل شيىء هنا جميل , حتى الضفدع وهو يقفز وقد استعار لون الخضره من الطبيعه ليلتصق بها مستعيرا" خضرتها ليكون جزء" منها ... حتى اقسى القلوب واكثر النفوس جدبا" وقسوه ... يجب ان ترف وتلين لجمال الربيع والطبيعه : والاّ فهي نفوس ميته كافره ... (( الله جميل يحب الجمال )) فمن لايحب الجمال كافر بنعمة الله .
فالله يصنع الجمال وهو صانع الجمال .. والرحمة ... يبشرنا بالجمال ... فالجنة جمال فيها شجر .. وثمر .. وانهار واراءك .. من سندس اخضر .. فبها ماء غير آسن .. ولبن لم يتغير طعمه ... وعسل مصفى ... وخمرة لذّة للشاربين... اي فيها لذّة ونشوة الجمال والشكر لله .. فالشكر...: تلك هي عودة الى الله الى الخالق ... جمال .. لايسمعون فيها لغوا" ولا كذابا... ويتنقلون براحة تامه لانصب ولا تعب .. في حواصل طير خضر .
فمن صفاة عناصر الجنّه ...: انها نقية الماء والماكل والمشرب بعيدة عن الضوضاء واللغو والكذب هذا هو الجمال الذي لاتخربه او تلوثه هذه المدنية المزيفة بقشورها بعيدة عن اللب ... المتعبه .. التي تجبر الانسان على الجري ... من المهد ... الى اللحد .
العوده الى الطبيعه ... الى الارض المعطاء ... الى الغابه ... الى الشجره ... الى الله الخالق البارىء المصوّر ... الى السلم والسلام ... الى الانسان .. الى الانسانيه ... الحب ... الى الى الرحمه .
هي عودة الى الله .. الى الخالق الخلاّق .
دعونا نتوقف عن الكلام عن التلوث .. والتخريب ... ولننظر ونتفحص ونلتفت الى جوانب الجمال .. وهي كثيره في البيئه والطبيعه وفي الانسان في جميع جوانب علاقته بالبيئه وفهمه لها وطريقة تفاعله معها .
كلما اكثرنا البحث والتكلم عن جمال البيئه والطبيعه , كلما ازددنا عناية" بها واكتشفنا جوانب الجمال فيها وازددنا حرصا" على حماية البيئه الجميله ... كلما قضينا وتخلصنا من التلوث والتخريب .
فلتكن ثقافتنا التي ندعو لها هى ثقافة البيئه الجميله ..............
فهي دعوة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : (( الله جميل يحب الجمال ))
الله سبحانه يحبنا ونحن نحب الله فالحب جمال والجمال حب ...
لنذهب الى حب الله ورحمته بدلا" من العيش في غفلة وعزله فالعزلة كفر ... والعزله تتلف نسيج الحياة والنفوس ...
دعوة من رسول الله صلى الله عليه وسلّم .. أن ننظر ونتفكر بجمال الطبيعة بحلاوتها وخضرتها ونضرتها ... وحيث تستيقظ الطبيعه في موسم الربيع .. ان التفكر والنظر بمعجزة استيقاظ الطبيعه بحلاوتها وخضرتها ونضارتها : هي او هو ضرب من ضروب العباده ..

لنستثمر الربيع بنشر المحبة والسلام في ربوع وطننا الجميل ... لننشر ثقافة حب الطبيعه والاقتراب
والالتصاق بها وجمالها هي خطوه اساسيه تؤدي الى الحد من تلويث وتخريب البيئه ...
ان منظمتنا تعمل على نشر ثقافة وتقاليد السفر والترويح في موسم الربيع وكل العطل ( ان منظمتنا كانت هي التي اقترحت يومي العطله في الاسبوع ) : وان تخصص كل عائله يوما" من كل اسبوع كعطله عائليه يتفرغوا فيه اللم الجمع والترويح حتى ولو كان بالبيت
وندعو للتعاون على البرنامج التالي :
1- ان تقوم حملات في المدارس لاقامة الحدائق المدرسيه داخل المدارس .. وزرع الاشجار امام المدرسه . وبالتعاون مع وزارة التربيه .
2- التعاون مع امانة بغداد بترويج حمله لزرع شجره امام كل بيت ومدرسه .
3- حملات تشجير في الشوارع .
4- نقترح ان يقوم ممثلين عن الجيش والشرطه بزيارات لبعض المدارس والمستشفيات والقواطع الشعبيه بتوزيع الزهور والمشاركه بحملات التشجير .
5--قيام فرقة الكشافه في المنظمه بحملات توزيع الزهور على افراد المرور والشرطه والجيش والترويج لحملات زرع الاشجار وتوزيع منشورات تدعو للمصالحه الوطنيه .
((ومن كانت في يده فسيلة وعلم ان الساعة ستقوم فليغرسها)) .. حديث شريف







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,278,339
- المل مال الله -- والسخي حبيب الله والشيوعيه
- اسس قيام الدولة ومشروعية حكومة المالكي
- الحلق’ الثالثة والاخيرة (( معجزات الخالق في الخلق )) علمية و ...
- العلم والعلمانية والعولمة في القرآن الكريم -- الحلقة الثانية ...
- العلم والعلمانية والعولمة في القرآن الكريم
- مافيات لشراء دور العراقيين لصالح يهود اسرائيل كتاب (( مالم ي ...
- قصه من واقع البيئه العراقيه ---امرأة على مذبح التضحية
- خريف العمر وخريف الحب
- هذيان الحب
- نحن ---- وشعار المجلس الاعلى الاسلامي
- مولود بالغ سن الرشد -- بمناسبة اطفاء الشمعة العاشرة على مولد ...
- المالكي وفدرالية : الوعي ... و اللاوعي
- ما اشبه اليوم يالامس __هل هناك مؤامرة ؟؟
- صديقي العزيز ابا عمر علي المياحي التقدم بيئي ويأتي من الجيب
- تهنئة الى (( الحوار المتمدن)) (( وعقبال المليو نين )) وفي ...
- (( شيكيك )) الامام على------ وتصدع سد حديثه
- الزعفرانية وقصص من وحيها
- ع شوائية الفساد والاستهانة بحقوق الشعب
- طبقة المنبوذين في الهند وطبقة المهجرين في العراق
- اساس تطور العراق يبدأ من الريف باسلوب المزرعة المتكاملة


المزيد.....




- إسبانية أم عربية.. هل يجزم التاريخ أصل الصيادية؟
- بريطاني يحطم الرقم القياسي على دراجة هوائية بسرعة 280 كم/س
- باكستان: قررنا إحالة ملف كشمير إلى محكمة العدل الدولية
- من يصدّق؟ أمريكية دخلت المستشفى على أن لديها حصًى في الكلى.. ...
- يوم الحسم الحكومي في إيطاليا.. هل يحقق لسالفيني مآربه؟
- قلب خنزير مكان قلب الإنسان ؟ دراسة علمية ترى إمكانية ذلك في ...
- هونغ كونغ: احتجاز موظف في القنصلية البريطانية عند الحدود الص ...
- من يصدّق؟ أمريكية دخلت المستشفى على أن لديها حصًى في الكلى.. ...
- يوم الحسم الحكومي في إيطاليا.. هل يحقق لسالفيني مآربه؟
- نايك يعتذر عن تصريحاته بشأن -السياسة العرقية- بماليزيا


المزيد.....

- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - هادي ناصر سعيد الباقر - بمناسبة عيد الشجرة الدنيا .. (( الدنيا ... حلوه ... خضره ... نضره ...))