أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاسم عبدالله صالح - تعرفوا على شيخ الثورة السورية عدنان العرعور














المزيد.....

تعرفوا على شيخ الثورة السورية عدنان العرعور


جاسم عبدالله صالح

الحوار المتمدن-العدد: 3636 - 2012 / 2 / 12 - 19:19
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


شيخ له سوابق في بلده يُدعى " عدنان العرعور " .
لجأ لبلد الطائفية البغيضة التي ليس بها أدنى حقوق الإنسان تُسمّى السعودية نسبة لآل سعود الحاكمين بأمر التخلف والإرهاب والانحطاط .
لا نعلم كيف أصبح إعلامي كداعية وعالم بالفقه و مُناظر للشيعة ( الروافض ) ربما بتأجير الطابق السُفلي من جسده بما إنّ لهُ سوابق في السفالة .
يبث سمومه على شاشات السعودية العنصرية بالتحريض على الشيعة والصوفية وتكفيرهم .


في بداية الحراك الشعبي في سوريا خرج علينا فضيلة الشيخ بتحريم التظاهر والخروج عن الحاكم لأنها وبحسب تعبيره مخططات خارجية ؛ وبعد فترة أصبح شيخ الثورة والآمر الناهي فيها : دقوا على الطناجر تدق الناس على الطناجر ، كبّروا ثلاث مرات وأضرب الدبابة بالسيف تنقسم نصفين ـ فتكبّر الناس وتضرب بالسيوف .

ما هو سبب هذا التحول العجيب ؟
الأسباب المنطقية كثيرة بنظري المُحايد لمجرى الأحداث في سوريا

أول سبب يعود لكون الحراك الشعبي في سوريا " ببدايته " كان حراك لأجل الحرية و المساواة والتعددية ، ولم تستطع الدولة قول غير ذلك ، فالمطالب مُحقة كما قالت الدولة السورية ، وطبعاً هذا الأمر لا يروق للشيخ الطائفي عدنان العرعور ، فكيف يُحارب الشيعة وسيقبل بمساواتهم مع طائفته في بلدهم الأم سوريا ؟ فأفتى بعدم التظاهر وعدم الخروج عن الحاكم ، و يبدوا أنه قال الوضع الحالي في سوريا أفضل من المساواة بين أبناء الوطن الواحد ، فالوضع بسوريا كان أشبه في طالبستان من بوطيستان وتوابعها ومازال .
ثاني سبب هو عدم دخول الإخوان المسلمون والسلفيون والإسلاميين عموماً في الحراك الشعبي .

كيف تحوّل من مُحرّم للتظاهر لمُحلّل للتظاهر ؟
أول سبب هو أنخراط الإسلاميين في الحراك ، بل يُمكننا قول ركوبهم موجة الحراك الشعبي .
ثاني سبب هو السيطرة الكاملة للإسلاميين على الحراك ، حتى بدا لنا عدم وجود غيرهم في أي حراك بالشارع ، فكل حراك كان به الهتافات الطائفية تملئ الشوارع .


هذا الشيخ الورع الخلوق ( غير ) الشاذ جنسياً وعقلياً الذي يُهاجم الشيعة والصوفية من أرض السعودية البدوية ، قدم له جائزة الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود ( العالمية ) للسنة النبوية الشريفة والدراسات العلمية المعاصرة في دورتها الأولى في بحث قدم بعنوان «منهج الدعوة في ضوء الواقع المعاصر». ويبدوا أنه قدم دراسة بتكفير الآخرين في الواقع المعاصر !

الشيخ العالِم الكبير قسّم سوريا لأقسام كما قال في إحدى خطبه على شاشات السعودية ، والأقسام كالتالي :
قسم أول وقف معهم ولن ينساه .
قسم ثاني نسيهم فسينسوه [ إشارة للمسيحيين والدروز ] .
وقسم ثالث حاربهم واجههم فسيحاكمه والحساب اليم [ إشارة للعلويين ] .
وبعدها يقول : وأخص بالذكر الطائفة العلوية ( كما يقول ) : والله العظيم سنفرم لحمهم ونطعمهم للكلاب .
والجدير بالذكر قال : هذا هو ديننا ، دين (الرحمة) حتى مع " الحيوان " ، ويبدوا أنه لا يعتبر العلوية لا بشر ولا حيوانات ربما مخلوقات فضائية يجب قصفها عاجلاً .

أخبرت صديقي الألماني بقصة أوامر الشيخ الورع بشأن التكبير والضرب بالسيف و الضرب على الطناجر ، فلم يُصدق نهائياً و كلامه استفزني حين كذبني وقال " لا يوجد غبي في العالم يُصدق هذا الكلام أو يعمله " ، كُنت أعذره لكونه يظن بأن سكان سوريا معظمهم من البشر ؛ فسارعت لليوتوب وحمّلت فيديوهات تثبت كلامي ، وحين شاهد الفيديوهات كاد أن يموت ضحكاً على غباء أمّة الطناجر ، وسخر منهم حتى تفتقت حنجرته ضحكاً وسخرية ، ومن وقتها وهو كلما رآني يذكرني بأمّة الطناجر ويضحك ، ولم يبقى أحد من معارفه إلا وحكى له النظرية النسبية ؛ عفواً على الخطأ النظرية الطنجرية ، للعالِم الورع الخلوق أبو الطناجر والسيوف و الفرم عدنان العرعور .

ذكّرني بصديق آخر كاد أن يُغمى عليه من الضحك حين قلت له أن رئيس سوريا المتوقع ( غليون ) قال بأن النظام الحالي يُخبئ الدبابات في مداخل المنازل !


أضحكتم العالم علينا يا أمّة ضحكت من تخريفها الأمم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,665,342
- تعلم النازية في سوريا بخمسة أيام
- من وديع الودعاء للسفهاء والعملاء
- الى جورج صبرا : كفاك تهريجاً أنت وغليونك أضحكتم البشرية علين ...
- إلى علمانيو تونس ومصر : دمشق تشكركم مثلما تشكر روسيا والصين
- اليوم مولد سيد الخلق فكل عام وأنتم بعقل وخير
- ديمقراطية الإسلاميين : ستتعرض للقصاص في القريب العاجل , هكذا ...
- مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ , دراسة نقدية مبسطة أهداء للداعية ...
- ماذا لو أخضعنا نظرية المؤامرة العربية لفلسفة المنطق ؟
- أهو ذكاء عربي وغباء سوري أم العكس بخصوص المادة الثالثة من ال ...
- هل الدروز مسلمين حقاً ؟ أهداء للدكتور علي حيدر رئيس الحزب ال ...
- تجربة إعلامية فاشلة , وتناقض صارخ بين مبادئ العلمانية وفكر ا ...
- كلما أزددتم فرضاً فاضحاً كلما أزددنا نقداً صارخاً
- الله لديه حديقة حيوانات في جنته , لا حول ولا قوة إلا بالعقل ...
- أشرف الخلق رسول الله يأمر الأخرين بشتمه !
- الراديكالات والإيدلوجيات في المجتمع السوري وخرافة التعايش ال ...
- أيها الأطباء كفاكم محارباً لعلوم الله ورسوله فتوبوا عن شرككم ...
- مذابح عابدي الإله أكبر بحق الأقليات الدينية والعرقية في سوري ...
- على حزب البعث أن ينحل قبل أن يحل سوريا كلها !
- مذابح عابدي الإله أكبر بحق الأقليات الدينية والعرقية في سوري ...
- النهضة العلمانية السورية ستبدأ الأحد القادم


المزيد.....




- الخارجية الفلسطينية: الاحتلال الإسرائيلي يجند الأعياد الديني ...
- المسجد البابري تحت الضوء مجددا.. الهند تشدد القيود الأمنية ق ...
- الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية ...
- الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية ...
- المنتخب السعودي يدخل المسجد الأقصى (فيديو)
- مرصد الإفتاء: العدوان التركي على الأراضي السورية تسبب في هرو ...
- السلطان والشريعة.. هل انقطعت الصلة بينهما في العالم العربي؟ ...
- هل انتقل مسلحو القاعدة والدولة الإسلامية إلى بوركينا فاسو؟
- قراءة معمارية للأفكار الصوفية.. ما علاقة الإسلام بفكر التنوي ...
- يستهدف أكثر من 6000 مشاركة..”الشؤون الإسلامية” بالسعودية تنظ ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاسم عبدالله صالح - تعرفوا على شيخ الثورة السورية عدنان العرعور