أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضرار خويرة - دية الوقت المهدور














المزيد.....

دية الوقت المهدور


ضرار خويرة

الحوار المتمدن-العدد: 3629 - 2012 / 2 / 5 - 08:42
المحور: الادب والفن
    


كاتب القصة
نصب عينيه في الخيال
امرأة تكشف فخذها
مسترخيا في انثناءات التجاعيد
غاظه أن سترته ، فقال:
لا ... لا للتنازل .. ألف لا
رددت وراءه الجموع:
لا

شاعر مسترزق بالفتنة
خسر صفقة العمر
صاح .. غضب و زمجر:
لا ... للذل لا
(بضاعة جديدة لسوق الشعر)
معجبوه مثل الببغاء : لا


سادة الفكر
منتحلي الشعر والنثر


من .... من
يدفع دية الوقت المهدور
في اللاشيء ........
حتى نقول لا لكل شيء
من يدفع دية الوقت المهدور
مجونكم في الحانات
ثمالة النساء بالكلمات
فناجين قهوتكم المقيتة كل صباح
في المقاهي وأرصفة الطرقات
ثقافة الكفاف وترف البطالة
تدفع دية الشهداء !!!
لاشيء سوى الثرى
يساوي الدم المهدور
لا القصص .. لا الروايات
ولا حتى الشعر المنثور


هل تعرفون شكل الثرى !!!
لمن تقولون ... لمن :
لا للمفاوضات
من منا بلا خطيئة !!
بل ...
من منا بحسنة ندونها
في لوحك المحفوظ ياوطن
حتى نرجمهم :
لا للخون


كيف أضحك لكم على الورق
المثقفين يرفضون المساومة !!!
جحافل أقلامهم
على أهبة الاستعداد
في معسكرات من ورق
عزيزي المواطن :
لِمَ القلق ... قصائدهم مصفحة
ونثرياتهم أسلحة
والنصر من عند الشعراء
.....
دعوكم من المفاوضات
من المقاومة..... من الوطن
ابقوا في تفاصيل النساء
أهل لذاك أنتم
هكذا سطعتم .. هكذا رؤيتم
لِمَ التقمص إذن ..
لا تفزعوا نومة الشهداء
الثرى أمن لهم السكن
لا اللا .. ولا الـ (نعم)
........
أكون شاكرا لهم ...
إن رفع فوق شبر من الأرض بيرق
وأخذنا من الدهر
بعض دية الوقت المهدور
......





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,444,292
- وطنٌ مشتهى
- عيناك يرموكي
- عروبة
- لا اغتراب في الغربة
- الشتاء في إجازة
- أنثى من ريف البلاد
- حنين الغريب
- مغاربية
- حب على مشارف الطفولة
- يا أبتِ
- صديقة فرنسية
- جرح أغنيةٍ
- المسحيل الممكن والممكن المستحيل في الأدب
- نهاية الطريق
- روما ونبي العرب
- أيها الدوري
- ردّة
- سياط
- كل من عليها فان


المزيد.....




- صدر حديثا.. الذَّاكرة المنهوبة.. لـفاضل الربيعى
- المغرب والأردن يؤكدان عزمهما على تطوير شراكتهما الاستراتيجية ...
- موسيقى -سحرية- بدل العقاقير المسكنة للآلام أثناء الجراحة!
- أرسكين كالدويل في نصف قرن من الإبداع..علامة فارقة في الأدب ا ...
- قناديل: النقد الأدبي في القرن الحادي والعشرين
- موسيقى الأحد: قصة أوركسترا جيفاندهاوس
- كاريكاتير العدد 4473
- بالفيديو.. نجم سينما صيني كاد يموت طعنا أمام جمهوره
- حقيقة ماوقع في العيون بعد تتويج الجزائر
- فيلم كارتون روسي ينال جائزة في مهرجان Animator البولندي الد ...


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضرار خويرة - دية الوقت المهدور