أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لقمان حمزة - برسم كونفراس هولير














المزيد.....

برسم كونفراس هولير


لقمان حمزة

الحوار المتمدن-العدد: 3621 - 2012 / 1 / 28 - 01:00
المحور: الادب والفن
    


رغم النقد الموجه إلى كونفراس هولير قبل إنعقاده خاصة من جهة التهميش الجزء الأكبر من الحراك الثوري
لكنها تبقى خطوة إلى الأمام في هذه الأوقات العصيبة
لكن ما نتمناه من هذا الكونفراس تحقيق ولو لجزء بسيط مما يطمح اليه أي كردي باتت أبواب الحياة تضيق عليه أكثر فأكثر
فحبذا لو وضعتم خلافاتكم جانبا ً, إلى جانب التخلي عن أحلامكم بالحصول على مزايا عينية من حكومة الأقليم
وأن حصلتم عليها فهي لذلك الكردي الذي يكافح منذ الصباح حتى المساء من أجل لقمة العيش
ومن ثم يهتف لسقوط النظام و لكرامته المغتصبة كل ليلة
فنرجوا من أصحاب الجلالة و الفخامة ان تكفوا عن التصريح بأنكم هاجرتم قصوركم الفاخرة ولحقتم بالثورة
وهذه المبالغ هي تعويض عن مالحق بكم من أذى وتشريد فمناصبكم وقصوركم الفاخرة ليست أغلى من الدم السوري
التي تسيل على مذبحة الحرية
يقيناً أنه لا يوجد أطهرو أقدس من ذلك الإنسان الذي ينزل إلى الشارع دون أن يعلم هل سيعود من جديد إلى أهله
فمانتمناه منكم إيها السادة الكرام أن لا تغيب عن أذاهانكم في أجنحة أوتيل ديفان الملكية أننا جزء لا يتجزء من الثورة السورية
و أي حراك سياسي أو أتفاق لابد أن لا يكون بعيداً عن أهداف الثورة من خلال
أعطاء الأولوية لسماع أصوات الشارع بكل أطيافها و مكوناتها الزاحفة إلى ميادين الحرية بكل أحلامها
فهم أصحاب الفضل عليكم ولولاهم ما كنتم مجتمعين الآن في هوليرا
فحذاري من سياسة ركوب الموج والأستفادة من ثمار الثورة قبيل نضوجها
والكفى عن سياسة النأي بالنفس عن مطالب الشباب التي هي جوهر الثورة السورية
و الا أصبحتم رديفاً وسنداً لكتائب بشار في قتل الشعب السوري وإذلاله ومحاولة إجهاض ثورته
لكن ......
ما أخشاه أيها السادة أنكم مجتمعين من أجل التوقيع على نتائج قد أعدت مسبقاً
سؤال برسم أصحاب الجلالة والفخامة ............؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,289,307
- نهاية مدينة
- حكاية وطن
- مذكرات مدينة كانت أسمها (جين )
- سيدة من الشرق
- قديستي
- سجون وطن
- هموم مبعثرة
- تأشيرة خروج
- 1 مذكرات جامعية
- تساؤلات برسم الحكومة السورية
- غوايات البنفسج
- غجرية
- مدينة التماثيل
- الغرباء


المزيد.....




- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي
- شاب لبناني يضيف ابتكارا جديدا لعالم التصوير السينمائي
- تأسيس أكاديميتين للفنون في السعودية


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لقمان حمزة - برسم كونفراس هولير