أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - تولام سيرف - حول القمر و ضيق الأفق و قلة المعرفة عند محمد















المزيد.....

حول القمر و ضيق الأفق و قلة المعرفة عند محمد


تولام سيرف

الحوار المتمدن-العدد: 3571 - 2011 / 12 / 9 - 10:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هناك أمور عديدة جدا تدل على قلة معرفة محمد و كثرة جهله
و لكنني أود طرح فقط الآيات التي يذكر فيها القمر

1- فلما راى القمر بازغا قال هذا ربي فلما افل قال لئن لم يهدني ربي لاكونن من القوم الضالين, سورة الأنعام

2- فالق الاصباح وجعل الليل سكنا والشمس والقمر حسبانا ذلك تقدير العزيز العليم, سورة الأنعام

3- ان ربكم الله الذي خلق السماوات والارض في ستة ايام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بامره الا له الخلق والامر تبارك الله رب العالمين, سورة الأعراف

4- هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك الا بالحق يفصل الايات لقوم يعلمون, سورة يونس

5- اذ قال يوسف لابيه يا ابت اني رايت احد عشر كوكبا والشمس والقمر رايتهم لي ساجدين, سورة يوسف

6- الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كل يجري لاجل مسمى يدبر الامر يفصل الايات لعلكم بلقاء ربكم توقنون, سورة الرعد

7- وسخر لكم الشمس والقمر دائبين وسخر لكم الليل والنهار, سورة إبراهيم

8- وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجوم مسخرات بامره ان في ذلك لايات لقوم يعقلون, سورة النحل

9- وهو الذي خلق الليل والنهار والشمس والقمر كل في فلك يسبحون, سورة الأنبياء

10- الم تر ان الله يسجد له من في السماوات ومن في الارض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم ان الله يفعل ما يشاء, سورة الحج

11- ولئن سالتهم من خلق السماوات والارض وسخر الشمس والقمر ليقولن الله فانى يؤفكون, سورة العنكبوت

12- الم تر ان الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري الى اجل مسمى وان الله بما تعملون خبير, سورة لقمان

13- يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لاجل مسمى ذلكم الله ربكم له الملك والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير, سورة فاطر

14- والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم, سورة يس

15- لا الشمس ينبغي لها ان تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون, سورة يس

16- خلق السماوات والارض بالحق يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لاجل مسمى الا هو العزيز الغفار, سورة الزمر

17- ومن اياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن ان كنتم اياه تعبدون, سورة فصلت

18- اقتربت الساعة وانشق القمر, سورة القمر

19- الشمس والقمر بحسبان, سورة الرحمن

20- وجعل القمر فيهن نورا وجعل الشمس سراجا, سورة نوح


نقلت جميع الآيات متقصدا لكي نتمعن بها سوية فقراءتها مرة واحدة تجعلنا نشعر بجهل محمد بوضوح

- في الوهلة الأولى نرى فيها التكرار الممل الذي يدل على عدم مقدرة محمد على التنويع
و التكرار وحده يدل على قلة ثقافة هذا الرجل العلمية فلو كانت له معرفة بالنجوم و الكواكب و الأقمار لذكر ولو مرة واحدة أسم كوكب واحد على الأقل مع العلم الكواكب كانت معروفة عند السومريين

- بعض الأيات يذكر فيها الشمس و القمر و النجوم في سيرة واحدة هذا يعني أنه لم يكن يعلم بأنه لا فرق بين النجم و الشمس
و الشيوخ و المفسرين الذين جاءو بعده أيضا لم يعلموا بذلك لكي يحذفو كلمة الشمس كي تكون الأية أقوى قليلا من الناحية العلمية
و أذا كان الرد من المسلمين على هذا الطرح بأن الأيات بقيت هكذا كما أرسلها المدعو الله فمن المستحيل ان يكون المدعو الله لايعرف الفرق بين الشمس و النجم فالمفروض أنه يعلم بما خلق


- في سورة يونس حاول المسلمون أن يختلقوا أعجازا بخصوص الضوء و النور و فشلوا فيه مرارا لأنه لا فرق بين النور و الضوء و ناقشنا ذلك كثيرا واكبر دليل على ان الله لم يفرق بين الضوء والنور هو قوله

الله نور السماوات والارض, سورة النور

- في سورة يوسف كانت المعجزة و لفترة قصيرة و فشلوا فيها أيضا بأنه كيف عرف محمد بأن هناك 11 كوكباً و الحقيقة طبعا كان المقصود بالأية هم أخوة يوسف
و من ثم المشتري وحده لديه 63 قمراً ماذا كان يفعلون هؤلاء هل هم كفار ولم يسجدو له أم ليس لمحمد أي علم بهم؟؟؟؟

- بشكل عام في جميع الأيات نرى ان محمداً يرفع من شأن القمر الى شأن الشمس و السبب طبعا واضح لأننا نرى الشمس و القمر باعلين المجرده وكأنهما متقاربان بالحجم في حين ان القمر تابع للارض و اصغر منها اليس من الافضل ان يذكر مثلا الشمس و المشتري كل في فلك يسبحون بأعتبار ان حجم المشتري اكبر بكثير من حجم القمر ولايتبع كوكبا اخر ؟؟
-آية تدعو حقا للضحك في سورة الأنبياء
وهو الذي خلق الليل والنهار والشمس والقمر كل في فلك يسبحون
هل يستطيع أحد منكم أن يخبرني متى تعلم النهار أو الليل السباحة؟؟؟؟؟
ثم انه لا يوجد في الفضاء ليل ولا نهار فكيف يسبحون في فلك؟؟؟

- في سورة يس يحاول محمد تقسيم مراحل تكوين القمر وهذا خطأ علمي فاحش فهنا يعتمد محمد في كلامه على المرئي و ليس على الواقعي
فالقمر يبقى كما هو طيلة الشهر وما يتغير هول سقوط الضوء وانعكاسه فقط

- أما في سورة فصلت فهناك أمر الهي بأن لا نسجد للشمس وان نسجد له فقط
بصراحة لو كان لدي زاوية صغيرة في عقلي تتعامل مع مايسمى بالأيمان و العبادة لسخرته للشمس

فكل المواد الموجودة في جدول العناصر الكيميائية نشأت من الشمس و بالتحديد عبر أنفجارها و هذه المسألة تم برهنتها خلال بضعة أشهر و مازلنا نسير عليها بينما المتدينون لم يأتو منذ 3 الاف أو ألفين أو 1400 سنة بأي برهان لأي شيء في كتبهم لا قصة آدم و لا قصة نوح ولا وجود أبراهيم و لا وجود موسى و عصى موسى و لا سليمان يطير أو يتكلم مع نمل و لا عيسى أبن للخالق و لا محمد يصعد للخالق و يعود و فراشه مازال دافئ

الفكر الخرافي لابرهان له لذا فأن مسألة انقارضه حتميه

تحياتي و مودتي

تولام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,656,912
- الشمس
- لماذا انا ملحد
- الام المستعارة
- الاسراء وما أدراك ما المعراج
- كيف سيكون الانسان المتطور لو...... ؟
- من قصصي 3
- نوع الهوبيت
- حواء وآدم
- نقد كتاب القرضاوي الحلال و الحرام في الاسلام 7
- نقد مهزلة كتاب الحلال و الحرام في الاسلام للشيخ يوسف القرضاو ...
- نقد مهزلة كتاب الحلال و الحرام في الاسلام للشيخ يوسف القرضاو ...
- نقد مهزلة كتاب الحلال و الحرام في الاسلام للشيخ يوسف القرضاو ...
- حول مكانة المرأة في الاسلام
- نقد مهزلة كتاب الحلال و الحرام في الاسلام للشيخ يوسف القرضاو ...
- نقد مهزلة كتاب الحلال و الحرام في الاسلام للشيخ يوسف القرضاو ...
- نقد مهزلة كتاب الحلال و الحرام في الاسلام للشيخ يوسف القرضاو ...
- من قصصي 2
- الحالة الثالثة
- نحن خليط من الانسان الحديث والنياندرتال
- قليل من الجنين والحمل في التاريخ


المزيد.....




- مرصد الإفتاء: العدوان التركي على الأراضي السورية تسبب في هرو ...
- السلطان والشريعة.. هل انقطعت الصلة بينهما في العالم العربي؟ ...
- هل انتقل مسلحو القاعدة والدولة الإسلامية إلى بوركينا فاسو؟
- قراءة معمارية للأفكار الصوفية.. ما علاقة الإسلام بفكر التنوي ...
- يستهدف أكثر من 6000 مشاركة..”الشؤون الإسلامية” بالسعودية تنظ ...
- انتخابات تشريعية في بولندا حيث تمتزج الدولة بالكنيسة في بلد ...
- انتخابات تشريعية في بولندا حيث تمتزج الدولة بالكنيسة في بلد ...
- من هو حسن البنا -الساعاتي- مؤسس جماعة الإخوان المسلمين؟
- فوز إمام المسجد الناجي من -مذبحة كرايستشيرش- بمنصب رسمي بنيو ...
- بعد فصل معلمي الإخوان.. هل يمهد النظام المصري لتصفية موظفي ا ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - تولام سيرف - حول القمر و ضيق الأفق و قلة المعرفة عند محمد