أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عماد الشمري - الديمقراطية والأرهاب














المزيد.....

الديمقراطية والأرهاب


عماد الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 3531 - 2011 / 10 / 30 - 16:43
المحور: حقوق الانسان
    


دولة الإرهاب كثيرا مانتكلم عن الإرهاب من يمثل الإرهاب الشعب الأعزل أم الدولة التي تمتلك السلاح والمؤسسات العسكرية والسجون هنا كيف يمكن تعريف الارهاب من يقوم بالإرهاب ولماذا وماهية الدوافع سابقا في مرحلة العصور السابقة نرجع الى الإنسان القديم وصل الى مرحلة عندما يعتدي على جاره أيضا يعتدي عليه وهو كان اعزل من السلاح الحديث لذا عرف الاثنين ان الاعتداء يضر الاثنين بعدم وجود الدولة والقانون سابقا حيث نضم الإنسان القديم حياته وهنا نحن اليوم بقمة التطور نضع نظريات ومصطلحات قانونية للإرهاب في الدولة الديمقراطية الحديثة اين كان الارهاب لماذا اليوم ونعيد السؤال من هو الارهاب المواطن الأعزل ام الدولة التي تمتلك السلاح والدبابات والمؤسسات العسكرية التي اصبح عدد منتسبيها مقارب لعدد السكان كل شخص امامه شخص ذكر ونرجع الى الدستور من هو الدستور من وضع الدستور الشعب ام الدولة الحاكمة كيف يمكن ان نجعل من مجتمع مسالم الى مجتمع دموي متنازع على السلطة كيف يتم توزيعه وتقسيم المجتمع الى احزاب متنازعه على السلطة كيف يتم تدريبه وتوزيع عليه السلاح كيف يمكن تطوير قدراته الارهابية ونقتل الجانب السلمي الأنساني في المجتمع كيف يمكن القضاء على اقتصاده بزرع الأرهاب داخل ارضه من يمثل الارهاب الفرد البسيط ام الفرد صاحب السلطة هنا يجب ان تعزل مكونات الدولة السلطة الحاكمة عن الشعب كون اصبحت الدولة في بعض الاحيان الجهة التي تمثل الارهاب من خلال زرع مؤسسات تعمل على كتم صوت المواطن من خلال سن قوانين تحت مسمى الديمقراطية والتي تمثل الديمقراطية في البلدان المتخلفة السيطرة على الشعوب وعلى ممتلكات الشعوب من خلال نظرية انا القانون وانا السجن وانا الرحمة وانا المال ونا الوجه وانا التي ترجع لي كافة الأمور المصيرية اصبح الفرد الفقير عبارة عن الة تسفيق وموافقة وورقة انتخاب مغيب في كل شئ فقط موجود للطاعة والعبودية ان المجتمع بدأ يتراجع الى عصور الغاب القوة والمال الاثنين من يحكم بأسم الديمقراطية العمياء التي لاترى الا اسيادها أصبحت عربة تجرها الخيول وتوجها السياط نحو الظلم والعبودية في دولة الظلم وبعيدة كل البعد عن الانسانية وهنالك من يتكلم عن الديمقراطية وحقوق الانسان والمجتمع المدني التي لاتوجد فقط في خيال الذي يحلمون نتيجة الجوع والفقر والتهميش والظلم وهنالك ثورة الهية قادمة لنصرة الفرد في المجتمع العالمي الذي يتجه نحو هاوية الهلاك نتيجة لسرقة حقوق الناس والسيطرة على مستحقاتهم بالعيش بكرامة وممارسة طقوسهم الدينية واخيرا ان الارهاب والديمقراطية هم من يحكم الان واصبح الاثنان في نفس العربة للسيطرة على الشعوب وتسييسها يجب ان يعاد النظر في الديمقراطية والارهاب ارهاب الشعوب من خلال السيطرة على ا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,273,304,330
- بناء الدولة الحديثة وتغير الدستور
- حماية العامل بالمجتمع العالمي
- ضياع الحقوق المدنية وقانون حماية الفرد من السلطة
- معالجة الوضع الاقتصادي للمواطن العراقي
- الدولة الاقتصادية ومحاربة التخلف الاقتصادي
- الديمقراطية والسلطة الحاكمة
- العمل والعمال
- الإستراتيجية العسكرية الحاكمة وإسقاط الديمقراطية
- الديمقراطية وهيكل الحضارة المنشودة
- فشل الاشتراكية
- الحضارات القديمة والمجتمع العالمي الحديث
- الزمن والديمقراطية والفكر المستحدث
- تدهور الاقتصاد العالمي وغياب المجتمع المدني
- العنف والمرأة
- الحوار المتمدن والديمقراطية
- دستور الاقتصاد العالمي وديمقراطية السلام
- الفجوة الاقتصادية والهجرة العكسية
- قيام الدولة الدكتاتورية وسقوط الديمقراطية
- سقوط العملية الديمقراطية
- دستور الاقتصاد العالمي


المزيد.....




- بعد اعتقال المتشبه به بهجمات هولندا.. شاهد: كان خلافا عائليا ...
- الأمم المتحدة تنشر -تقريرها النهائي عن جرائم الحرب الإسرائيل ...
- مصر: اكشفوا عن مكان سياسي مفقود
- الحريري يبحث مع منسق الأمم المتحدة كيفية دعم عملية الإصلاح ف ...
- محكمة عراقية: الإعدام لبلجيكي أدين بالانتماء لداعش
- بوتين يقر قانونين يحظران إهانة رموز الدولة والأخبار الكاذبة ...
- محكمة عراقية تقضي بإعدام بلجيكي -متشدد-
- اعتقال إيرانيين دخلا الأرجنتين بجوازي سفر إسرائيليين مزورين ...
- العراق.. الإعدام لبلجيكي بسبب انتمائه لداعش
- الرئيس السوداني يفتتح مدينة الخرطوم الاجتماعية ويؤكد الاهتما ...


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عماد الشمري - الديمقراطية والأرهاب