أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - جميل محسن - سلام وخشوع لكم يانساء ورجال 1027 المحررة














المزيد.....

سلام وخشوع لكم يانساء ورجال 1027 المحررة


جميل محسن

الحوار المتمدن-العدد: 3515 - 2011 / 10 / 13 - 01:14
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


سلام وخشوع لكم يانساء ورجال 1027 المحررة
أخاف حتى انتظار اللحظات الأخيرة , أتمناها صامته هادئة طبيعية , ليخرجوا , ليكونوا أحرار يتمشون في شوارع وحواري وأزقة ساحات وحدائق فلسطين , فلسطين هي الحقيقة المتوهجة الساطعة وهم الوقود , حياتهم في السجون والمعتقلات هي السماد والوقود والأمل , بانتظار استبدال 1027 أنسانا من خيرة أبناء شعب عريق , بواحد ,لابأس المهم النتيجة , أتذكر الخوف مرة أخرى لأني انتظرتهم 5 سنوات عجاف , أولئك رفاقي وإخوتي أهل المؤبدات , سعدات والبرغوثي وآخرين , مثنى وثلاث ورباع إلى مالا نهاية من السنين التي ترسم نياشين بطولة شعب يهب ويحيا ويموت ليبقى في بلد اسمه فلسطين , وتعتصر السنين ويتدخل الدين ليرسم خارطة التاريخ ويستخرج من القبور وأجداث الأولين شعب آخر غادر ثم عاد وغادر ثم عاد , ليقدس نفسه في آخر عهود التفرقة والاختيار , ويكرر مقولة شعب الله المختار , الذي عصت عليه غزة وأميالها المربعة التي تحول فيها النكرة شاليط إلى ,نوع , أين منه من تبقى وسجن من أصحاب المؤبدات الخيالية ؟ , جلعاد بشر يتنفس برئتين فرنسية وإسرائيلية , بكت له أوربا والعالم المتمدن الذي تناسى 27 أنثى فلسطينية خلف القضبان في وطنهن يملئهن الفخر والكبرياء, يتنفسن بقرف هواء العدالة الإسرائيلية والضمير العالمي المشاغب الذي يبكي بحرقة وألم عذابات اسر جلعاد شاليط .

لك المجد أيها الشعب الفلسطيني القديم الصامد الأعزل , (في الأغوار في الجليل في
بيت لحم حيثما كنتم أيها الأحرار) , تنشد فيروز أجراس العودة للبعيدين , ولكنك أيها الحبيب في أرضك وتحيطها من كل جانب تتكاثر ويقلون , تذوب فيهم الحماسة والحلم ويتبدل العرق الغربي المضطهد من قبل النازي إلى شرقي شحاذ أهوج متعجرف يجعل حتى بيل كلينتون يتقيأ قرفا على توراة عهده القديم ويتبرأ نادما عن كل تبرع إحسان لبناء إسرائيل مخلصة اليهود الاشكناز الفارين لاحقا من ارض الميعاد التي تحولت إلى الحديث باللغة الروسية والعادات الشرقية .
ستعودون إلى الأهل , ستغنون مع نجاة الصغيرة , مااحلى الرجوع إليه , سيجد كل منكم المئات من الأهل والأقارب والأحباب والأصدقاء والمعارف , سيحمل كل منكم قصته الخاصة مفخرة العائلة والمستقبل , سيكون سعيدا , أتمنى أن اجلس قليلا مع أحدكم , اعرف الكثيرين منكم ولكن الزمن والمكان يتغير وتبقى الفرحة واحدة , حقيقية واقعية غير مصطنعة ولا تعود لإعلام ودعايات الأنظمة وكل من استغل عذاباتكم ونسي الجانب الإنساني الذي اختصاره حب الحرية وكونكم بشر , يتمنى المشي الحر فوق ارض لاعلاقة لها بالقيود والسجون والمعتقلات .
أحبائي الأحرار داخل وخارج السجون والمعتقلات , انشد مع فيروز
( قلبي معكم وسلامي لكم يا أهل الأرض المحتلة ).

جميل محسن





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,246,179
- ربيع بغداد 16/9 ... جمعة الفرز بين السلطة والثورة
- ربيع بغداد... 9/9 ... جمعة قناة الشرقية !!؟؟
- تنسيقيات الثورة السورية .. رد هادئ ورجاء من الشقيق العراقي
- المالكي.... ربيع العرب جيد ولكن .. يخدم مخططات أسرائيل والصه ...
- ربيع بغداد - ساحة التحرير5/8/2011- منطق الشبيحة ؟؟
- ربيع العرب في نسخته العراقية ..... بغداد .. ساحة التحرير 29/ ...
- الأطر العامة لسياسة تصنيع واقعية في العراق
- ورش عمل المانية متطورة بأنتظار القدرات العراقية
- الأسبوع العربي الاول للمياه ومشاركة العراق الرسمية
- الدم والصديقة الامريكية
- الحرب السعودية الايرانية القادمة.... ومستقبل العراق
- التعاون الألماني العراقي,,,. امكانات واعده للمستقبل
- العلاقات العراقية الالمانية.. حاجة ملحة للتواصل الرسمي والشع ...
- العراق والاردن ... علاقات طبيعية تفرض نفسها
- واجب التواصل العالمي مع المنظمات والاتحادات الشعبية العراقية
- اليسار العراقي يولد من رحم المعاناة
- ساحة الفردوس حمراء في صبيحة (1) أيار 2009
- فضائية الحوار المتمدن
- العراق والاردن .... ارادة ملكية ايجابية بانتظار التفاصيل
- يسار الداخل يتجول بين شارع المتنبي والفردوس


المزيد.....




- موسكو وكاراكاس تؤكدان الاستعداد لمواصلة التعاون العسكري التق ...
- فنزويلا تقلص ديونها أمام -روس نفط- إلى 1.1 مليار دولار
- رابطة التعليم الرسمي في النبطية بحثت في مخاطر تهدد إنطلاقة ...
- هكذا تكلَّم هشام فؤاد
- اتفاق السودان: هزيمة أم انتصار؟
- مشرعون إسرائيليون يساريون ينتقدون تصريحات ترامب حول الناخبين ...
- ليون تروتسكي: سيرة للأمل
- زعيم البوليساريو: الانفصال أو الحرب
- حزب التجمع يصدر بياناً بشأن قرار تأجيل المؤتمر الأممي للتعذي ...
- المتقاعدون في التعليم الثانوي والاساسي مصرون على تطبيق الماد ...


المزيد.....

- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - جميل محسن - سلام وخشوع لكم يانساء ورجال 1027 المحررة