أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض خليل - الملك: شعر














المزيد.....

الملك: شعر


رياض خليل

الحوار المتمدن-العدد: 3498 - 2011 / 9 / 26 - 23:20
المحور: الادب والفن
    


القصيدة السادسة
الملك : شعر

في قديم الزمان ..
كان ملك ،
وكان ...
ملك يتحدى الزمان .
كل شيء له :
البر والبحر والجو
والكائنات .. المكان ..
الزمان .
وكان ....
جائعا ويتيما ..
بائسا وسقيما .
عاريا كان ..
صحراء تبحث عن مزنة ،
ويفتش بين كوابيسه
عن صباح وحلم
وظل .
بين عينيه ألف سؤال
ذكريات تؤرقه
وخيال يجر خيال .
يائسا وفقيرا .. وكان ..
يخوض أشدّ وأقسى امتحان .
كان يبحث عن أمه ..وأبيه .
وأخ وصديق .
عن حبيبه .
وأساتذة وكتاب وآية ،
كان يبحث عن مخرج ونهاية .
عن يد وشفاه وقبلة .
كان يبحث عن واحة وطريق
وسقف وخيمة .
ثم يمضي .. ويمضي ..
خطاه الثقيلة تحمله منهكا ..
قلقا .. خائفا ..
يتقاذفه الهم ،
يحمل صحراءه واهما .. خائبا .
يتأمل آثار أقدامه ..
ظله ..
فتوقف ،
ثم انحنى ،
يتلمس عبر كثيب من الرمل
شيئا ..
يتفحصه حبة .. حبة ..
ويتابع :
ثمة صورة !؟
تتراءى ،
فينبش في الرمل ،
تكبر ،
ينبش ،
تكبر ،
والشوق يجلده ،
فيتابع ،
يحفر في الرمل ،
ينتفخ الملك المتشرد .
يتورم .
تتشوه صورته ،
رأسه يستطيل ،
وأذناه .. عنقه ..
وبدا يتحول ..
صارت ذراعاه قائمتان
ويمشي على أربع ،
ظهره يتقوس ،
يحفر ....
ثمة مايستطيل ويمتد ..
ينمو بأسفله وقفاه !
يتلمسه ..
ويحركه يمنة .. يسرة ..
ذيله يتطاول ،
لكنه يستمر ،
ويحفر في الرمل مستطلعا ..
داخل الرمل ثمة صورة !؟
تتوضح ،
تبدو ملامحها ،
ثم يرفعها ،
ويحدق فيها ،
وينفض عنها الغبار ،
ويمسحها ،
ويحدق ثانية ،
يتساءل: مرآة؟
يهلع ..
ثمة وجه كريه بمرآته ،
ويحدق مستنكرا وجهه ...
ويكذبها ،
ثم يكسرها عبثا ..
تتجمع أجزاؤها ،
وتلح عليه ،
تؤكد مالا يصدقه ،
ثم يغضب ،
يبكي كطفل ،
ويصرخ ،
يأكله الحزن ،
ثم يفكر .
يتساءل ..
يتذكر أشياء منسية .
بين عينيه تصحو ،
وترقص أجوبة ،
ثم يدرك ماجد .. ماكان
يتخطى أشد وأقسى امتحان ،
فيتابع في الرمل ،
يحفر حفرته المستطيلة .
يكتب الدرس بالأحرف المستحيلة .
ينزل في القبر ،
يفترش القعر ،
ثم يهيل التراب على نفسه ،
ويتمتم ..
ويغني بصوت أسي :
في قديم الزمان
كان ملك وكان
ملك ليس يملك شيئل ..
وكان له كل شيء .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,525,171
- الكرنفال: شعر
- سورة الألق: شعر
- أيها العندليب: شعر
- أضعتك لحظة مني
- السؤال: شعر
- الجريمة: شعر
- مشاهد الجسد: المشهد الأول : شعر
- مشاهد الجسد: شعر
- طائر الكلمات:شعر
- الرجل المسافر: قصة قصيرة
- الصندوق : قصة قصيرة
- خطبة على الهاتف : قصة قصيرة
- خاتم السوليتير
- المؤامرة: قصة قصيرة
- المرآة: قصة قصيرة
- حادثة أبي طاهر التي لاتصدق
- الخناس: شعر
- المسافة: قصة قصيرة
- رجل تحت الأنقاض
- إنها سيدة محترمة : قصة قصيرة


المزيد.....




- نصر جديد للمغرب : السالفادور تسحب اعترافها بالجمهورية الوهمي ...
- ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف
- عائلته تحكي روايتها.. الحياة الشخصية والفكرية لإدوارد سعيد ف ...
- هزيمة مرشح انفصالي في انتخابات رئيس بلدية برشلونة
- عمليات نصب باسم نشطاء الحراك بالحسيمة.. سارة الزيتوني تنفي ت ...
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...
- سيميولوجيا الخطاب الموسيقي في الرواية في اتحاد الادباء
- موسيقى الأحد: جوليارد 415
- كاريكاتير العدد 4449
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض خليل - الملك: شعر