أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - ريم ابو الفضل - ماضٍ...ونحن ماضون














المزيد.....

ماضٍ...ونحن ماضون


ريم ابو الفضل

الحوار المتمدن-العدد: 3474 - 2011 / 9 / 1 - 08:32
المحور: اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن
    


ماضٍ ...ونحن ماضون...
تقطن فى دارك ليالٍ فى شجون
تمر أياما وتقفز شهورا والكل راحلون
فيهل عليك ضيفاً يحمل عطايا ومؤون
يتهلل وجهك وتهم لكرمه وتقوم
فتترك متع آسرتك وشهوات تهون
فياليت كل الضيوف مثله وياليتك فى طاعته تدوم

إنه خير الشهور..وأكرمها

كان كريماً معنا ..فحمل لنا العطايا والهدايا ، فهل كلنا تعاملنا معه على قدر عطاياه؟ أم تركنا هداياه فى غلافها ، ولم نفتح الكنز الثمين؟

كاشفنا رمضان أمام أنفسنا ،وأبطل حججًا واهية

فالأسرة التى تفرق شملها تعللا بأعباء العمل، أو الدراسة، أو اختلاف المواعيد تجمع شملها حول طاولة طعام اعتلاها غبار العام

وهذا كف عن نفث سموما تمثلت فى سيجارة، وذاك داوم على الصلاة فى المسجد، وآخر لم يكف عن تلاوة القرآن وترك سماع أغانى "الفيديو كليب" ،وتلك ارتدت حجابا وتخلت عن ملابسها المكشوفة

موائد الرحمن ملأت الشوارع، وبُسطت الأيدى للفقراء بلا تذمر، تسارع الناس لفعل الخيرات

والكل فعل عن رغبة وحب ، والجميع بداخله بذرة الخيرالتى أنبتت شجرة مثمرة فى هذا الشهر الكريم

وغدا يرحل رمضان، ولكن هل سنظل نحن كما كنا ؟ أم تعاودنا حالة الفصام التى نرى فيها الصائم القائم شخصًا آخر بعد الثلاثين يوماً

وكأننا نقوم ببطولة فيلم " المتحولون" فنتحول لصائمين طائعين طيلة الشهر وبعد انقضائه نعود إلى سابق ما كنا عليه ،ويمضى رمضان ونمضى نحن فى طريقنا العثر والعبرة من الشهر أن تخرج بفضيلة أو بطاعة تداوم عليها

فمن استطاع أن يكون كريمًا سخيًا في رمضان فليستمر في سخائه

لقد استطعت أن تقهر شهواتك، وتصوم النهار ، وتقيم الليل، وتعطى بحب، وتقدر وتعفو، فلتستمر.. ولا تنتظر رمضان القادم لتمحو فيه سيئات شهور العام فربما لا تدركه ، ورب رمضان هو رب كل الشهور يعفو ويغفر ويعطى ويمنح

إن من العجيب أن نرى بعد رمضان أن يعود المسيء إلى سيئاته، والمذنب يقبل على الذنوب، وهو ينقض ما قد غزله طيلة الشهر

فنجد اللسان يقدح بعدما كان القلب يصفح، والنفس تكبح

فمن كان يعبد رمضان فإن رمضان سوف يرحل، ومن كان يعبد رب رمضان فإن الله سبحان وتعالى باقٍ

يبسط يده بالليل ليتوب مسئ النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسئ الليل

فاجعل يومك نهاره وليله رمضان

فتربأ بنفسك من زللٍ ..وتمر بباب الريّان





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,563,661
- فى أيام العتق
- فى ذكرى صاحب القلم الرحيم
- نقطة تحول
- السوشى
- شرفتى...وزائر الفجر
- لقرحهم أشد من قرحكم
- رحلة الشتاء والصيف
- بين معجزة نوح وأسطورة تياتنك ( فى ذكرى شهداء أسطول الحرية)
- الخالدون مائة...والعظيم واحد
- لا تنقضوا غزلكم
- خواطر طفل معاق(3)
- خواطر طفل معاق(2)
- خواطر طفل معاق (1)
- لقطاء ...وليسوا -ولاد عم-
- ومن حكومة النهب .. لثقافة النصب
- أيتها الأعواد..لاتتفرقى آحادا
- من أجلك أنت
- أدعياء..وليسوا زعماء
- كابوس الواقع أم واقع الكابوس
- أنات وبسمات فى جنبات الثورة


المزيد.....




- فوز المحافظين القوميين بزعامة كاتشينسكي في الانتخابات التشري ...
- جمهورية التشيك تجمد تصدير الأسلحة إلى تركيا
- مقتل 3 أطفال وإصابة 8 أشخاص بينهم طفل في غارة جوية على العاص ...
- بوتين في المملكة: روسيا الوحيدة تقريباً التي تتحدث إلى الجمي ...
- مقتل 3 أطفال وإصابة 8 أشخاص بينهم طفل في غارة جوية على العاص ...
- بوتين في المملكة: روسيا الوحيدة تقريباً التي تتحدث إلى الجمي ...
- دعمها ستيفن هوكينغ.. ماذا تعرف عن حركة مقاطعة إسرائيل (بي دي ...
- شاهد: لا يقدم المشروبات وحدها.. مصري يحوّل مقهاه إلى متحف فن ...
- شبيبة الوحدة في الزرقاء تكرم المعلمين في المحافظة
- سيناتور أمريكي: أردوغان ارتكب أكبر خطأ في حياته السياسية


المزيد.....

- الفساد السياسي والأداء الإداري : دراسة في جدلية العلاقة / سالم سليمان
- تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني / عصام البغدادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - ريم ابو الفضل - ماضٍ...ونحن ماضون