أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ريم ابو الفضل - من أجلك أنت














المزيد.....

من أجلك أنت


ريم ابو الفضل

الحوار المتمدن-العدد: 3359 - 2011 / 5 / 8 - 03:50
المحور: الادب والفن
    


عندما تفقد الإخلاص يصبح العمل سخرة

عندما تفقد الإيمان يصبح العيش كدرا

عندما تفقد الانتماء .. تصبح الدار غربة

عندما تفقد الأمل تصبح الحياة لغزاً ..والمستقبل مجهولا

عندما تفقد الهوية يصبح الكيان ضائعاً، والشخصية مطموسة

لا تفقد إخلاصك فى العمل حتى يصبح عملك متعة وعبادة

لا تفقد هويتك حتى تصبح لوطنك قلادة

لا تفقد إيمانك حتى يصبح عيشك جهادا

لا تفقد انتماءك حتى يظل قلبك بالحب فياضا

لا تفقد الابتسامة حتى تكون فى حياتك سعادة

إذا خرجت من وطن صغير فاحمل معك كل معانى الأمل..وكل مفردات الانتماء..وكل أنواع الإخلاص..

إن حياة الإنسان يستطيع أن يجعلها مجموع لمفردات جميلة... أو معانِ بغيضة

يستطيع أن يحولها من ركود اليأس إلى طاقة الأمل

ينتظر الشروق عندما يتسلل الغروب ؛ فيرى فى هذا ذهاب الألم ...ويرى فى ذاك انتظار الأمل

جميعنا الفقير والثرى, المريض والعفىّ, القريب والقصىّ , الضعيف والقوى

نحتاج لهذه المفردات فى معجم حياتنا

نحتاج لما تحملها من معانٍ لتطبيقها فى واقعنا

نحتاج لله سبحانه وتعالى فى الشدة و الرخاء..فى الراحة والعناء.. .فى الغربة والوطن..فى الفرج والمحن

فى المحن نلجأ لله
وفى الغربة نستأنس بالله
فى الوطن نستعين بالله
وفى الرخاء نشكر الله

إن حياة الإنسان بلا هدف..كالمفردات بلا معانٍ..كالمستقبل بلا أمانى..

فالحياة تستحق أن تضع لها هدفاً..

وأنت تستحق أن تجعل لحياتك هدفا.. ومعنىً.. وقيمة

فقد صنعت حضارة ...واليوم تبنى المستقبل..

أنت تستحق أن تفعل كثيرا من أجل أن تصبح... أفضل كثيراً






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أدعياء..وليسوا زعماء
- كابوس الواقع أم واقع الكابوس
- أنات وبسمات فى جنبات الثورة
- وجهان
- ليست شبحاً ..ولا قدحاً


المزيد.....




- إلهام شاهين تحدد أهم فنانة في جيلها... وتتحدث عن فضل عادل إم ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- لوحة في مكتب محمد بن سلمان -الداعم- للمواهب تثير تفاعلا (فيد ...
- مكتب مجلس النواب.. تعميم الحماية الاجتماعية ثورة من شأنها ال ...
- العثماني يطالب بتكثيف الجهود لتنزيل مقتضيات القانون المتعلق ...
- انتخاب المغرب رئيسا للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيم ...
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- أصوات من السماء.. الحافظ خليل إسماعيل صوت الشجن البغدادي في ...
- كتاب -مشارف الخمسين- تأليف إبراهيم عيسى


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ريم ابو الفضل - من أجلك أنت