أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محسن شحاتة - مواطن و مجتمع و دولة و مرجعية دينية














المزيد.....

مواطن و مجتمع و دولة و مرجعية دينية


محسن شحاتة

الحوار المتمدن-العدد: 3449 - 2011 / 8 / 7 - 16:34
المحور: المجتمع المدني
    


أن يكون للمواطن مرجعية دينية أمر طبيعي. و ينطبق هذا على الأغلبية العظمى من شعبنا الطيب. هذه المرجعية الدينية هي التي توفر لكل منا الحافز لكي يفعل الخير حتى لو لم تكن له منفعة مادية مباشرة و الرادع عن فعل الشر حتى لو أمكنه الإفلات من العقاب الدنيوي المترتب عليه.

تقدم هذه المرجعية للمواطن (كودا سلوكيا) متفقا عليه بينه وبين باقي أفراد المجتمع يجعل التعامل بينهم ممكنا و يحمي حقوق الضعفاء في المجتمع في الأحوال التي تعجز فيها الدولة عن توفير تلك الحماية إما نتيجة لضعف الدولة و قلة إمكانياتها أو نتيجة لأن مجال التعامل يقع خارج إطار عمل قوانين و مؤسسات الدولة.

كما تمثل المرجعية الدينية للمواطنين بيئة ثقافية تجمع بينهم و تعطي للمجتمع ككل هوية ثقافية تميزه عن غيره من المجتمعات.

يظل المواطن حرا في اختيار مرجعيته الدينية و في الغالب سوف يختار المرجعية التي تتوافق مع هوية المجتمع الذي يعيش فيه. ولكن إن إختار المواطن مرجعية مختلفة فإن المجتمع قد يحاول أن يفرض هويته على المواطن فيسلب حريته في إختيار مرجعيته و يمنعه من أن يعلن عن تلك المرجعية دون أن يفقد حقوقه كمواطن في الدولة التي يعيش فيها ثمنا لهذا الإعلان.

من المفيد أن نلاحظ أن اختلاف المرجعية الدينية لا يعني بالضرورة اختلاف الدين بل قد يكون اختلافا في المذهب او الفهم داخل نفس الدين.

عندما يختل ميزان القوى بين المجتمع و المواطن : هنا تتدخل الدولة لضبط هذا الميزان فتحفظ للمواطن حقوقه و أهمها حقه في إختيار مرجعيته الدينية و كذلك تحمي المجتمع من النتائج المحتملة لشطط بعض مواطنيه إن أرادوا ان يعلنوا عن اختلافهم مع مجتمعهم بطرق مستفزة تهدد إستقراره و سلامه الإجتماعي.

فقط الدولة المدنية , التي يكون الدستور - الحامي لحقوق المواطن - هو مرجعيتها , هي التي تستطيع أن تضبط العلاقة بين المواطن والمجتمع. لأنه لو أن هذه الدولة لها مرجعية دينية تكون هي نفس هوية المجتمع فإن النتيجة الحتمية هي الإختلال الشديد في ميزان القوى بين المواطن والمجتمع لصالح المجتمع و سوف يكون المواطن المختلف مقهورا و محروما من حرية الإختيار تلك الحرية التي أرادها له خالقه سبحانه و تعالى. و هذه الحرية في الإختيار هي التي تتيح للمواطن ان يمارس دينه بإخلاص متجرد لا يخالطه نفاق للمجتمع بإظهار توافقه مع المجتمع القاهر الذي يعيش فيه على حساب علاقته مع ربه.

نعم إن للمواطن مرجعيته الدينية التي يختارها بحريته و للمجتمع هويته الثقافية المميزة التي تشكلها المرجعية الدينية لأغلبية أفراده مع تأثير للمرجعيات الدينية لأقلياته.

أما الدولة (القوانين والمؤسسات) فهي غير المواطن و غير المجتمع و يلزمها أن تكون دولة مدنية مرجعيتها الدستور الذي يتوافق عليه المواطنون أغلبية و أقليات و يحمي حقوقهم جميعا بعد أن يساوي بينها دون النظر إلى مرجعية كل منهم الدينية.

الدولة تكون فقط مدنية دستورية دون مرجعية دينية كالتي للافراد والمجتمع.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,277,217,229
- مصر: النزول قبل الصعود
- الإخوان والليبراليون : الأخبار السيئة
- مسلم و ليبرالي رغم أنف المحلاوي
- الخواطر الشاهينية في شئون المليونية
- أخطر رجل في مصر
- الشقيقة الكبرى قطر و سياسة الفنكوش
- شماعة الثورة المضادة
- هل نحتاج إلى كيان ليبرالي جديد؟
- الحفاظ على الدولة مقدم على إصلاحها
- بلاغ إلى معالي النائب العام المصري
- الرئيس الأبكم
- الرئيس مبارك يضيع وقته و وقتنا
- هل الاقباط الليبراليون مستعدون لدفع الثمن ؟
- أيمن نور و الزعيم عندما يصبح عبئاً
- أقباط مصر: تكلموا و نحن نستمع
- من الكواكبي إلى الشعراوي...سيراً إلى الوراء
- المنطق في شروط البرادعي


المزيد.....




- لجنة الأمم المتحدة تعلن موقفها بشأن طلب موسكو توسيع وجودها ب ...
- إسرائيل: تقرير الأمم المتحدة بشأن جرائم حرب غزة متحيز ضدها ...
- إسرائيل: تقرير الأمم المتحدة بشأن جرائم حرب غزة متحيز ضدها ...
- عون يؤكد معالجة لبنان ملف النازحين وفق مصلحته العليا وليس ال ...
- قيادي في -أنصار الله-: السعوديون المعيق والمعرقل لتنفيذ اتفا ...
- رئيس مجلس النواب اللبناني: مصلحة لبنان وسوريا في عودة النازح ...
- الأمم المتحدة تؤكد التزامها بأن احتلال اسرائيل للجولان السور ...
- السباق إلى القمع في البحرين
- بالفيديو.. هكذا تعذب إسرائيل الأسرى
- الجزائر تشارك في مؤتمر حول دور الشتات في تطوير المجتمع المدن ...


المزيد.....

- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محسن شحاتة - مواطن و مجتمع و دولة و مرجعية دينية