أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جهاد نصره - يوم كان الله جميلاً...!؟














المزيد.....

يوم كان الله جميلاً...!؟


جهاد نصره
الحوار المتمدن-العدد: 3427 - 2011 / 7 / 15 - 18:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في طفولتنا كانت الجدة تقول: إن الله جميل ويحب الجمال.. وقد نشأنا نحن الأحفاد على هذه المقولة الأثيرة .. الجدة لم تكن تعرف شيئاً عن الأديان.. كانت تعرف الله على طريقتها، وهي كانت تحسبه جميلاً كامل الأوصاف فأحبته .. ولأنه لم تكن هناك أجهزة تلفزيون ومحطات فضائية كما هو حال اليوم .. ولأنه لم تكن هناك هذه الوفرة الكثيفة من المساجد، وهذا العدد المهول من المشايخ، والدعاة، وأصحاب اللحى، فإن الجدة بقيت على مقولتها، وحبها، إلى ما قبل شهور..! بضعة شهورعربية خالصة كانت كافية لتنسف مقولتها، ولتجعلها تتحسَّر على أنها أمضت عمرها مخدوعة بوهم كبير إذ كيف يمكن أن يكون الله جميلاً كما تصورت وهي أصبحت تمسي وتصبح على رؤية وسماع أحاديث لا تعد .. وفتاوى لا تحصى من رجال يدعون معرفته أتمّ المعرفة ثم إذا بهم يلوثون سيرته كل يوم جمعة بل كل يوم وبعد كل صلاة وفي كل برنامج تلفزيوني..! لقد عمد هؤلاء الأوباش تارةً إلى تقبيح صورته إذ يتحدثون بلا كلل عن مقدار جبروته وقسوته اللامحدودة..! وتارة أخرى عن وعيده وإنذاراته بالويل والثبور وعظائم الأمور التي تنتظر مخلوقاته إن لم يسيروا طائعين خانعين على طريق الهداية التي يخطها علماء الشرع، وفقهاء السيرة، ودعاة المسيرة..!؟
يوم أمس الخميس، راحت الجدة تحشرج وترتجف وهي تتابع شيخ غضنفر يفتي ويعربد من على شاشة التلفزيون ثم ما لبست أن نهضت فجأةً من مقعدها وصرخت بأعلى صوت بقي لها: لوكان الله جميلاً حقاً لما ترك هؤلاء الشياطين الأوغاد أحراراً طلقاء ليعبثوا بصورته كل يوم..! ثم إنها هدأت وجلست القرفصاء وراحت تهمس لنفسها من دون بسملة: العمى ما أغباني وهل يمكن أن يصنع مثل هؤلاء الجهلة الموتورين إلاها إلا على شاكلتهم...!؟ ما علاقتي أنا بالأمر.. إلهي جميل.. وسيبقى جميلاً يحب الجمال.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,864,331,686
- المعارضون وقد صاروا من أهل السنة والجماعة...!؟
- الصفعة الأمريكية والثرثرة المعهودة...!؟
- خرافة الدولة المدنية الديمقراطية...!؟
- ترخيص حزب البعث...!؟
- الديمقراطيون السوريون في قطار الإخوان...!؟
- سورية والحوار الوطني الخجول..!؟
- الإصلاح ليس حلاً لا في سورية ولا في غيرها
- انتفاضات الحرية المتوهمة...!؟
- حين يعتذر رواد التغيير..!؟
- قمة الدول والتداول والمداولة
- خطبة يوم المرأة العالمي
- نعم في العجلة الندامة...!؟
- الأصول في ثقافة الفسول..!؟
- وزيرثقافستان...!؟
- العسيلة: أم المعارك...!؟ ( على هامش معارك النقاب والحجاب )
- شخصنة الأحزاب العربية
- أم علي في المركز الطبي لأمراض القلب...!؟
- من هطولات العقلانيين الجدد...!؟ إلى هيثم المالح
- كلكاويات زمن الهزائم...!؟
- الوطن والمساواة في الإسلام...!؟


المزيد.....




- المسلمون الروس يؤدون شعائر الحج
- وكالة أعماق: تنظيم "الدولة الإسلامية" يعلن مسؤوليت ...
- وكالة أعماق: تنظيم "الدولة الإسلامية" يعلن مسؤوليت ...
- قراءة في دلالات مقتل أسقف بالكنيسة القبطية وتأثيره على مستق ...
- هل تسلم تونس حارس "بن لادن" إلى السلطات الألمانية؟ ...
- هل تسلم تونس حارس "بن لادن" إلى السلطات الألمانية؟ ...
- أزمة تضرب السياحة الدينية في العراق بسبب العقوبات على إيران ...
- تحذير دولي من بن لادن جديد في المنطقة
- بنسلفانيا: 300 رجل دين في قفص الاتهام
- وجهة نظر: هدم مسجد يهدد السلام في مقاطعة صينية يقطنها مسلمون ...


المزيد.....

- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(2من4) / سعيد مضيه
- عصر علماني – تشارلز تايلر / نوفل الحاج لطيف
- كتاب ( البرزخ ) : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- ( العذاب والتعذيب : رؤية قرآنية )، الكتاب كاملا. / أحمد صبحى منصور
- التجربة الدينية – موسوعة ستانفورد للفلسفة / إسلام سعد
- الحزب الإسلامي العراقي الإرث التاريخي ، صدام الهويات الأصول ... / يوسف محسن
- المرأة المتكلمة بالإنجيل : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جهاد نصره - يوم كان الله جميلاً...!؟