أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عبدالوهاب حميد رشيد - هجمات تستهدف الناشطين في كردستان العراق














المزيد.....

هجمات تستهدف الناشطين في كردستان العراق


عبدالوهاب حميد رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 3414 - 2011 / 7 / 2 - 12:06
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


يجب على السلطات الكردية في العراق إجراء تحقيق فوري مستقل بشأن الهجمات ضد المحتجين المطالبين بالإصلاحات، وفقاً للعفو الدولية Amnesty International ، بعد إطلاق النار على محام في مجال حقوق الإنسان.
كروان كمال Karwan Kamal- محام يدافع عن حقوق المحتجين في مدينة السليمانية، أُصيب وأثنان آخران عندما أطلق شخص مسلّح النار عليهم ليلة الأحد.
هناك سبب قوي للاعتقاد بأن كروان كمال قد استهدف بسبب دفاعه عن المتظاهرين المحتجين المطالبين بالإصلاح، حسب تصريح Malcolm Smart- مدير العفو الدولية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وأضاف: "يجب على السلطات الكردية إجراء تحقيق دقيق ومحايد بشأن هذه الحادثة وتقديم الفاعلين والمسئولين عنها إلى سلطة العدل. الهجمات على المدافعين عن حقوق الإنسان، يجب عدم السكوت عنها."
كان كمال قد غادر المطعم لتوه ومعه صديق في الساعة 11.30 مساءً، للإنطلاق بسيارته من الكراج في منطقة قريبة، عندما بدأ إطلاق النار عليه. رجل مسلح بملابس كردية تقليدية أطلق خمس رصاصات من مسافة قريبة، فأصابت إحداها الساق الأيسر لرجل القانون مؤدية إلى الإسراع بنقله للمستشفى. كذلك أصيب صديقه ومستخدم في الكراج بشظايا الرصاصات التي أصابت جدار كونكريتي قريب. وقيل أن شخصاً آخر كان ينتظر في سيارة قريبة في منطقة الحادث لتهريب الرجل المسلّح بعد الانتهاء من مهمته.
أخبر كمال العفو الدولية بأنه لم يتسلم مسبقاً أي تهديد بشأن الهجوم عليه، لكنه يعرف آخرين من مناصري الاحتجاجات الإصلاحية قد وصلتهم التهديدات في وقت مبكر من هذا العام.
بدأت الاحتجاجات اليومية منذ 17 فبراير/ شباط في سياق نزول آلاف المتظاهرين إلى شوارع السليمانية والمدن الكردية الأخرى مطالبين بالإصلاحات السياسية وإصلاحات أخرى ووضع نهاية للفساد الحكومي.
وبموجب التقارير الصادرة قُتل بحدود عشرة أشخاص وجرح العديد غيرهم. استخدمت قوات الأمن أساليب عنيفة قاسية ضد المحتجين. أطلقوا النار باتجاه بعضهم، وأيضاً قتل أثنان من رجال الأمن.
تشكلت لجنة بطلب من البرلمان الكردي للتحقيق في هذه الأحداث "لمحاكمة كل من المدنيين ورجال الأمن ممن يجد التحقيق مسئوليتهم عن أحداث العنف التي وقعت."
المظاهرات الاحتجاجية- المتأثرة بالاحتجاجات التي انطلقت عبر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- وصلت إلى نهايتها في 19 إبريل/ نيسان بعد أن واجهت أساليب عنيفة قاسية من قبل عناصر الأمن، ومنذ ذلك الوقت، منعت السلطات الكردية أية مظاهرات احتجاجية.
تم اعتقال العديد من المشكوك فيهم المشاركة في تلك المظاهرات. ومنهم مَنْ تعرض للضرب المستمر في معتقلاتهم. كما خضع أحد قادة المظاهرات الاحتجاجية- إسماعيل عبدالله Ismail Abdulla (28 عام)- للضرب والتعذيب أواخر الشهر الماضي.
مجموعة من الرجال المسلحين وهم يرتدون البزّة العسكرية مع خوذ وتغطية لوجوههم، خطفوا إسماعيل إلى مكان ناء بعيد، وهناك تعرض للضرب والقطع بالسكين، مع تهديده بالموت إذا عاد وشارك في الاحتجاجات.
"يجب على السلطات المعنية وضع حد لهذه الهجمات المستهدفة للسياسيين ولنشطاء حقوق الإنسان... الناس في الإقليم الكردي العراقي يجب أن يُفتح لهم المجال للتعبير عن حقوقهم القانونية بحرية دون خوف على سلامتهم،" وفقاً لـ مالكولم.
مممممممممممممممممممممممـ
Attacks target activists in Iraqi Kurdistan,Amnesty, International,uruknet.infi,AI June 29, 2011.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,594,389
- تركيا تجدد روابطها مع إسرائيل قبل المواجهة مع سوريا
- جمعة التظاهرات الاحتجاجية للشباب الوطني العراقي.. مستمرة..
- صفقة نفط أمريكية تكشف الأسباب الحقيقة للحملة على الجماهيرية ...
- الفساد المتعدد الأوجه في العراق*
- حكومة الاحتلال في بغداد.. تعذيب وقتل المدنيين المحتجين
- توسيع نطاق مجلس التعاون الخليجي الخليجي
- سوريا.. مخاطر الإنهيار والفوضى..
- سوريا.. إلى أين!؟
- العراق.. تعدد الزوجات كحل لأرامل الحرب!؟
- القاهرة لم تعد مستعدة لتحمل المزيد من الغضب
- تونس.. هل نجرؤ على أن نأمل!؟
- الأنظمة العربية على حافة الهاوية
- العراق ينزف يومياً
- حرب العراق.. التشوهات الخلقية لغبار اليورانيوم المنضب مقارنة ...
- المواطنون العراقيون المسيحيون
- هل يتجه العراق -المُحَرّر- نحو -الإسلام- المتشدد؟
- إسرائيل وأنظمة الخليج.. تُدير دبلوماسية سرية
- مصر.. أيام صعبة قادمة..
- المشاكل العراقية تطرد اللاجئين العائدين
- الجنون الأمريكي والفقر العالمي


المزيد.....




- كيف يساعد علاج الملح الجاف المسافرين قبل رحلاتهم؟
- مواجهة قريبة بين سمكة قرش عملاقة وقارب.. ماذا حدث؟
- نسرين طافش: شاهدة على عصر -سلطان العارفين-.. في رمضان
- الناشطة منال الشريف لـCNN: سفيرة السعودية بواشنطن تحتاج لإذن ...
- إطلاق سراح 7000 سجين في ثاني عفو في ميانمار
- الصين: جدل بسبب زرع أدمغة بشرية في رأس قرود
- دراسة: "الخرافات" عن النوم قد تضر بالصحة
- هل يمكن أن تتغلب الحياكة على الاكتئاب؟
- وزارة اللامستحيل الإماراتية تثير جدلا في الصحافة العربية
- هجوم نيوزيليندا: الأمير وليام يزور مسجد النور في كرايست تشير ...


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عبدالوهاب حميد رشيد - هجمات تستهدف الناشطين في كردستان العراق