أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - بهاء الدين محمد - مقترح بحثي : اثر العولمة علي حقوق الانسان






















المزيد.....

مقترح بحثي : اثر العولمة علي حقوق الانسان



بهاء الدين محمد
الحوار المتمدن-العدد: 3410 - 2011 / 6 / 28 - 23:22
المحور: حقوق الانسان
    


اثر العولمة علي حقوق الانسان
"مشروع بحثي"






مقدمة:
يعد الاتجاه نحو الديمقراطية و حقوق الانسان من تجليات العولمة , بل أصبحت مسألة "عالمية" حقوق الانسان امر لا يثير كثير من الجدل في ما بعد الحرب الباردة( ), و هو ما جعل الغرب يتجه الي "عولمة" فهمه الخاص للديمقراطية و حقوق الانسان, نتيجة انه اصبح النموذج الوحيد المطروح بعد انهيار المعسكر الاشتراكي, فظهرت في هذا الصدد نظريتان الاولي "لفرانسيس فوكوياما"( )و التي اعلن فيها نهاية التاريخ عند سيادة المفاهيم الغربية في الديمقراطية و اقتصاد السوق علي العالم كله, و الثانية "لصاموئيل هانتنجتون"( )الذي تنبأ بأن مستقبل الغرب سوف يحمل العديد من الصراعات بين الغرب و الحضارة الصينية و الاسلامية وهو ما اكده البعض مثل مورافشيك في مؤلفه حتمية الزعامة الامريكية,الذي اكد علي ضرورة ان يحتل كل من الصين و العالم الاسلامي حيز خاص في التفكير الاستراتيجي الامريكي لان زيادة دورهما يشكل خطر علي المصالح الامريكية,و غني عن البيان ان تدخل القوي الكبري من اجل حماية حقوق الانسان وخاصة حقوق الاقليات قد اصبح امرا شائعا و ما ارتبط به من فرض جزاءات دولية لتصفية حسابات لا علاقة لها بالانسانية نتيجة استعمال سياسة الكيل بمكياليين, و علي الرغم من ذلك فان العولمة تحمل في طياتها العديد من الفرص و التحديات والتي يمكن - اذا احسنا التعامل معها- ان تستخدم في تكريس احترام حقوق الانسان.
الدراسات السابقة:

يمكن تقسيم الادبيات السابقة الي اتجاهين الاول تناول اثر العوامل الداخلية أو الخارجية علي حقوق الانسان, و الاخر تناول اثر العولمة علي المجالات المختلفة و منها ما يتعلق بحقوق الانسان.
أولا:الدراسات التي تناولت اثر العوامل الداخلية أو الخارجية علي حقوق الانسان بوجه خاص:
(1)دراسة توضح هل الجزاءات الدولية التي يفرضها مجلس الامن تؤدي الي تكريس حقوق الانسان ام العكس؟, و افترضت ان الجزاءات الدولي و اثارها تتعارض في حالات كثيرة مع الشرعية الدولية و ثؤثر سلبا علي حقوق الانسان,و استخدمت المنهج القانوني لتحليل و تأصيل مختلف الجوانب القانونية , والمنهج المقارن للمقارنة بين حالتي الدراسة أو بين الاوضاع قبل و بعد فرض الجزاءات الدولي,و ركزت علي مفاهيم حقوق الانسان و الجزاءات الدولية , و توصلت الدراسة لنتائج منها ان الجزاءات الدولية التي فرضت لا تتناسب مع دواعي فرضها في حيت تجاهل مجلس الامن قضايا اخري مثلت انتهاك لكل مواثيق حقوق الانسان و تعامل بسياسة الكيل بمكياليين.( )
(2)هناك دراسة تناولت أمكانيات الديمقراطية الرقمية في مصر, و تم استخدام الانترنت كأحد مظاهر العولمة و ربطه بحقوق الانسان مثل حق تداول المعلومات حرية التعبير عن الرأي و الحقوق المدنية و السياسية المرتبطة بالديمقراطية , و اعتمدت علي مفاهيم الديمقراطية الرقمية و الانترنت و العولمة.من افتراضات الدراسة :أ-هناك علاقة طردية بين التحول الديمقراطي و حرية التعبير علي الانترنت,ب-هناك علاقة عكسية بين الرقابة علي الاتصال و حرية عرض القضايا علي الانترنت.بأستخدام منهج الاتصال السياسي , و توصلت الدراسة الي تزايد الدور السياسي للانترنت من خلال محاولت تطبيق الديمقراطية الرقمية في مصر و التي شهدت تطور كبير في مصر رغم وجود رقابة علي المدونين و نشطاء الانترنت.( )
(3)هناك دراسة تناولت التطبيق الدولي للعهد الدولي للحقوق السياسية و المدنية و العهد الدولي للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية,فقد تم النص فيهما علي حقوق يتعين علي الدول احترامها و ايضا علي ترتيبات دولية تمكن المجتمع الدولي من متابعة التزام الدول بهما من خلال اشراف و مسائلة دولية منظمة, ومن النتائج العامة ان مسئولية ضمان و تحقيق الحقوق المدنية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية هي مسئولية قومية بالدرجة الاولي فكل دولة مسئولة عن تبني سياسات و برامج تكفل هذه الحقوق و مع ذلك لا يمكن ان تتجاهل ان مثل هذه الجهود تتم في اطار معطيات دولية تتأثر بها سلبا و ايجابا. و ايضا صعوبة نجاح الدول الفقيرة في التنمية في ظل النظام الاقتصادي الدولي الحالي و الذي يفرض استمرار الهوة الساحقة بين الدول الفقيرة و الغنية, و انكار حق الشعوب في تقرير مصيرها.( )
(4) تناولت الدراسة حقوق الانسان في السياسة الغربية تجاه منطقة الشرق الاوسط , بداية من تحديد ماهية حقوق الانسان و مبادرات الاصلاح. و اعتمدت علي منهاجية مقارنة حللت وضع حقوق الانسان قبل و بعد احداث 11 سبتمبر دوليا و اقليميا , و اوجه الشبه و الاختلاف بين المبادرات الاوروبية و الامريكية و الموقف العربي من كلتيهما.و استنتجت محدودية اهمية حقوق الانسان في السياسة الغربية و كانت تستخدم للضغط علي النظم المستبدة و لمصلحة اسرائيل قبل11/9 ,حيث زاد الاهتمام في عهد بوش من خلال محاولة التغلب علي البيئة الثقافية العربية, و تغيير المحتوي الفكري لشعوب المنطقة,وتحقيق المصالح الاقتصادية بالهيمنة و فرض النموذج الاقتصادي الذي يناسب مصالح القوي الغربية و يضمن امدادات النفط و امن اسرائيل بأعتبارها الركيزة الاولي للولايات المتحدة وحليفتها للسيطرة علي الشرق الاوسط.( )

ثانيا:الدراسات التي تناولت تأثير العولمة في المجالات المختلفة:

(1)دراسة تناولت طبيعة النمط السلوكي للعولمة تجاه السيادة الوطنية للدولة , و اعتمدت علي المنهج القانوني و المنهج التحليلي و منهج دراسة الجماعة , و افترضت وجود علاقة ارتباطية سالبة بين العولمة و السيادة الوطنية, وأستخدمت المفهومين -العولمة و السيادة الوطنية-كعناصرهامة في الاطار التحليلي للدراسة و من اهم النتائج المتعلقة بحقوق الانسان هي ان من مظاهر العولمة الاجتماعية التركيز علي اعطاء المرأة حقوقها من خلال مشاريع الجندر و ادخالها في الحياة العامة.( )
(2)هناك دراسة بحثت العلاقة بين الابعاد المجتمعية لظاهرة العولمة و تأثيرها علي أنساق القيم و البيئة في المجتمع المصري من خلال التعرف علي رؤي و اتجاهات المثقفين, و اعتمدت علي المنهج الاحصائي و المسح الاجتماعي, و فرض الدراسة يقوم علي وحود ارتباط دال احصائيا بين اتجاهات المثقفين نحو العولمة و بين الاتجاه نحو النسق القيمي للمجتمع المصري ,وقد ركزت الدراسة علي مفاهيم العولمة و ما بعد الحداثة و المثقفين و انساق القيم, و توصل الباحث الي عدم اختلاف اتجاهات المثقف المصري نحو ظاهرة العولمة من اتجاهاته نحو غيرها من الظواهر و التيارات الفكرية مثل الحداثة و ما بعد الحداثة, و اقتصرت اتجاهات المثقف المصري نحو العولمة علي حدود التأييد أو الحياد أو المعارضة دون أن تقدم مشروع فكري متكامل لبلورة أسس التعامل مع الظاهرة.( )

المشكلة البحثية:

تتحدد المشكلة البحثية في محاولة رصد تجليات العولمة في مجال حقوق الانسان, و من ثم تحليل و تفسير أثر العولمة علي تكريس احترام حقوق الانسان , و عليه فالسؤال الرئيس للدراسة هو ما هو اثر العولمة علي حقوق الانسان؟ . و يرتبط بهذا السؤال اسئلة اخري فرعية تتمثل في :
1) ما هي العلاقة بين العولمة و انتشار الدفاع عن حقوق الانسان الفردية و الجماعية ؟
2) ما هي العلاقة بين العولمة ظهور الجيل الثالث من حقوق الانسان؟
3) ما هو اثر العولمة علي حقوق الانسان المدنية و السياسية و الاقتصادية والاجتماعية و الثقافية ؟
4) ما هي علاقة التقدم التكنولوجي بحقوق الانسان التي فرضتها تطورات الحياة المعاصرة؟
5) ما هو اثر العولمة كظاهرة علي الايديولوجيات السياسية المعاصرة في مجال حقوق الانسان (الليبرالية الجديدة-ليبرالية العولمة-الطريق الثالث)؟
6) ما هو اثر العولمة علي مواثيق و اعلانات حقوق الانسان؟
7) ما هو اثر العولمة علي المنظمات العاملة في مجال حقوق الانسان؟
8) ما هو اثر الجزاءات الدولية علي احترام حقوق الانسان؟
9) ما هو اثر انتشارالانترنت و الاعلام علي الدفاع عن حقوق الانسان؟
10) ما هو اثر تصاعد دور المجتمع المدني علي حقوق الانسان؟
11) ما هي العلاقة بين الحرب علي الارهاب و انتهاك حقوق الانسان؟
12) ما هو اثر التدخل الانساني علي حماية حقوق الانسان؟




المفاهيم و الافتراضات:

أولا: المفاهيم: و تركز الدراسة علي مفومي العولمة و حقوق الانسان.
العولمة: علي الرغم من انتشار مفهوم العولمة , الا أنه لا يوجد اتفاق علي تعريف المفهوم, و صياغة تعريف دقيق للعولمة عملية صعبة , " نتيجة تعدد التعريفات والتي تتأثر بتوجهات الباحثين الايديولوجية و مواقفهم من العولمة رفضا أو قبولا."( ) ومن الاتجاهات الايجابية نحو العولمة ما عبر عنه Martin Wolfبأن " العولمة هي عملة تحرر تاريخية من الدولة القومية الي افق الانسانية و من نظام التخطيط الصارم الي نظام السوق الحر و من الولاء لثقافة ضيقة و متعصبة الي ثقافة عالمية واحدة يتساوي فيها الناس و الامم جميعا , تحرر من كل صور اللاعقلانية الناتجة من التحيز المسبق لأمة او دين او أيديولوجية بعينها الي عقلانية العلم و حياد الثقافة " ( ). و علي العكس من ذلك صورها "حسن حنفي" علي انها " صراع تاريخي بين المركز و الاطراف بين الدول الغنية و الدول الفقيرة بين الشمال و الجنوب بين الاستعمار و التحرر , بين الهيمنة و الاستقلال"( ).
و يتفق معه "محمد ابو الاسعاد":"العولمة هي نظام امريكي يقوم علي نفي الاخر و ثنائية السيادة للطرف الاقوي و التبعية للطرف الاضعف و احتكار مصادر القوة العسكرية و الاقتصادية و التكنولوجية من جانب الاقوياء و استخدامها ضد الضعفاء وفق ثنائية الاقلية الذكية و الجمهور الوضيع و ثنائية الشمال المتقدم و الجنوب المتخلف".( )
الا ان الدراسة تتبني رؤية "محمود أمين العالم" عن ان " العولمةهي ظاهرة موضوعية تاريخية , و خطوة - برغم كل مظاهرها السلبية بل و البشعة - متقدمة في التاريخ الانساني و لكنها معركة ضد الهيمنة لمصلحة عدد محدود من الدول الكبري و الشركات الجشعة المتعددة القومية من اجل تحويل هذه العولمة العدوانية الشرسة الي عولمة انسانية تسودها المشروعية الدولية و التضامن العالمي و الديمقراطية و احترام حقوق الدول جميعا في تنوع خصوصيتها الثقافية و هويتها القومية و اختيار طرقها الخاصة للتنمية".( )
حقوق الانسان:يقصد بحقوق الانسان :"هي تلك الحقوق الاصيلة في طبيعتها , و التي بدونها لا نستطيع العيش كبشر .ان حقوق الانسان و حرياتة الاساسية تمكننا ان نطور و نستعمل علي نحو كامل خصالنا الانسانية و قدراتنا العقلية و مواهبنا و ضمائرنا"( ). و تتبني الدراسة تناول الدكتور احمد الرشيدي لاصطلاح "حقوق الانسان و الحريات الاساسية" : " بوصفه اصطلاحا يشير بصفة عامة الي مجموعة الاحتياجات او المطالب التي يلزم توافرها بالنسبة الي عموم الاشخاص و في اي مجتمع , دون اي تمييز -في هذا الخصوص- , سواء لاعتبارات الجنس او اللون او العقيدة السياسية او الاصل الوطني او لاي اعتبار اخر"( )

ثانيا الافتراضات:
تقوم الدراسة علي افتراضات اساسية تعكس جدلا فكريا بشأن الاثار السلبية أو الايجابية للعولمة علي حقوق الانسان.
(1)هناك علاقة طردية بين زيادة انتشار العولمة و الدفاع عن حقوق الانسان.
(2)هناك علاقة عكسية بين فرض الجزاءات الدولية و احترام حقوق الانسان.
(3)كلما زاد اتساع الفجوة الاقتصادية بين دول الشمال ودول الجنوب,زاد انتهاك حقوق الانسان.
(4)هناك علاقة عكسية بين التدخل الانساني , و تكريس احترام حقوق الانسان.
(5)كلما زادت فعالية المنظمات الدولية, زاد احترام حقوق الانسان.
(6)هناك علاقة طردية بين ازدياد دعاوي الحرب الارهاب, و انتهاك حقوق الانسان.
التقسيم الاولي لموضوع البحث:

 مقدمة.
1) الفصل الاول: العولمة و حقوق الانسان.
المبحث الاول: ماهية العولمة.
المبحث الثاني: ماهية حقوق الانسان .
المبحث الثالث: الفرق بين "عالمية" و "عولمة" حقوق الانسان.
2) الفصل الثاني: تأثير العولمة علي حقوق الانسان.
المبحث الاول: اثر العولمة علي حقوق الانسان المدنية و السياسية.
المبحث الثاني: اثر العولمة علي حقوق الانسان الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية.
المبحث الثالث:اثر الفجوة الاقتصادية و الرقمية بين دول الشمال و الجنوب علي حقوق الانسان.
3) الفصل الثالث: حقوق فرضتها التطورات المعاصرة.
المبحث الاول: ظهور الجيل الثالث من حقوق الانسان.
المبحث الثاني: الاعلام و الانترنت و حقوق الانسان.
4) الفصل الرابع: اثر العولمة علي الايديولوجيات السياسية المعاصرة في مجال حقوق الانسان.
المبحث الاول: الليبرالية الجديدة و ليبرالية العولمة.
المبحث الثاني: ايديولوجية الطريق الثالث.
5) الفصل الخامس: التدخل الانساني و الحرب علي الارهاب و انتهاك حقوق الانسان.
المبحث الاول: اثر الحرب علي الارهاب علي انتهاك حقوق الانسان.
المبحث الثاني: اثر التدخل الانساني علي انتهاك حقوق الانسان.
6) الفصل السادس:العولمة و الاليات الدولية للدفاع عن حقوق الانسان.
المبحث الاول: اثر العولمة علي المواثيق و الاعلانات و المنظمات الدولية المتعلقة بحقوق الانسان.
المبحث الثاني: اثر الجزاءات الدولية علي حقوق الانسان.
7) الفصل السابع: العولمة و المنظمات الدولية.
المبحث الاول: دور الامم المتحدة في حماية حقوق الانسان.
المبحث الثاني: دور المنظمات غير الحكومية في حماية حقوق الانسان.
 خاتمة.

القائمة الاولية بمراجع البحث:

أولا: قائمة المراجع باللغة العربية:
أولا : الكتب.
(1)الشكري,علي,حقوق الانسان في ظل العولمة,(عمان: دار اسامة ، 2006).
(2)الرشيدي,احمد,حقوق الانسان-دراسة مقارنة بين النظرية و التطبيق,(القاهرة:مكتبة الشروق الدولية2003).
(3)بن لامة,فرج,11 سبتمبر: الاثار و الانعكاسات علي الديمقراطية و حقوق الانسان,(بني غازي,المركز العالمي لدراسات و ابحاث الكتاب الاخضر,2005).
(4)جيدنز,انتوني,الطريق الثالث:تجديد الديمقراطية الاجتماعية,ترجمة:احمد زايد,محمد محي الدين,مراجعة:محمد الجوهري,(القاهرة:المجلس الاعلي للثقافة,1999).
(5)حاتم,محمد,العولمةمالها..و ما عليها,(القاهرة:الهيئة المصرية العامة للكتاب,2005).
(6)عبد الغفار,مصطفي, ضمانات حقوق الانسان علي المستوي الاقليمي,(القاهرة:مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان,د.ت).
(7)عبد الفتاح,نبيل, الاسلام و الديمقراطية و العولمة,(القاهرة:مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان,2006).
(8)عبد اللطيف,خير الدين,اللجنة الاوروبية لحقوق الانسان و دورها في تفسير و حماية الحقوق و الحريات الاساسية للافراد و الجماعات,(القاهرة:الهيئة المصرية العامة للكتاب,1991).
(9)كامل,مصطفي,محاضرات في حقوق الانسان,الطبعة الثانية,(القاهرة,كلية الاقتصاد,1996).
ثانيا: الدوريات.
(1) ابراهيم,مصطفي,"التكنولوجيا النظيفة..الابعاد الاقتصادية و البيئية",السياسة الدولية,العدد179,يناير2010,ص ص 56-61.
(2) ابراهيم,نجوي,"دور الامم المتحدة في تطوير اليات حماية الانسان"السياسية الدولية,العدد167,يناير2007,ص ص22-31.
(3) ابو الخير,كارن,"البيئة..قضية القرن الواحد و العشرين"السياسة الدولية,العدد179,يناير2010, ص ص 38-41.
(4) ابو طالب,حسن,"الفجوة الرقمية و التنمية في ظل العولمة",السياسة الدولية,العدد180,ابريل2010,ص ص 27-75.
(5) البيومي,سالي,"الحرب علي الارهاب..كمبررلانتهاك حقوق الانسان",السياسة الدولية,العدد167, يناير2007,ص ص226-230.
(6) الصديقي,سعيد,"الهجرة العالمية و"حقوق المواطنة"",السياسة الدولية,العدد168,ابريل2007,ص ص 22-31.
(7) صالح,عبد الله,"الحماية الدولية للحق في المساواة",السياسة الدولية,العدد173,يوليو2008,ص ص 8-25.
(8) عبد الصادق,عادل,"الفضاء الالكتروني و تهديدات جديدة للامن القومي",السياسة الدولية,العدد180,ابريل2010, ص ص 102-108.
(9) منصور,خالد,"اشكاليات العمل الانساني الدولي..افريقيا نموذجا",السياسية الدولية,العدد169,يوليو2007,ص ص82-89.
(10) زيادة,رضوان,"نحو مفهوم جديد لحقوق الانسان في العالم",السياسة الدولية,العدد175,يناير2009,ص ص 52-55.
ثالثا: الرسائل العلمية.
(1)الجوهري,خالد,اليات الحماية الدولية لحقوق الانسان(دراسة حالة الوضع في منظمة العمل الدولية),رسالة ماجستير,كلية الاقتصاد و العلوم السياسية,قسم العلوم السياسية,جامعة القاهرة,2003.
(2)بن بيشان,ابراهيم,الانعكاسات الداخلية للاهتمام الدولي بحقوق الانسان في ظل النظام العالمي الجديد:دراسة مقارنة حالة دول مجلس التعاون الخليجي1990-2005,رسالة ماجستير,كلية الاقتصاد و العلوم السياسية,قسم العلوم السياسية,جامعة القاهرة,2008.
(3)عبد الله,عبد العزيز,الجزاءات الدولية واثرها علي حقوق الانسان:دراسة حالتي ليبيا و العراق,رسالة ماجتير,كلية الاقتصاد و العلوم السياسية , قسم العلوم السياسية,جامعة القاهرة,2010.
رابعا : مصادر اخري.
(1)مقابلة شخصية مع أ.د أحمد عبد الونيس أستاذ القانون الدولي بكلية الاقتصاد و العلوم السياسية, الجيزة, جامعة القاهرة, كلية الاقتصاد, بتاريخ الاحد16 مايو 2010.
(2)مقابلة شخصية مع أ.د أكرام بدر الدين أستاذ النظم السياسية بكلية الاقتصاد و العلوم السياسية, الجيزة,جامعة القاهرة,كلية الاقتصاد,بتاريخ الثلاثاء 11 مايو 2010.
(3)مقابلة شخصية مع أ.د. حورية مجاهد أستاذة الفكر السياسي و النظرية السياسية بكلية الاقتصاد و العلوم السياسية,الجيزة ,جامعة القاهرة , كلية الاقتصاد, بتاريخ الاحد 23 مايو 2010.
(4)مقابلة شخصية مع د. سالي اسحاق أستاذة العلاقات الدولية بكلية الاقتصاد و العلوم السياسية,الجيزة , جامعة القاهرة , كلية الاقتصاد,بتاريخ الاحد23 مايو 2010.
(5)مقابلة شخصية مع أ.د. ماجدة صالح أستاذة الفكر السياسي و الايديولوجيات المعاصرة بكلية الاقتصاد و العلوم السياسية,الجيزة,جامعة القاهرة,كلية الاقتصاد,بتاريخ الاحد 23 مايو 2010.
خامسا: مصادر الشبكة الدولية للمعلومات.
(1)السامرائي,محمد,العولمة السياسية و مخاطرها علي العالم العربي,(د.م :د.ن,د.ت) متواجد علي الرابط ادناه:
URL: http://www.reefnet.gov.sy/booksproject/fikr/13-14/7-syasy.pdf,on5/21/2010 3:18 AM.
(2)عبد المنعم, محمد," حماية البيئة مجال جديد لحقوق الإنسان",السياسة الدولية, العدد175 ، يناير
2009,متواجد علي الرابط ادناه:
URL:http://www.siyassa.org.eg/asiyassa/Archive/Index.asp?CurFN=malf11.htm&DID=9814,on5/20/2010 1:53 AM.
(3)عبدالمنعم, محمد," القانون الدولي الإنساني وبطلان ضم إسرائيل للحرم الإبراهيمي",السياسة الدولية, العدد180 ، ابريل 2010,متواجد علي الرابط ادناه:
URL:http://www.siyassa.org.eg/asiyassa/Index.asp?CurFN=mkal6.htm&DID=10269,on5/20/2010 1:48 AM.
(4)علي,عمار," البيئة‏ ‏والعلاقات‏ ‏الدولية‏ .. ‏مفاهيم‏ ‏واقترابات‏ ‏حديثة ",السياسة الدولية, العدد163 ، يناير 2006,متواجد علي الرابط ادناه: URL:http://www.siyassa.org.eg/asiyassa/Archive/Index.asp?CurFN=malf9.htm&DID=8718,on5/20/2010 1:41 AM.
(5)غالي,بطرس," عصر حقوق الإنسان بامتياز",السياسة الدولية, العدد175 ، يناير2009,متواجد علي الرابط ادناه:
URL:http://www.siyassa.org.eg/asiyassa/Archive/Index.asp?CurFN=malf1.htm&DID=9814,on5/20/2010 1:51 AM.
(6) فائق,محمد," حقوق الإنسان في عصر العولمة رؤية عربية ", مجلة منبر ابن رشد للفكر الحر, 24 مارس 2000,متواجد علي الرابط ادناه:
URL: http://www.ibn-rushd.org/arabic/M_Fayek-arab.htm,on5/23/2010 9:48 PM.

‏(7)كمال, مصطفي," الأخطار‏ ‏البيئية‏ ‏ومسئولية ‏المجتمع‏ ‏الدولي ", السياسة الدولية, العدد163 ، يناير 2006,متواجد علي الرابط ادناه:
URL:http://www.siyassa.org.eg/asiyassa/Archive/Index.asp?CurFN=malf1.htm&DID=8718,on5/20/2010 1:37 AM.


ثانيا: قائمة المراجع باللغة الاجنبية.
Books:
(1)A.falk,Richard,human rights horizons:the pursuit of justice in a globalizing world,(Newyork:Routledge,2000).
(2)Baeher,peter,Human rights : universality in practice,(Newyork:palgrave macmillan,2001).
(3)Brysk, Alison,Globalization and human rights,(California:university of California press,2002).
(4)Hegarty,Angela and Leonard,Siobhan,human rights agenda for the 21st centry, (London:Cavendish publishing limited,1999).
(5)Liqueur,walter and rubin,barry,the human rights reader,(Newyork:Penguin group,1979).
P.forsythe,david,Human rights&world politics,second edition,(lincoln: University of Nebraska Press,1983).
(6)M. Welsh, Jennifer(editor), Humanitarian intervention and international relations,(oxford:oxford university press,2004).
(7)Orford, Anne, Reading humanitarian intervention: human rights and the use of force in international law,(cambridge:cambrige university press,2003).
(8)P.kommers,Donald and D.loes,gilburt(editors),Human rights and American foreign policy,(London:university of notre dame press,without date).
(9)Ronald,Niezen,a world beyond difference: cultural identity in the age of globalization,(London: black well publishing,2004).

Thesis:
(1)Badawi,Ibrahim,international implementation of the international covenants on human rights,PH.D thesis,faculty of economics and political science,political science dep.,cairo university,1984.
(2)fattouh,amera,human rights and the east-west conflict,master thesis, faculty of economics and political science,political science dep.,cairo university,1983.
(3)Zaki,khald ,a study of the u.s. international human rights policy of the carter and regan administration,PH.D thesis,faculity of economics and political science,P.S. dep. Cairo uni.1997.





-----------------------
حواشي
(1) محمد فهيم يوسف,"حقوق الانسان في ضوء التجليات السياسية للعولمة:عولمة حقوق الانسان ام عولمة الفهم الغربي لحقوق الانسان؟",المستقبل العربي,السنة221,العدد235,سبتمبر1988,ص ص 63-69.
(2) فرانسيس فوكوياما, نهاية التاريخ و خاتم البشر,ترجمة:حسين احمد أمين,الطبعة الأولي , (القاهرة:مركز الاهرام للترجمة و النشر,1993),ص ص51-63.
(3)صاموئيل هانتنجتون,صدام الحضارات..اعادة صنع النظام العالمي,ترجمة:طلعت الشايب, الطبعة الثانية,(القاهرة:سطور,1999),ص ص35-45.
(4)عبد العزيز عبد الله,الجزاءات الدولية و أثرها علي حقوق الانسان:دراسة حالتي ليبيا و العراق,رسالة ماجستير,كلية الاقتصاد و العلوم السياسية,قسم العلوم السياسية,جامعة القاهرة,2010.
(5)شريف احمد,الانترنت و امكانيات الديمقراطية الرقمية في مصر,رسالة ماجستير,كلية الاقتصاد و العلوم السياسية,قسم العلوم السياسية , جامعة القاهرة,2010.
(6)Ibrahim Badawi,international implementation of the international covenants on human rights,PH.D thesis,faculty of economics and political science,political science dep.,cairo university,1984.






(1)شيماء زغلول رياض الصلح,حقوق الانسان في المبادرات الدولية بشأن الشرق الاوسط(دراسة مقارنة),رسالة ماجستير,كلية الاقتصاد و العلوم السياسية,قسم العلوم السياسية,جامعة القاهرة,2008.
(2)حسن عبد الله الدعجة,انعكاسات العولمة علي السيادة الوطنية(دراسة حالة الاردن),معهدالبحوث و الدراسات السياسية,قسم الدراسات السياسية,المنظمة العربية للتربية و العلوم الثقافة,2003.
(3) محمد حسين أبو العلا,اتجاهات المثقفين نحو العولمة و علاقاتها بأنساق القيم و البيئة في المجتمع المصري, معهد الدراسات و البحوث البيئية, قسم الدراسات الانسانية , جامعة عين شمس ,2003.


(1)السيد ياسين ,"في مفهوم العولمة",المستقبل العربي,المجلد20,العدد228, 1977,ص ص 6-7.
(2)مارتن وولف , "و لم كل هذا الكره للعولمة",لوموند ديبلوماتيك, الطبعة العربية , يوليو 1997, ص 7.
(3)حسن حنفي,صادق جلال العظم,ما العولمة,الطبعة الاولي ,(دمشق:دار الفكر المعاصر, 1999),ص ص 125-218.
(4) محمد ابو الاسعاد,أمريكا جذور الغزو و العولمة,(القاهرة:دارسينا,2001), ص28.
(5)محمود أمين العالم,من نقد الحاضر الي ابداع المستقبل (مساهمة في بناء المشروع النهضوي العربي),الطبعة الاولي , (القاهرة:المستقبل العربي,2000)ص445.
(6)P.R Baehir,the role of human rights in foreign policy,(London:macmillan,1994),pp. 34-38.
(7)د.احمد الرشيدي, "حقوق الانسان" , سلسلة مفاهيم , المركز الدولي للدراسات المستقبلية و الاستراتيجية , العدد 24 , ديسمبر 2006 , ص 16 .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,563,224,266
- مجتمع الاستيعاب
- -نظريتي X & Y لمكاجريجور-
- الإستقطاب والإختيار والتعيين في الحكومة الأمريكية: مع التطبي ...
- تحليل سياسي لفيلم: -فيلم المحاورون/المناقشون العظماء -The Gr ...
- الثورة والفن: (دراسة في المفاهيم والمقولات النظرية والأدبيات ...
- حجج في الرد علي المرجعية الدينية
- عرض نقدي لمقالة: -اليابان: نحو دور أكبر في النظام الدولي-
- القوات المسلحة الصينية
- وثيقة الدستور
- العزلة السي أتش-سلفية
- الديمقراطية والإيمان
- الثورة والديمقراطية


المزيد.....


- يوم العربي وأغنية -اِفتحِ الباب- للمغنية الأسبانية لوث كاسال / جاسم العبودي
- لن أعمل أميرا للمؤمنين / عماد البابلي
- لشفافية في الاردن, لا تزرع ولا تصنع ولا تستورد: / خالد عبد القادر احمد
- مجتمع الاستيعاب / بهاء الدين محمد
- البيان التأسيسي للجنة الحريات المصرية لمساندة المتنصرين / محمد وجدي
- مصر بدون مبارك كما شاهدتها الحلقة 5 / محمد عبد المجيد
- في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب: لا انتصار بدون وقف التعذيب ... / الاشتراكيون الثوريون
- أنا وأنت في حالة غيبوبة / جهاد علاونه
- حملة الغاء قرار الزوجي والفردي المخالف للدستور في العراق / سرود عثمان طه
- هل نغير لنرضي غيرنا؟ / مارتن كورش


المزيد.....

- الأمم المتحدة: مليون شخص -فروا من القتال- في شرق أوكرانيا
- هيئة الأمم المتحدة تتوقع حدوث -جحيم مناخي- عام 2050 (فيديو) ...
- الأمم المتحدة: الجنود الـ4 القتلى في مالي تشاديون
- بالفيديو.. "داعش" تنفذ تهديدها بإعدام الصحفى الأمريكي ستيفن ...
- قضية إعدام الصحفي فولي بصحف أميركية
- - اعتقال المدافعة الشجاعة عن حقوق الإنسان مريم الخواجة في ا ...
- فابيوس يدعو الأمم المتحدة لعمل على إعادة الاستقرار إلى ليبي ...
- مملكة البحرين تشارك في منتدى الأمم المتحدة العالمي السادس لت ...
- مرصد مكافحة الإرهاب المنظمة المصرية تدين إستهداف 11 جندي وضا ...
- الصراع في أوكرانيا يدفع المزيد من الناس إلى هجر منازلهم


المزيد.....

- كيف تناولت الماركسية قضية المرأة؟ / تاج السر عثمان
- النزعة الكونية : من الأديان إلى حقوق الإنسان / حاتم تنحيرت
- الحق في الصحة في دساتير العالم / إلهامي الميرغني
- بروفسور يشعياهو ليبوفيتش: الضمير الذي يؤنب اسرائيل / يوسف الغازي
- المرتزقة..وجيوش الظل / وليد الجنابي
- الشيعفوبيا / ياسر الحراق الحسني
- مفهوم الديمقراطية من الليبرالية إلى الماركسية / خليل سامي ايوب
- جدلية الامن وحقوق الانسان في عالم الارهاب / رائد سليمان احمد الفقير
- للرأي العام كي يحكم / كمال اللبواني
- الحقوق اللغوية والثقافية الامازيغية : الواقع والمعوقات / انغير بوبكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - بهاء الدين محمد - مقترح بحثي : اثر العولمة علي حقوق الانسان