أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - خالد عبد القادر احمد - سيد جولدستون انت عار على مهنة القضاء:














المزيد.....

سيد جولدستون انت عار على مهنة القضاء:


خالد عبد القادر احمد

الحوار المتمدن-العدد: 3337 - 2011 / 4 / 15 - 07:56
المحور: حقوق الانسان
    


سيد جولدستون انت عار على مهنة القضاء:
khalidjeam@yahoo.com
وتحدث أعضاء اللجنة وهم هينا جيلاني المحامية الباكستانية والناشطة في مجال حقوق الإنسان، وكريستين شنكن الأستاذ في القانون الدولي بجامعة لندن، وديسموند ترافرس الضابط الإيرلندي في قوات حفظ السلام الدولية، عن الضغوط الهائلة التي تعرضوا لها أثناء عملهم، وقالوا في انتقاد واضح لما قاله غولدستون عن التقرير إن تأثرهم بهذه الضغوط كان سيشكل انتقاصا للعدالة حيث سقط مئات الضحايا ولا تزال حياة مئات الآلاف من المواطنين تتأثر بعمق بالحصار وبما جرى من قتال في غزة (.
لا شك انها صفعة قوية للسيد جولدستون, اعلان زملاءه من اللجنة التي اعدت التقرير, واشارتهم الى انهم تعرضوا لضغوط هائلة ورغم ذلك فانهم رفضوا الانتقاص من حق العدالة وحق ضحايا الحرب الصهيونية على غزة, ولا ادري كيف ستكون صورة السيد جولدستون في عين اسرته, واي احترام سيناله بعد ذلك منها ومن زملاءه في القضاء, فيكفيه خزيا انه استبدل وسام الالتزام الاخلاقي بمباديء القانون والعدالة بسقوطه في وحل النذالة والتخاذل.
في المقابل تحياتنا وتقديرنا وتثميننا لموقف باقي اعضاء لجنة التحقيق, الذين صمدوا امام الضغوط الهائلة التي ذكروا انهم تعرضوا لها, ونتمنى عليهم الاشارة الى الجهات والاطراف السياسية التي مارست هذه الضغوط عليهم, وفضح هزالة اخلاقيتهم السياسية في محاولة هضم حقوق مدنيين هم شهداء ابدية قتل متعمد مجرم, لم يعودا معه يملكون قدرة الدفاع عن انفسهم, فتركوا ذلك امانة في عنق النزاهة الانسانية فحافظ عليها ثلاثة من اعضاء لجنة التحقيق وخانها القاضي جولدستون وحده,
ان اهمية كشف الجهات السياسية التي مارست الضغوط على لجنة التحقيق, تتمثل في كشف عدم نزاهة تحملهم مسئولية ادارة شئون مجتمعاتهم نفسها, فكيف وهم دستوريا واخلاقيا مؤتمنون على هذه المجتمعات وملزمون بتطبيق عادل لادبها القانوني باخلاقية قضائية لا يجب ان يشوبها شك,
ان هذه الجهات السياسية تحمل الشك الى المثالية الاخلاقية للمباديء التي بافتراض تمثلها يقدمون انفسهم قدوة تحتذى امام مجتمعات يعتبرونها متخلفة, ويقدمون انفسهم لها بصورة المخلص النقي, وبدلا من ذلك يخلقون بها حالة عدم ثقة وتشكك بمصداقية تطابق القول والفعل,
لقد اوقعت هذه الجهات السياسية الان علينا عبيء اعادة التدقيق في ادعائاتهم حول حرصهم على حماية المدنيين, الى درجة تدعونا معها الى مناشدة اؤلئك اللذين غرر بهم حول مجريات احداث ساحل العاج او ليبيا, ان يعيدوا التدقيق بتاييدهم للتدخل الدولي في ساحل العاج وليبيا, فقد بتنا مدعوون للتساؤل حول حقيقة عدالة ونزاهة مواقفهم وسلوكهم وسياساتهم, فكيف سنثق بمن يتستر على الجريمة الصهيونية التي ارتكبت في غزة, ونثق انه ليس مشاركا في جريمة حدثت في ساحل العاج ومستمر حدوثها في ليبيا,
ان خطورة تصرف السيد جولدستون هي في انه يدعو لجان التحقيق .... وربما محاكم القضاء ايضا......الى عدم الاخذ بالوقائع بل بتفسير المتهم بها لها. ولا شك ان منظمات الاجرام سترحب بشدة بمثل هذا القاضي وستفضل حتما ان يتم مقاضاتها امام....عدالته....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,419,032
- ترويض حركة حماس لخدمة مخطط نتنياهو:
- الدم الفلسطيني يسفح على نغم التصعيد المحسوب:
- مرة اخرى ضرورة الانتفاضة الشعبية الفلسطينية:
- الانتفاضة وشمولية النضال الفلسطيني:
- نداء عاجل الى الشعب الفلسطيني ...الان وقت التحرك الشعبي :
- فلسطين وطن قومي لا خيار فردي:
- قناة الجزيرة تهيء للعدوان الصهيوني على قطاع غزة:
- بين علمانية ولاية الخامنئي وعلمانية ولاية القرضاوي :
- الرد الفلسطيني على متغيرات المنطقة:
- قراءة في خطاب الرئيس الاسد:
- قطر تسوق نفط شرق ليبيا, اول مردود الاستثمار الخليجي في الدم ...
- هل تنطوي النوايا في الاردن على اكثر مما هو معلن؟
- المتغير الاستراتيجي في طبيعة مجلس التعاون الخليجي ودوره:
- لماذا تدمير العراق امس وليبيا اليوم والجزائر غدا؟
- النفاق والولايات المتحدة وايران وابن الجنوب:
- وتبقى الرؤية الثورية هي السليمة:
- شيطان الاعلام يجب ان يقيد
- على ماذا يختلف كتابنا؟:
- الهوية الايديولوجية للانتفاضات الشعبية, مصر مثلا:
- ماذا نريد من الانتفاضة:


المزيد.....




- رئيس البرلمان اللبناني: اللبنانيون لن يكونوا شهود زور في حفل ...
- اعتقال 5 شبان قرب باب العامود وأحد حراس الأقصى
- سكان مخيم للاجئين في غزة يعانون الفقر المدقع
- العفو الدولية: صفقة القرن ترسخ التمييز ضد الفلسطينيين
- الأمم المتحدة تصدر تقريرا عن محاكمة عناصر داعش بالمحاكم العر ...
- لجنة فرنسية تطالب بإعادة محكومين بالإعدام في العراق
- -الأونروا-لا تنوي إنهاء عمل الوكالة بعد إعلان صفقة القرن
- طرابلس تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في تورط الامارات عسكريا ...
- فيديو| اعتقال 5 شبان قرب باب العامود وأحد حراس الأقصى
- دعوات حقوقية للإفراج عن المعتقلين في الجزائر


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - خالد عبد القادر احمد - سيد جولدستون انت عار على مهنة القضاء: