أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مرثا فرنسيس - مصر تتحدث عن نفسها














المزيد.....

مصر تتحدث عن نفسها


مرثا فرنسيس
الحوار المتمدن-العدد: 3269 - 2011 / 2 / 6 - 19:26
المحور: حقوق الانسان
    


مصر تتحدث عن نفسها
أنا تاجُ العلاءِ في مفرقِ الشرقِ
ودُراتّه فرائدُ عِقدي
إن مجدي في الأولياتِ عريق
من له مثل أولياتي ومجدي
مصر القوية العريقة الصامدة، التي نهش لحمها الفساد والديكتاتورية والتسلط، لم تستسلم ولن تسقط ابدا. مصر تاج العلاء في مفرق الشرق كما قالت عن نفسها على لسان شاعر النيل حافظ ابراهيم، آن الآوان يامصر ليُفضح كل فساد ويتعرى كل من انتمى اليكِ اسما فقط وليس فعلا او صدقا او اخلاص؛ آن الآوان لينفضح كل من سمح ليده ان تمتد الى جسدك الجميل الشامخ؛ ليكنز لنفسه كنوزا ويحفر لنفسه اسما غير مبال بدمك الذي يسيل وقلبك الذي ينزفُ الماً ، ليس من قلة موارد او ضعف اقتصاد ولكن من جحود الذين ادعوا لسنين عديدة انهم ابناء لها! وفي الحقيقة هم يرتدون اقنعة الابناء ومن وراء الكواليس هم يرسمون خطة قتلها مع سبق الارصاد والترصد، آن الآوان أن تعلم مصر من هو عدوها ومن هو الحبيب ،فمن كانوا يدّعون انهم ابنائها هم من يخافون على كراسيهم ومناصبهم ولا يدخرون وسعا في التخلص من كل من يعترض طريقهم للتمسك بهذه الكراسي التي لم ولن تدوم لانسان.ومن كانوا يدعون انهم اصدقاء ذوي نوايا حسنة، انكشف امرهم ونواياهم ومخططاتهم بعد ان اشرق نور ثورة اللوتس المصرية .
قد وعدت العلا بكل أبي
من رجالي فانجزوا اليوم وعدي
وارفعوا دولتي على العلم والأخلاق
فالعلم وحده ليس يجدي
نحن نجتاز موقفاً تعثر الآراء
فيه وثمرة الرأي تردى
فقفوا فيه وقفة حزم
وارسوا جانبيه بعزمة المستعد
واشعر ان هذا بالفعل صوت مصر: ارفعوا دولتي على العلم والأخلاق ؛ فالعلم وحده ليس يجدي . الأخلاق التي بثت القوة في قلوب ونفوس شباب مصر ليقفوا وقفة رجل واحد لوضع نهاية للظلم والاستبداد وامتلاك كرسي الحكم، حتى لو كان الثمن هو استشهاد عدد من الشباب في عمر الزهور، الأخلاق التي دفعت الشباب التى تكوين لجان شعبية لحماية الأهل والممتلكات العامة، والخاصة ، اهم مايجب انجازه في الوقت الحالي هو تعديل الدستور، فلن نسمح لمن يعتلي سدة الحكم في مصر ان يكون رئيسا مدى الحياة مرة أخرى، سواء تم بقاء الرئيس الحالي حتى الانتخابات القادمة او كان هناك مخرجا تشريعيا بتولي نائب الرئيس كل المهام المطلوبة. نحتاج وقفة حزم حتى يتم التغيير بطرق سلمية؛ دون مماطلة او تسويف، وايضا نرفض اراقة دم أي من شباب مصر الأوفياء ثانية .
رغم الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الحرق والسلب والنهب وايضا الخسائر الناجمة عن توقف الحياة لمدة اثنتى عشر يوما كاملا،خاصة البنوك والبورصة ورغم معاناة الملايين من المصريين من ذوي الأجور باليومية؛ رغم هذه الخسائر ستعود مصر قوية شامخة بعد ان اهتزت الأرض تحت من اعتلوا الكراسي وكونوا لأنفسهم ثروات طائلة على حساب الشعب ومعاناته من قلة الدخول التي لم يكن السبب فيها قلة موارد وطننا الغالي مصر ، ويشهد على ذلك المليارات التي اكتظت بها حسابات معدومي الضمير.بل ان مقدار الخسائر اليومية التي كانت تطلعنا بها وسائل الاعلام تعلن وبشكل واضح ان مصر ليست فقيرة، وان بها من الخير مايكفي شعبها ليعيش بدخل اعلى وكرامة يفخر بها
إنني حرة كسرت قيودي
رغم أنف العدا وقطعت قيدي
أتراني وقد طويت حياتي
في مراس لم أبلغ اليوم رشدي
أمن العدل أنهم يردون الماء
صفوا وأن يكدر وردي
أمن الحق أنهم يطلقون الأ
سد منهم وأن تقيد أسدي
نظر الله لي فارشد أبنا
ئي فشدوا إلى العلا أي شد
إنما الحق قوة من قوى الديان
أمضي من كل أبيض وهندي
محبتي لكِ يامصر وطني الغالي
وللجميع





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,530,768
- ثورة الياسمين وثورة المرأة
- ليه يابن بلدي؟
- ماسبب العنف الذي يتخلق به أهل الشرق؟
- بيت الطاعة!
- عفوا..النوايا الحسنة لاتكفي
- أيها الإرهابيون كيف تتوقعون ان تكون ردة فعلنا ؟
- تفجير امام بوابة كنيسة في ليلة رأس السنة
- إفتحوا أحضانكم للعام الجديد
- ميلادك هو ميلاد قلبي
- رسالة الى موقع الحوار المتمدن
- أنا أكرهك
- لقطة حوارية
- الرحمة
- رسالة من صديقتي العراقٌية
- احتفل
- مشكلة تبحث عن حل
- لماذا نُعلِق؟
- أنا محبوبة
- عيد الحب المصري 4 نوفمبر
- لو تدري كم أحبك !


المزيد.....




- اعتقالات جديدة تستهدف مشايخ وطلبة علم بالسعودية
- ماذا قال بومبيو عن -نووي- كوريا الشمالية والعقوبات في الأمم ...
- إيطاليا تعلن شروطها لاستقبال المهاجرين الجدد
- غارات وقصف إسرائيلي مكثف على غزة والأمم المتحدة تدعو للابتعا ...
- موسكو تقترح آلية لعودة اللاجئين السوريين
- إيطاليا تضع شروطا لاستقبال المهاجرين عبر البحر
- موسكو ترسل لواشنطن مقترحا بشأن اللاجئين السوريين
- موسكو ترسل لواشنطن مقترحا بشأن اللاجئين السوريين
- بومبيو: ترامب وبوتين ناقشا التسوية السورية وكيفية عودة اللاج ...
- الأمم المتحدة تطلب توفير ممر آمن لـ140 ألف نازح سوري


المزيد.....

- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مرثا فرنسيس - مصر تتحدث عن نفسها