أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - منجى بن على - لماذا انحاز المفكرين للغوغاء؟؟














المزيد.....

لماذا انحاز المفكرين للغوغاء؟؟


منجى بن على

الحوار المتمدن-العدد: 3264 - 2011 / 2 / 1 - 10:01
المحور: كتابات ساخرة
    


السلوك الجماعى للقطيع
بعد ان درس العلماء السلوك الجماعى لقطيع الجراد لاحظوا ان اى فرد من القطيع لو فصل عن المجموعه او القطيع فانه لن يحرك ساكنا بمعنى انه لن يقوم بعملية تخريب اوتدمير الا اذا احتك بعدد من الجراد بحيت يكون العدد اكثر من عشرون(بالتحديد خمسه وعشرون) وعندما تتكون هذه المجموعه يبدا السلوك الجماعى للقطيع فى الانتشار ليشمل مليارات الافراد
وفى واقع الامر تلك الدراسه تنطبق على كل انواع الكائنات الحيه بما فيها الجنس البشرى,فانت تلاحظ.. ملاعب كرة القدم وما يسودها من شغب والتظاهرات وما يتبعها من خراب ان هناك الكثير من افراد الجمهور هم مسالمين بطبعهم غير ان السلوك الجماعى للقطيع شل تفكيرهم وحاصر واربك عقولهم مما دفعهم وبدون وعى منهم لان ينساقوا وراء السلوك الجماعى للقطيع وما يتبعه من نتائج..وهذا هو السبب الذى يجعل بعض من كبار العلماء!!! والمفكرين!!!!والمثقفين!!!! ينجرفون وبشكل ساذج لما يريده عموم الناس الامر الذى يدفعك للتسائل لماذا بعض من كبار العلماء والمفكرين ينجرفون وراء العواطف كما العامه؟؟ السبب يعود لكون العلماء يعيشون حياة اجتماعيه واسعة النطاق لدرجة الالتصاق وهذا هو الخطاء الكبير فلكى يكون المفكر والعالم موضوعى ومنطقى ومحايد يجب ان يبتعد عن الحياة الاجتماعيه حتى لايربكه السلوك الجماعى للقطيع ويفقده صفة التفكير المنطقى..والابتعاد عن المجتمع لايعنى العزله او الانفصال والقطيعه بل يجب ان تكون هناك مسافه فاصله بين المفكر والمجتمع فهو مطلع على كل شى ولكن بدون احتكاك مباشر مع عموم الناس حتى لايربكه السلوك الجماعى
ان الاحدات التى تجرى هذه الايام وفى اكثر من دوله عربيه(مصر,تونس بالتحديد) اثبتت وبشكل واضح ان كبار العلماء والمفكرين والمثقفين لهذه الامه يفتقدون للتفكير المنطقى والموضوعيه والحياد فى الحكم على الاحدات فقد انحازوا وبشكل صريح للغوغاء والفوضى(اطلقوا عليها اسم ثوره ضد الانظمه الديكتاتوريه متجاهلين تماما ان الشعوب الفاشله من المستحيل ان تنتج ديمقراطيه او حداثه بل كل ما هنالك عباره عن صراع على السلطه وما تشمل من امتيازات ووهم يعيشه الشباب والكثير من الفاشلين والطفيليات والانتهازيين الذين يرمون كل فشلهم على الانظمه متوهمين ان الحريه والديمقراطيه ستجعلهم يحلقون عاليا كما الشعوب الناجحه..وهم كبير مستحيل ان يتحقق فالامر مرتبط بعبقريه الشعب الناجح وليس بالحريه او الاداره او نظام الحكم) والسبب يعود لكونهم يعيشون حياة المجتمع بل مندمجون فيه تماما الامر افقدهم التفكير المنطقى فعندما عمت الفوضى سيطر السلوك الجماعى للقطيع على عقول العلماء




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,757,370,732
- لقد كان العرب اغبياء اما اليوم فهم صيع
- الشعوب الفاشله
- مالفائده من الديمقراطيه والحريه...؟
- يموت الله ولا تموت الراسماليه
- عندما تكرهك الحياة...؟
- الحقيقه ..والهم
- هل انت محظوظ....؟
- اشياء صغيره
- هل هناك مكان للجميع؟
- ورطة اغتيال المبحوح
- الحريه والديمقراطيه
- من صفات المسلم
- هل حقنة الرحمه هى الحل الوحيد؟


المزيد.....




- برلماني فرنسي من أصل مغربي يلجأ للقضاء بشأن عنصرية طبيبين ض ...
- أوبئة نفسية في الأساس.. كيف تغذي جائحة كورونا الكراهية بأمير ...
- فيلم -كونتيجن- يحظى بمشاهدة عالية مع تفشي كورونا... ما رأي م ...
- من -بيلا تشاو- إلى -بحبك يا لبنان-.. الموسيقى تخترق قيود الح ...
- الممثل الإيطالي لدى منظمة الصحة العالمية: عدد المصابين بكورو ...
- محمود دوير يكتب :على الحجار … القابض على جمر الغناء الجاد
- عالم الكتب: الأوبئة في التاريخ والأدب
- في ذكرى وفاته.. هل تنبأ العرّاب بجائحة كورونا؟
- النجمة الأمريكية ليندسي لوهان تطلق أول أغنية جديدة بعد شائعا ...
- “مناجاة”.. الفنان محمد ثروت وثلاثة من كبار المنشدين يحيون لي ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - منجى بن على - لماذا انحاز المفكرين للغوغاء؟؟