أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عدنان الداوودي - اين الحق














المزيد.....

اين الحق


عدنان الداوودي

الحوار المتمدن-العدد: 3213 - 2010 / 12 / 12 - 16:03
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


اين الحق ...
عدنان الداوودى
انها لفاجعة مؤلمة مااصاب بها كل من عاش على جغرافية العراق منذ القرون السحيقة الى يومنا هذا , مرت الحروب و تمر ولا عبر ولا دروس تؤخذ من تلك الماسي , و تاتي الاجيال و تنادي بملىء فمها ب( اعدم اعدم ) او ( راح اشرب من دمك ) ولا احد من السياسين و الحكام من السابقين و من اللاحقين يريد او حتى يفكر بحل المشاكل المتجذرة في تاريخ العراق بل و يحاوولون من تاجيج الصراع و تضخيم المشاكل .
من تلك المشاكل العالقة منذ اكثر من ستون عاما الا و هي مشكلة كركوك , حلقة من سلسلة من حلقات المشاكل العالقة بين الكرد و بين الحكومات العراقية المتعاقبة , فلا الكرد يتنازلون عنها كونها جزء من كردستان ولا العرب يقبلون باعادتها الى كردستان كونها مدينة غنية بالنفط. و كان كل تلك الفاجعات السابقة غير كافية لاخذ درسا من التاريخ المليئة بالدروس و الوعض الرشيد .
القانون الغير قابل للتغير هي انه اينما كانت السلطة توجد في طرفها المقابل المعارضة ذاك هو سنة الحياة , ولكن في حياتنا نحن العراقيين , دائما وابدا كانت المعارضة لايرى بان السلطة تستحق الحياة وفي المقابل كانت السلطة دائما و ابدا تعمل جاهدا بسحق المعارضة بماهيته , ولا تهمها ما تكون , فان كانت المعارضة قومية كما كان الحال في ايام الثورة الكردية فالسلطة لاتحاول بسحق المعارضة الكردية فحسب بل تعمل بدون ملل و بنضال للابادة الجماعية للقومية الكردية . وان كانت شخصية كانت تعمل بقتل عائلة الشخص و احيانا تمتد الانتقام لتشمل ابناء العمومة بل تنتشر حتى تصل الى العشيرة و النسل النسل ايضا .
والعراقيين مكتوون بنيران الحروب اكثر من غيرهم من الجيران وكان الاجدر ان يبعدوا انفسهم من الويلات اكثر من غيرهم , ولكننا نرى العكس من ذلك , فهناك الكثيرون ممن يدقون طبول الحرب والكثيرون الاخرين مهوسيين بالخطاب الناري الاستفزازي , فبدلا من البحث عن الحل يدخون روؤسهم بالبحث عن اشعال الفتنة بين ذاك الطرف و ذاك , فتارة يتهمون طرفا بالتوسع على حساب اطراف اخرى و تارة يتم التخوين من قبل اناس هم على خط من ابادة طرفا ثانية ويطلبون منه الان ان يضع شريطا لاصقا على فمه ولا يتفوه بكلمة عن المطالبة بحق او حتى بتعويض , بل حتى بكلمة ولو من اجل تخفيف الضغط على الصدر .
قل لي بربك كيف يتم مطالبة احد بالوطنية على مقاسات خاصة مفروضة من قبل من كان غاصبا للحق , و يحاول دفعه نحوى الهاوية و سحب الوطنية منه عن طريق الانفال و حرق الارض بالاخظر و اليابس , و تريد منه ان يكون مضحيا و يتم محاولة سلب الارض منه و تقتل الاب و الابن ولا فرق في توزيع الموت بين الشيخ و الرضيع والرجل و المراءة و اثناء الانتقام ليس هناك سوؤال من هو المذنب بل الذنب ما هو الانتماء القومي .
والظاهر نحن امة في شقاق من غابر الازمان وقد ابتلينا اليوم كما في السابق و على طول الدهر بحكام جهلاء , وينطبق علينا قول الشاعر صالح بن عبدالقدوس وهو احد الشعراء من الزمن العباسي الذي قال :
لا يفعل الاعداء في جاهل ما يفعل الجاهل في نفسه
فيا سياسي اخر الزمن في دولة كل شيء فيها مباح حتى لو كان قتل طفل رضيع , امنحوا الحب و الحياة للناس و اطلبو منهم التضحية , و امنحوهم الامان و الرفاه و طالبوهم بحب الوطن , كونوا للحق مانحين و من بعدها اسئلوا اين هي الحق .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,317,380
- انقرض ذاكرتي في مدينة منقرضة
- كركوك بحاجة الى سلام لا الكلام
- العامة بين الديمقراطية و الدكتاتورية
- تصحيح المسار ... من انتساب الكرد الى العرب الابرار..
- نصف الخسارة هي الربح
- اما القبر او القصر
- تنفيذ حكم الاعدام على متن طائرة عراقية


المزيد.....




- المعارضة الفرنسية تحمل وزير الداخلية مسؤولية أحداث العنف في ...
- مقتل فلسطينيين اثنين برصاص الجيش الاسرائيلي في مدينة نابلس ش ...
- تعرف على مواصفات آيماك الجديد
- تونس تقتل 3 من تنظيم داعش قرب الحدود الجزائرية
- ترامب: ندرس بقوة انضمام البرازيل إلى حلف شمال الأطلسي
- ترامب: ندرس بقوة انضمام البرازيل إلى حلف شمال الأطلسي
- المعارضة الفرنسية تحمل وزير الداخلية مسؤولية أحداث العنف في ...
- -حماس- تتهم أجهزة السلطة بتأجيج الانفلات الأمني وتشيد بالغزي ...
- أنور إبراهيم يدعو المجتمع الدولي لمواجهة ظاهرة -استعلاء البي ...
- الجيش الإسرائيلي يقتل الفلسطيني المتهم بتنفيذ عملية ارائيل ش ...


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عدنان الداوودي - اين الحق