أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح – أهمية و إمكانيات إطلاق فضائية يسارية علمانية - شيرزاد همزاني - هل أفتتاح الفضائية ممكن , نعم














المزيد.....

هل أفتتاح الفضائية ممكن , نعم


شيرزاد همزاني

الحوار المتمدن-العدد: 3212 - 2010 / 12 / 11 - 22:44
المحور: ملف مفتوح – أهمية و إمكانيات إطلاق فضائية يسارية علمانية
    


عليه نقترح الأسئلة والنقاط أدناه كمواضيع للنقاش:
1- أسباب عدم وجود هكذا فضائية إلى ألان؟
2- مدى أهمية و ضرورة الفضائية المقترحة؟
3- توجهات الفضائية المقترحة وهل تكون بخط سياسي واحد أم متعددة الاتجاهات, وهل يصلح الخط اليساري-العلماني المتفتح للحوار المتمدن لذلك؟
4- سياستها تجاه الأنظمة العربية الحاكمة وقوى التعصب الديني والقومي والطائفي والجنسي.
5- كيفية إدارتها بإمكانيات محدودة ؟
6- التمويل , من ؟ وكيف ؟ والاهم كيفية إدامة ذلك.
7- من أين تبث في ضوء قوانين الإعلام وسطوة الأنظمة العربية في تقيدها محليا وعالميا؟
8- هل يمكن البدء بها في ضوء إمكانيات محدودة وبالعمل التطوعي , وكيف؟
9- من يدعمها؟ وهل من الممكن أن تكون داعما لها بأي شكل من الإشكال؟
10- هل أن تلفزيون يبث عبر الانترنت يمكن أن يكون مرحلة أولية للفضائية المقترحة؟
11- أي نقاط أخرى متعلقة بالموضوع مرحب بها.

شكرا لهيئة الحوار المتمدن حول تفضلها بأستطلاع آراء الزملاء حول أمكانية أطلاق فضائية يسارية علمانية . وقد رأيت أعادة ألأسئلة المطروحة لتصبح مناقشتها والتحدث حولها بالتدريج قدر ألأمكان .
هناك العديد من أسباب سواء المادية أم المعنوية التي تمنع من ظهور مثل هذه القناة أو تعيق ظهورها . فالمعلوم أن ألأعلام أيضاً أصبح صناعة رابحة . وأغلب القنوات الغير تجارية أو الغير خدمية لها مصدر للدعم هو على ألأغلب أحدى الدول أو ألأحزاب . فالموضوع هنا أولاً عن قوة الدعم الذي قد تتلقاه هذه القناة وقوة المعارضة التي ستتلقاها . هنا لا أقصد أن اكون متشائماً - لأنني بطبعي أنسان متفائل - هنا نرى للأسف بأن ألأحزاب الدينية والدكتاتوريات لها اليد الطولى في مجتمعاتنا فسيكون الحصول على الدعم ضعيفا بضعف ألأحزاب التي تعارض هذه التيارات الدينية الدكتاتورية . وسيكون الخيار بين الكفاح أو ألأستسلام وفي حالتنا لا ينبغي أن يكون ألأستسلام موجوداً إذا لم يكن لنا بديل آخر موجود لنشر فكرتنا وأسلوبنا من خلاله .
يكون موضوع ألأمكانية في البدء بأمكانيات محدودة وبالعمل التطوعي , هنا أقول نعم يمكننا في البدء على ألأقل بألأضافة الى أمكانية ألأستعانة بنشر ألأعلانات للعروض التجارية والى آخره . للتمكن من الأستمرار نحتاج الى أكثر من عمل تطوعي وأمكانيات محدودة وهذا ما يجب أن نفكر به لأننا في أحسن ألأحوال سنُجابَه بالرفض إن لم يكن المنع التام من قبل ألأنظمة الموجودة.
يمكن أن يكون هناك كادر متوفر للكثير من المحاور في أية فضائية موجوداً في هذه الفضائية كالمواضيع ألأدبية , التاريخية , السياسية والدينية مع بعض الدورات التدريبية القصيرة والمركزة يمكن بناء كادر قوي ومتمكن من أداء مهمته . مقر الفضائية مهم جداً لأمكانية التحدث عن وجود كادر بأمكانيته العمل طوعياً .
في ظل سطوة ألأنظمة العربية وألأفكار السائدة الدينية خاصة منها والرافضة للآخر جملة وتفصيلاً سيكون الوضع صعبا ولكن ليس ميئوساً منه . كل شئ يحتاج فقط الى بداية ستحدث معوقات يمكن التعامل معها في حينها ولكن علينا توقع الممكن منها لكي لا نتفاجأ . بدأ الحوار المتمدن قبل تسع سنوات بخطوة ونجح بشكل باهر ويمكن أن تبدأ الفضائية بخطوة وتنجح .
تقبلوا فائق تقديري لكم





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,258,216
- خدعوها بقولهم حسناء
- يا خارطتي أينما ذهبت
- ولأن الحب حياتي
- ويسألوني من هي ش.ز
- وأراكِ حبيبتي
- ألأحصاء والقضية الكوردية 1
- نار برومثيوس
- أيها الملاك الصغير
- لا تعودي لزيارتي
- يا نديمي أسقني , ألا يا أيها السقي -8-
- الفردانية والتغيير ألأجتماعي
- ألا يا أيها الساقي -9-
- مناجاة مع الهلال
- الى معلمتي
- حلمٌ جميل
- مبهرٌ الجمر عندما بهدوءٍ يخمد
- القضية الكوردية وألأحصاء
- كتبوا وكتبنا عن الحب
- أتتمنى وطناً أكثر من وطنك
- نجمتان عاشقتان


المزيد.....




- إنتحار مسؤول من جسر الصرافية
- وصلتنا القاذورات النووية
- نتنياهو يعتزم إطلاق اسم ترامب على إحدى مستوطنات الجولان
- نتائج الاستفتاء.. الموافقة على التعديلات الدستورية في مصر
- مرسوم ملكي سعودي بشأن الإمارات
- الرئاسة السورية: -إنستغرام- أغلق حسابنا والمرحلة القادمة قد ...
- العراق.. وصول وفد من مجلس التعاون الخليجي إلى العاصمة بغداد ...
- أكبر محكمة إدارية فرنسية ترفض عودة داعشيات فرنسيات إلى البلا ...
- هجمات سريلانكا: عائلات الضحايا يشيعون جنازة ذويهم
- أكبر محكمة إدارية فرنسية ترفض عودة داعشيات فرنسيات إلى البلا ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح – أهمية و إمكانيات إطلاق فضائية يسارية علمانية - شيرزاد همزاني - هل أفتتاح الفضائية ممكن , نعم