أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - احقا هذه بغداد؟














المزيد.....

احقا هذه بغداد؟


علي الانباري
الحوار المتمدن-العدد: 3174 - 2010 / 11 / 3 - 20:37
المحور: الادب والفن
    




جحيم ما ارى حولي
احقا تلك بغــداد؟

لقد نزفت وعاد الموت
يحدوها فتنــنقاد

وفيها الف ثاكلـة
لها والثكل ميعاد

لماذا تولد الاحزان
في وطني وتزداد

لماذا الموت بالمرصاد
والاحزان مرصاد؟

يفلسف موتنا لص
وزنديق وقواد

ويكتب صفحة التاريخ
انجاس واوغاد

لقد خدع الخرافيون
اهلي حينما سادوا

وقالوا نحن قد عدنا
فليت القوم ما عادوا

فها هي ارضنا الغناء
اغلاال واصفاد

وها هم اهلها الاخيار
لا ماء ولا زاد

ومن نكد الليالي السود
ان القوم زهاد

احقا هذه بغداد
ام فتن واحقاد

مغنيها بلا صوت
وما للعود انشاد

سماء ما لها قمر
ومقتتلون اضداد

واشباه الرجال يها
علوا فالكل اطواد

صباح الخير يا بغداد
كيف الاهل؟ هل بادوا

هم الاحرار والابرار
كم ضحوا وكم جادوا

لهم في كل زاوية
على الشطين امجاد

يصيح العمر وا بغداد
ان العمر سداد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,007,164,392
- الاماني عرش بلقيس ونحن الهدهد
- يا سيل حسبك ان بلغت بنا الزبى
- لا شيء يمسكني
- يا قبلة دفؤها فوق الذي اصف
- بلاد بها الموال يذبح نفسه
- شيئا فشيئا
- حكاية منمقة
- يبقى الحوار ونحن رمز بقائه
- دع قيثارك في الليل يئن
- الابواق
- عسل وجنون
- خلاصة ما تبقى لي
- لم يبق لي الا اجراسي
- لا عيد لي ايها المتنبي
- قصائد اعشقها جدا
- امهد للعاصفة ببكاء المستسلم
- ما قبل العاصفة- كنت هكذا
- ايام خارج التقويم
- غبار المطحنة
- طروادة لن تدخلها بحصانك


المزيد.....




- بعد أن انتقد تدبير ميزانية الدولة... جطو يقدم تقريره السنوي ...
- يقدم مشروع قانون المالية أمام غرفتي البرلمان.. أول تمرين برل ...
- -لا يوجد إله- خلاصة كتاب لستيفن هوكينغ نشر بعد وفاته
- شيرين عبد الوهاب تواجه دعوى قضائية في مصر
- شركات سينما أمريكية تحذر مشاهديها قبل الدخول لمشاهدة فيلم ال ...
- هذه حقيقة 23 مليون في مجلس المستشارين
- الجزائر تستأجر مرتزقا مصريا في اللجنة الرابعة للأمم المتحدة ...
- شاهد.. -الهضبة- يفاجئ جمهوره بشربيني ويغني لها -برج الحوت-
- ابنة بوش: أشباح في البيت الأبيض وموسيقى مجهولة المصدر تنبعث ...
- لأنك أبي رماء أيمن جمعة


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - احقا هذه بغداد؟