أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - الاماني عرش بلقيس ونحن الهدهد














المزيد.....

الاماني عرش بلقيس ونحن الهدهد


علي الانباري
الحوار المتمدن-العدد: 3172 - 2010 / 11 / 1 - 21:29
المحور: الادب والفن
    


كان قبل اليوم لي دف وناي
وسماء كنت ادعوها سماي
واحباء جميلون
ارى فيهم اناشيد صباي
كان قبل اليوم
لي بيت مشاد
فوق ارض لم تدنسها الذئاب
في الزمان البربري
كنت فيها سيد الدنيا
انادي
يتها الدنيا
خذي قلبي فقد كان الهيا فذاب
يوم هبت رياح فرس وروم
قلت يا ارض من سباتك قومي

ضاقت الروح لحظة بعد اخرى
فاذا الجرح صاحبي ونديمي

هللويا00 لن يستريح المغني
وهو يشدو ما بين بوم وبوم

هللويا لن تستريح بلادي
فوق نار الاسى ونار الجحيم
----
ها انا منفرد
في مهب الريح
احلامي
وايامي
ولا شيء يواسيني
وحزني ابد
ها انا متقد
ها انا لا احد
مسني الخوف
وما لي مدد
بلدي كان000000فاين البلد
سرقوه
قتلوه
احرقوه
دنسوه
ثم قالوا مجدوا
فالاماني تولد
الاماني عرش بلقيس ونحن الهدهد

-------
لا تحدث عن عاقل كي اصدق
فالكثير الكثير منهم تزندق

لا تحدث عن الجنون حديثا
فحديث الجنون يرويه احمق
------
ايه يا رعد عبد القادر
لم يعد البلبل يتعجب
فقد اكلته القطط السمان
في بلاد نحيفة
تدفن موتاها وتنام مبكرا
بانتظار فجر قد لا ياتي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,009,967,724
- يا سيل حسبك ان بلغت بنا الزبى
- لا شيء يمسكني
- يا قبلة دفؤها فوق الذي اصف
- بلاد بها الموال يذبح نفسه
- شيئا فشيئا
- حكاية منمقة
- يبقى الحوار ونحن رمز بقائه
- دع قيثارك في الليل يئن
- الابواق
- عسل وجنون
- خلاصة ما تبقى لي
- لم يبق لي الا اجراسي
- لا عيد لي ايها المتنبي
- قصائد اعشقها جدا
- امهد للعاصفة ببكاء المستسلم
- ما قبل العاصفة- كنت هكذا
- ايام خارج التقويم
- غبار المطحنة
- طروادة لن تدخلها بحصانك
- يا لها من احجية


المزيد.....




- ملف الهجرة يجمع لفتيت بوزير الداخلية الإسباني
- الاتحاد المغربي للشغل مهدد بفقدان فريقه النيابي
- نجمة عالمية تمنع طفلتها من مشاهدة أفلام -ديزني-
- نص-جرونيكا - أهداء الى عبير الصفتى احتفاءا بصباحات الحريه ...
- صدر حديثا للقاصة والشاعرة “مريم كعبي” مجموعتها القصصية الأو ...
- كيت بلانشيت تدافع عن حق أداء أدوار مثلية
- أمام الرواية السعودية لمقتل خاشقجي.. ما خيارات ترامب؟
- وزارة الثقافة والحضور المرتبك / حسين ياسين
- واشنطن بوست تكشف عن تسجيل سيدفع البيت الأبيض لرفض الرواية ال ...
- تناقض الاعتراف السعودي.. الرواية التركية لمقتل خاشقجي


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - الاماني عرش بلقيس ونحن الهدهد