أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد الحريزي - مطر الدولار -نص شعري














المزيد.....

مطر الدولار -نص شعري


حميد الحريزي
الحوار المتمدن-العدد: 3163 - 2010 / 10 / 23 - 00:39
المحور: الادب والفن
    


مطر الدولار

مطر أسود
والرعد عويل وبكاء
الأرض
دماءً
والعالم
أصم
أبكم
أرمد
مَّن وحَدَ
الملهى والمعبد
لتبارك حرق
الإنسان؟؟؟؟؟
***********
مطر أحمر
والليل بلا صبح
فار التنور
لا أكواخ
ولا قصور
حل الطوفان
ماعاد
مكانا
للنصح
أُغلِقَ باب الصفحِ
في عيد
الفطرِ
وعيدِ
الفصحِ
كيف
توحد الحَّملُ
والذئبُ
في قلع عيون
الإنسانِ؟؟؟
************.
التربة
قيرٌ يغليّ
اندمجَ الجبلُ
بالسهلِ
أكلنا
الجمرَ
وشَّرِبْنا
الدخانَ
لا حاجة للمبصر
وسط
أفواج العميان
نشفَ الدمعُ
ضج َالجمعُ
من يقايضني شربة ماءٍ
بأكوام الدولار ؟؟؟
اختلط
الأمر
مَّـــــــــــــــنْ الميت؟؟
ومَّـــــــــــــــــنْ حفار القبر؟؟
كيف
أتفق الشَّبكَ
والطير
لصيد الإنسانِ؟؟؟
**************
انصهر الجلمدُ
ذاب الفولاذُ
اختلط السائلُ بالسائلِ
اندمجَ
المنقولُ في جسدِ
الناقلِ
ما عد نا
نميز بين:-
المجنون وبين
العاقل
مَّــــــــــــــنْ المسئول ومَّـــــنْ
السائل؟؟؟
سلال القمامة زائدة
القمامةُ تُرمى
في التيجانِ
لا حاجة لترجمةٍ
ولا ترجمانْ
موحدة
لغة الخوفِ
كما الضحكة
الصرخة
واحدة
مَّــــــــــــــــــــــــــــــنْ جمع الجن مع
الجرذ
لقضمِ
دماغ الإنسانِ؟؟؟
*************.
الأقرب
ينهش لحم
الا قرب
((الألف)) متكأ ه
في زمنٍ ضاعَ
انقلبَ ((عيّنٌ))
فصار
الأقربَ
عقربٌ
صندوق جَدكَ
أكلهُ ((العثَ))
أي قيم تندب في عصرٍ
الدي ((نار))
لا تفتش عنه
في ((جيبك)) مخبوء
الشيطان
أعلن بيعتكَ لربِ
العصرِ
قدرك هذا
قَتَل ((أيل)) وتوج الدولار
رَباً للأربابِ
أستو لدناه
((جبريدولار))
((اسرادولار))
و((ميكادولار))
أبناء
الآلهة الكبرى
أين ألمهرب
وقد
صار ((الدولارَ))
ربُّ الإنسانِ ؟؟؟
************.
ضاع
معنى الإنسان
اختلط
الجنسان
لا فرق
بين
ألفُرْسِ
والألمان
ضاع العنوان
لا فرق بين
ألسمسار
والرهبان
مــــــــــــــــن الرجل؟؟
ومــــــــــــن
المرأة؟؟؟
خصيان تناكح
خصيان
سفينتنا
يلاطمها الموج
هدر
الموج
وغرق القبطان
مطر الدولار
كسح الأوطان
مطر الدولار
دموي
أو بلون
القطران
لا يعرف لونا
ولا يعرف عنوان
صرنا
أرقاماً
ما عدنا نتعارف
بالأسماء
لا معنى للندى
صار
مطرنا اسود
والرعد
عويل وبكاء
************.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- شرك الشراكة في حكم العراق
- شراك المشاركه في حكم العراق
- حملة ((تضامن)) مع لصوص ماقبل العولمة!!!!
- فخاخ الجنان – قصة قصيرة
- الظاهرة الطائفية وإشكالية بناء لدولة المدنية-دراسه
- ضوء على نتائج الانتخابات البرلمانيه العراقيه 2010
- الديمقراطية المثلية!!
- النتائج الانتخابية بين ((مفردات)) المفوضية ومفردات التموينية
- صيد الاوهام وصراع الارقام
- اعلان...نصائح بالمجان لحيازة كراسي البرلمان
- ((حي السعد)) ماض مفقود وحاضر مؤلم ومستقبل مجهول
- رحلة صيد في نهر ((النمش))
- غياب النقد وأثره على الأدب والفن في العراق و الوطن العربي
- نداء طائر((الحجل))
- للوقاية من السكر والامتناع عن المنكر
- الظاهر والمستتر حول عسر ولادة قانون الانتخابات البرلمانية ال ...
- أجري اللازم - قصةقصيرة
- وفق اية آليات سنشارك في الانتخابات البرلمانية االقادمة؟؟؟
- اجري اللازم -قصة قصيرة
- الاسلام السياسي في ميزان العصر


المزيد.....




- صدر حديثا رواية «كلاب المناطق المحررة»، للكاتب السوري زياد ع ...
- الاعلان عن اسماء المتأهلين لمنشد الشارقة
- صدر حديثا رواية «العائدون» لماريسا ماير
- الموفد الأممي يقدم تقريره لمجلس الأمن والبوليساريو غاضبة
- أول رد من الممثلة الهندية بعد رصد مكافأة لقتلها
- ممثلة ومخرج -بوليوود- يتعرضان لتهديد بالقتل
- -بطلة تايتانك-.. نجوم كبار في مهرجان القاهرة السينمائي
- الديوان.. استلهام قطري لغوته بتقريب الثقافة العربية للألمان ...
- كريستين حبيب في ديوانها: -عن نجمة هوت-
- فلسطيني ينتقم لدي كابريو ويحاول -إغراق- وينسليت ونجارو القاه ...


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد الحريزي - مطر الدولار -نص شعري