أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سرمد علي الجراح - كشخ السياسه














المزيد.....

كشخ السياسه


سرمد علي الجراح

الحوار المتمدن-العدد: 3154 - 2010 / 10 / 14 - 13:21
المحور: كتابات ساخرة
    


قال ابو نواس
كانت لرب قيان ذي مغالبة بالكشخ محترف بالكشخ مكتسب
فالكشخ هو جمع الرجال والنساء لريبه, يعني جمع راسين بالحرام. ارتأينا استعمال هذه الكلمه بدلا من مرادفتها المعروفه تخفيفا لوقعها. ولو ان استعمال كل قاموس الشتائم من الالف الى الياء وبالعكس, افقيا وعموديا, وبجميع اللغات التي يعرفها النبي سليمان او حجة الانترنت كوكل دام ظله الشريف, اقول ان استعمال كل ماورد اعلاه على سياسيي بلد النوائب والمصائب, لما وفّيناهم واحد بالمائه من حقهم علينا, لما ادوه ويؤدوه من خدمات جليله وتفاني واخلاص من اجل راحة وسعادة المواطن.
هكذا نحن, شعب جحود لايقدر نعمه ولا يرضى على مكرمه. وتاريخنا يشهد علينا, فبالامس القريب علّقنا على المشنقه قائدنا الضروره, بعد ان اوصلنا الى المجد والعزه والكرامه بين السجون والمقابر والمنافي. وقبله من الرؤساء الكثير ممن لقوا نفس المصير.
تعجب كيف انك ترى زعيم كتله او حزب يحلف بشاربه وشارب امه انه لن يتحالف او يدعم او يقترب من فلان, وفجأة تجده بنص الليل معه في فراش واحد!! وعندما تسأله ها مولانا شو صايرين ......بفد لباس. يجاوبني ويكلي وعد مكتوب.والسياسه بدون جلاوي.
زين مو حركتوا البصره اثنينكم, يجاوبك لايابه تره كانت شقه وهسه رجع الفرع للاصل -مدري وين سامع هاي الجمله-
في مشهد اخر من فلم البورنو السياسي, يدفع قطيع الخرفان يوميا عشرات الضحايا نتيجة للارهاب البعث سلفي, ويتهم قائد قطيعنا, سوريا بإعداد حفلات الدم, ولايفعل شيئا غير تأزيم العلاقه وزيادة اعداد الخرفان المذبوحه على الطريقه المغوليه. فبدلا من محاولة شراء نظام فاسد للبيع, يحاول السياسي المحنك وعلى طريقة سلفه اخو هدله, الدخول في مهاترات كلاميه, وماذا يهمه إذا كان من يدفع الثمن هو قطيع الاغنام.
وفجأة تستيقظ صباحا فتتحفك الاخبار بحدوث معجزة لا تتم إلا بعصاة موسى او بغباء بوش الابن. لتجد ان قائدنا الهمام يصل مع قافلة ابي سفيان الى الشام!! فقد اصبحت الامور شخصيه وفيها مصلحته الخاصه وولايته وسلطانه في خطر, لذلك فهو لايتردد في الذهاب الى جهنم اذا لزم الامر. ويقدم لهم عقود النفط والغاز وحليب العصافير والسباع ثم يلعق كل ماقاله عنهم سابقا. وكأن الخراف التي ماتت لم تكن تستحق منه هذه الهمه. شدعي عليك يلي حركت كلبي. او ربما كان ابلغ اذا غنينا, آه يلوزاره عذّبتي حاله.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,618,651
- خطاب التنصيب
- يوميات مسؤول في بلد مسطول
- كاشيرات و مضاهرات
- شعب إي سي دي سي
- بيان رقم واحد زائد واحد
- خريطستان في أزمه
- اسرع, اعلى, ابعد
- حكومه كهوة عزاوي بين الشطرنج والدومنه
- الكهرباء ام العرق
- خريطستان بين وطن تشيده الجماجم أوتُسحسله العمائم
- حمله لتأديب وزير كهرباء خريطستان
- لماذا نحن شعب مكفخه
- الله يخلّي صبري صندوق امين البصره
- اللاجئون العراقيون والعوده للخرابه
- مقترحات كادحه لحل ازمة تشكيل الحكومه
- جوله ثانيه لاجتماع الكتل الفائزه
- جمهورية خريطستان الافتراضيه
- الظريف من الاخبار
- مرشح التسويه
- هل نحن امام اربع سنوات عجاف جديده قادمه


المزيد.....




- الحجوي: مجلس الحكومة صادق خلال سنتين على 429 نصا قانونيا وتن ...
- في الممنوع - حلقة الكاتب والشاعر العراقي المقيم في إسبانيا م ...
- بوريطة : المغرب تفاعل مؤخرا مع بعض المتدخلين الدوليين في ملف ...
- قبل طرحه في دور السينما... تحذير عالمي من -مارفل- بشأن الجزء ...
- مجلس النواب يعلن عن تشكيل الفرق والمجموعة النيابية وينتخب أع ...
- القناة الأمازيغية تراهن على الدراما والبرامج لاجتماعية والدي ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بتحديد شروط منح وتج ...
- دين وسياسة وثقافة.. نوتردام تلخص ثمانية قرون من تاريخ فرنسا ...
- إقبال جنوني على -أحدب نوتردام- بعد حريق الكاتدرائية!
- الانتخابات الأوكرانية بنكهة مسرحية


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سرمد علي الجراح - كشخ السياسه