أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - ايليا أرومي كوكو - سلفاكير ميارديت: إعلان الجنوب عن عفو عن كل المنشقين والمتمردين














المزيد.....

سلفاكير ميارديت: إعلان الجنوب عن عفو عن كل المنشقين والمتمردين


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 3149 - 2010 / 10 / 9 - 17:17
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


أهنئك تهنئة حارة علي خطة الحوار بين الجنوبيين و اعلان العفو عن المنشقين و المتمردين ..وعلي ما تقوم به من عمل مضن و سعي دؤوب للم شمل شتات الفرقاء في الجنوب . فالكل يشهد لكم و يقدرما تبذلونه من جهود جبارةً باتجاه الحوار الجنوبي الجنوبي . فمنذ مجيئكم و جلوسكم علي كرسي النائب الاول لرئيس الجمهوري و تقلدكم رئاسة حكومة جنوب السودان، من بعد استشهاد و رحيل الزعيم العظيم الراحل المقيم الدكتور جون قرنق طيب الله ثراه ..
نعم منذ ذلك الوقت المبكر انصب كل فكركم و طاقاتكم في عملية رتق النسيج الجنوبي لأجل توحيد الصف الجنوبي حتي يستطيع و يتمكن من مجابهة الاستحقاقات الخاصة باتفاقية نيفاشا للسلام الشامل . و بفضل الله و قوة ارادتكم و صلابة عزمكم و صمودكم و ايمانكم بقضيتكم المبدئية تمكنتم من تجاوز الكثير من المشاكل و العقبات بالرغم من جبال الصعاب التي لا تزال في طريق كل السودان ..
استطعتم بالحوار والتفاوض من ضم اكبر الفصائل و القوت الجنوبية التي كانت تعارضكم و تنازعكم وتتمرد عليكم و تحاربكم و تقاتلكم مجاهرة بالوقوف في صف من تحسبونهم اعدائكم .و علي سبيل المثال لا الحصر يقف علي رأس قائمة هؤلاء القائد باولينو ماتيب المشهود له في وقت من الاوقات بانه كان خصماً و عدوءاً لدوداً للحركة الشعبية و الجيش الشعبي لتحرير السودان .و بحكمتكم و رجاحة عقلكم حيدتموه لينضم اليكم فيما بعد ..هكذا كان الشأن مع عشرات من الفصائل و القوات الجنوبية الكثيرة التي تنشق من الجيش الشعبي ومن ثم وتنضم بفضل حكمتكم و صبركم و مثابرتكم ..
و اخر الفصائل التي وقعتم معها هي قوات اطور و جيش الفصيل المتحد و هي قوات الدكتور لام اكول اجاوين .. انها حقاً مجهودات جبارة جداً احسبها قفزات كبيرة نحو وحدة الصف الجنوبي لمقابلة الاستقتاء وتقرير ليس مصير جنوب السودان بل تقرير مصير كل السودان انفصالاً وانفصالاً اذ لم يوجد بعد مقام او مكان و زمان للحديث عن الوحدة ابداً فقد بات الانفصال هو الكف الراحج .. وعن قريب سيذهب الجنوب جنوباً و الشمال شمالاً و لكن يبقي ما بين الجنوب والشمال أمور وقضايا و ربما مشاكل و قنابل موقوتة لم يحسب حسابها . المشاكل و القضايا العالقة ستكون مصدر قلق و ازعاج و صداع دائم للطرفين الجنوبي و الشمالي معاً .
السيد سلفاكير ميارديت اراك في غمرة الانكباب و زحمة الانشغال بملف الاستفتاء و تقرير مصير جنوب السودان انفصالاً انك نسيت حلفائك و اصدقائك في جبال النوبة و الانقسنا .. فالشعب في جبال النوبة ينتظرة نتائج تعداد سكاني لم يعلن وانتخابات تكملية يحدده نتائج الاحصاء الاخير بولاية جنوب كردفان . و جبال النوبة والانقسنا معاً بانتظارهما استحقاق المشورة الشعبية .. هذه الامور الباقية سيدي الرئيس لاشك هي بحاجة ماسة الي سند و دعم و مأزرة من قبلكم .
السودان: لقاء نادر بين سلفا كير والزعيم المنشق أكول في مسعى إلى السلام
الخرطوم: فايز الشيخ لندن: مصطفى سري

كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» عن لقاء يجمع رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت برئيس الحركة الشعبية للتغيير الديمقراطي ، ووزير الخارجية السابق ، المنشق عن الحركة منذ سنوات ، لام اكول ، اليوم في جوبا
. وأشارت المصادر إلى أن سلفا كير وضع خطة للحوار بين الجنوبيين لضمان قيام الاستفتاء ونجاحه في الوقت المحدد. ويأتي اللقاء بعد إعلان الجنوب عن عفو عن كل المنشقين والمتمردين. و كان اكول قد انشق عن
الحركة الشعبية ووجهت إليه اتهامات كثيرة بالعمل مع الخرطوم لنسف
استقرار الجنوب . و نافس اكول الرئيس سلفاكير في انتخابات رئاسة الجنوب لكنه لم يستطع السفر الي جوبا لاعلان حملته الانتخابية . و اعلنبعد ذلك عدم اعترافه بانتخابات الجنوب و اتهم سلفا بتزوير الانتخابات. ويبحث القائدان الجنوبيان اجراء الاستفتاء و المصالحة الجنوبية تمهيداً لاعلان دولة جنوب السودان بعد الانفصال.
علي ضوء ما تناقلته و حضور لام اكول الي جوبا سيتم توقيع اتفاق مصالحة بينكم و السيد لام اكول . انها حقاً خطوة كبيرة تحسب لكم كما ذكرت انفاً .. امل ان تكون الخطوة جسراً و معبراً لألتحام الصف الجنوبي ووحدته خيراً و سلاماً و استقراراً للجنوب وشعبه ..
ملحوظه :
تلفون كوكو: نهج ازدواجية المعايير و الكيل بمكيالين
سيدي الرئيس القائد تلفون كوكو ابوجلحه و انتم ادري به كثيراً من غيركم . هذا القائد و هو من جبال النوبة زاملكم و عاش معكم اهلك الظروف في سنوات الحرب و الوغي .. لاشك انكم اختلفتم معه كثيراً و ربما تمرد عليكم او اساء التصرف في و قت الاوقات و مع هذا فهو لا يزال عضواً في الحركة الشعبية و قائداً في الجيش الشعبي لتحرير السودان . انه موجود في جوبا قريب منكم جاء اليكم للتحاور و التفاوض و المصالحة و طيي صفحة الخلافات معكم .. لكنه الان وهو في جوب كسجين و متهم لم يقدم الي المحاكمة .. فما الذي يمنعكم من التعامل معه بنفس الروح و النهج اتبع مع كافة القادة الجنوبيين من الذين اختلفوا معكم في وقت من الاوقات و حاربوكم . لماذا لايشمل عفوكم الذي شمل كل المنشقين و المتمردين القائد تلفون كوكوابوجلحه . انها فرصة و سانحة طيبة لتطلق فيها سراح القائد تلفون كوكو ابوجلحة فالعوف يعم ولا يستثني .. و ليوفقكم الرب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,285,684
- فضيلي جماع : لم يبق إلا الإعتراف !
- من اشهر قصص الخيانات الزوجية ( الاميره ديانا نموذجاً )
- بيروت و القاهرة وجهان لعملة واحدة (العنصرية )
- رحلتي الي جبل الدهب في شيبون
- وحدة السودان بين الممكن و المستحيل
- يوم في حياة أمرأة من جبال النوبة ...
- هل ينجح المال القطري في صنع السلام في السودان
- سلفاكير ميارديت : مزيداً من الصبر لأجل الوطن ...
- صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي
- الفوز الجرائري سوداني الهوي مئه بالمئه
- في ذكراه الخامسة ياسر عرفات يتململ من الفلسطيينين
- ( حلايب ) نقطة الضعف في العلاقات السودانية المصرية ( 2 )
- صورة من الدكتاتوريات الصغيرة
- جوبا : الحقيقة و المصالحة السودانية علي نهج جنوب افريقيا ..
- مؤتمرجوبا : الامال العراض و التوقعات .. !!
- باقان أموم :رئيساً لجمهورية السودان الديمقراطية المتحدة .
- وتفرقت مشكلة دارفور أيدي سبأ ..
- الطيب مصطفى يوقظ الفتن من سباتها
- خارطة طريق للسلام في جنوب كردفان ...
- في ذكراه الرابعة ياسر عرفات يتململ من الفلسطيينين


المزيد.....




- أول تعليق من قطر على مقتل أحد موظفي قنصلية تركيا في أربيل
- ترامب يوافق على لقاء السيناتور راند بول مع وزير الخارجية الإ ...
- شاهد: إطلاق آلاف الصواريخ في الولايات المتحدة في الذكرى الـ5 ...
- ميركل تطفئ شمعتها الخامسة والستين وسط قلق ألماني على صحّتها ...
- شاهد: فيضانات عينفة في تشيجيانغ الصينية
- ميركل تطفئ شمعتها الخامسة والستين وسط قلق ألماني على صحّتها ...
- احرصوا عليه.. فيتامين -ك- صديق للبشرة
- الغموض يلف مصير ناقلة نفط سحبتها إيران لمياهها الإقليمية
- محاضر أمنية: رجل الإمارات بعدن ضالع في اغتيال 30 داعية
- توقيع اتفاقية شراكة متعلقة بتأهيل مراكز الجماعات بالوسط القر ...


المزيد.....

- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - ايليا أرومي كوكو - سلفاكير ميارديت: إعلان الجنوب عن عفو عن كل المنشقين والمتمردين