أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - رمضان عبد الرحمن علي - الظلمات والنور















المزيد.....

الظلمات والنور


رمضان عبد الرحمن علي

الحوار المتمدن-العدد: 3136 - 2010 / 9 / 26 - 22:14
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الظلمات والنور


نبدأ هذا البحث بهاتين الكلمتين وهم الظلمات والنور لكي نتعلم ونعلم أننا جميعا سوف نبقي تلاميذ نتعلم من القران الكريم إلي قيام الساعة وطالما أن الله سبحانه وتعالي قد جعل الظلمات والنور أي سوف يكون من الناس من يتبع الظلمات ومن الناس من يتبع النور والنور هنا هو نور الهداية يقول تعالي {اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }البقرة257 نلاحظ هنا في هذه الآية الكريمة أن كلمة الظلمات قد ذكرت مرتين وكلمة النور أيضا ذكرت مرتين كما نلاحظ أيضا من هذه الآية لابد أن تؤمن أن الله وأحد وشرعه واحد وهو القران حتى تكون من الذين أمنوا كما قالت الآية ودليل أخر من هاتين الكلمتين أنه ليس هناك منطقة وسطى بين الظلمات وبين النور وهذا دليل أيضا على أنه لا وجود غير الجنه والنار في يوم القيامة يقول تعالي {أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }الأنعام122 والحديث هنا من الله لم ينقسم على ثلاث ولكن على أثنين إما ظلمات وإما نور ثم أن الله يقول عن الذين أمنوا واتبعوا نور القران يقول تعالي {رَّسُولاً يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِّيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحاً يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً قَدْ أَحْسَنَ اللَّهُ لَهُ رِزْقاً }الطلاق11 هل يوجد أحسن من ذلك رزق من الله إلي الذين أمنوا وعملوا الصالحات وأن الله قد وصف القران بالنور كما وصف الكتب السابقة بالنور أيضا فمن يمشي من الناس عكس هذا النور من الطبيعي ليس له غير الظلمات يقول تعالي {فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنزَلْنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ }التغابن8 وبتعبير القران أي حين تترك القران خلفك لن تصل لذلك النور يقول تعالي {وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ }الأنعام94 وكما يقولوا المصريين حين لا يهتموا بموضوع ما يقولوا أرمي من وراء ظهرك لكن الإنسان الذي يتبع نور الله يقول تعالي {أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }الأنعام122 لأنه هذا الإنسان يمشي إلي الأمام فيرى على أي طريق يمشي أما الإنسان الذي يمشي إلي الخلف لا يعلم غير طريق وأحد وهو طريق الظلمات يقول تعالي {مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لاَّ يُبْصِرُونَ }البقرة17 ثم يقول تعالي عن الذين أمنوا ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }التحريم8 أي بدون نور القران ليس هناك نور لأي إنسان يبحث عن نور الهداية وإذا ذهبت هذه الفرصة التي لا تقدر بثمن لا يوجد فرص أخري إلي الإنسان في الحياة الدنيا يقول تعالي ( أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ }النور40 ولا يوجد بعد ذلك تعبير وإعجاز من الله على من يتبع الظلمات حين لا يري الإنسان جزء من أعضاءه ثم يوم القيامة يقول القرآن عن هؤلاء يقول تعالي {يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُوراً فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ }الحديد13وهذا جزاء من ترك نور القران في حياته واتخذ غير القران سبيلا فاصبح في الظلمات وأنه ليس بخارج منها ومن الإعجاز العددي في عدد أحرف كلمتي الظلمات والنور أنهما لا يقبلان القسمة أي كلمة الظلمات وعدد حروفه 7 أحرف وكلمة النور وعدد حروفه 5 أحرف وهذا ما يؤكد على أنهلا وجود في يوم القيامة غير الجنة والنار بل أن الجنة والنار أيضا لا يقبلان القسمة ثم أن النور لا يحتاج إلي من يوضحه لأنه نور يقول تعالي {يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }المائدة16
ونستنبط من هاتين الكلمتين الظلمات والنور شيء غاية في الإعجاز وكما وضح من أن عدد حروف كلمة الظلمات 7 أن جهنم أيضا له 7 أبواب يقول تعالي
وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ{43} لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ{44} إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ{45} ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ آمِنِينَ{46} الحجر أما عن كلمة النور ومن أتبع النور في الحياة الدنيا وهو نور القران كان يصلي خمسة صلوات في اليوم بعدد أحرف كلمة النور وهو 5 أحرف وهناك أشياء كثيرة قد أخبرنا بها الله في القران مثل الحق والباطل والكفر والإيمان السماوات والأرض الدنيا والآخرة الحياة والموت الذكر والأنثى الشمس والقمر الماء العذب الماء الملح
الإنس الجن الملائكة الشياطين وكل ذلك يؤكد على أن الله واحد وأنه سبحانه وتعالي ليس كمثله شيء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,419,600
- فقراء وأثريا معدومين
- ليس كل البشر بشر
- معابد للمسلمين أم مساجد الله
- سنة الله وليس لأي نبي سنة
- المسلمين والحجر الأزرق
- خرج ولم يعد
- هل يجوز أن نقرأ السلام على الأنبياء جميعاً
- أهل السنة وأساطير الأولين
- يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي
- فضيحة المصريين في القرن الوحد وعشرين
- لولا الرسالات ما كان الرسل
- كيف كان ينطق الرسول التشهد في الصلاة
- لا يؤمن أحدكم حتى يموت أخيه
- لبس الطرح أفضل لمعظم المصريين
- مصر بين التدمير والتغيير
- هذا ما وجدنا عليه آبائنا
- يكون أمر منتهي
- كتبة الوحي
- المنقبات ومذهبهم يعدون من الأموات
- ليس ذنب الباحث


المزيد.....




- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- 12 قتيلاً على الأقل في هجوم جوي سوري على سوق شعبي في قرية يإ ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين
- بيان مشترك لستة دول يدعو لوقف العنف في ليبيا
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين
- بيان مشترك لستة دول يدعو لوقف العنف في ليبيا
- 3 علاجات منزلية للنزلة المعوية
- لأول مرة.. الشاطر يكشف أمام المحكمة ما طلبه مسؤولون أجانب من ...
- طهران تكشف مصير ناقلة النفط المفقودة في هرمز قبل يومين


المزيد.....

- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - رمضان عبد الرحمن علي - الظلمات والنور