أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد قمبر - أمريكا و ثوب العفة ..!!!!!!!














المزيد.....

أمريكا و ثوب العفة ..!!!!!!!


خالد قمبر

الحوار المتمدن-العدد: 3094 - 2010 / 8 / 14 - 16:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في عالمنا العربي مازال الزعماء و الحكام يشيدون بأمريكا بلد الديمقراطية.. بلد الحرية ..بلد الحضارة و التقدم والاقتصاد القوي .. فهذا الزعيم العربي يردد إن أمريكا صديقة وآخر أمريكا رمز السلام.. وآخر أمريكا حامية الديمقراطية .. وآخر يصرح بأننا تربطنا بأمريكا علاقات مميزه.. وآخر علاقات وطيدة وآخر علاقات إستراتيجية وآخر علاقات حميمة .. وآخر علاقات تاريخية..وجميعها يغالسياسي.طابع النفاق السياسي ..!!!

إن كافة عقلاء العالم يعلمون حق المعرفة من هي أمريكا .. وما هى جرائمها العسكرية وجرائمها السياسية و جرائمها البيئية وجرائمها الدموية الموثقة ..والموثقة في مراكز البحوث الرسمية و الخاصة ..فأمريكا اليوم تفرض سيطرتها العسكرية والسياسية علي كافة الاصعدة .. فهي اليوم تعد فرعون والطاغية في هذا العصر تستبيح دماء الضعفاء من دول العالم الثالث وحتى دماء جنود حلفائها . و تمارس الضغوطات حتى علي العالم المتحضر في أوربا كفرنسا و ألمانيا و انجلترا ..وأصبحت الأمم المتحدة وبكافة هيئاتها المختلفة مجرد حمار يساق حسب أهوائها ومصالحها..!!! ولعل مجلس الأمن يمثل خير دليل علي ذلك التسلط و الطغيان والهيمنة .. في اخذ القرارات الجائرة ضد الدول المستضعفة.. ففي العراق ..تم تدمير حضارة وتشريد شعب ..بالإضافة إلي زرع ألطائفيه البغيضة بالإضافة إلي نشر تلك الأمراض والأوبئة السرطانية .. كل ذلك بسبب ادعاءات كاذبة " أسلحة الدمار الشامل " فقد كانت مؤامرة ضد شعب نسج خيوطها اللوبي الصهيوني ونفذها الطغيان الأمريكي بأسلحته الفتاكة ..!!! وفي جنوب لبنان هناك قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة ( يونيفيل) والمسيسه أمريكيا ..والتي دأبت علي غض الطرف عن الاختراقات الصهيوني المتكررة والتي تجاوزت 3000 خرقا ...منذ انتهاء الحرب الأخيرة... !!! ) وها هي أفغانستان تذوق مرارة التقتيل و التشريد تحت ذريعة محاربة الإرهاب.. الالاف من ألقتلي المدنيين شيوخ ونساء و أطفال يقتلون بيد قوات التحالف " ايساف " تحت ذريعة واهية سقطت مصداقيتها من قبل منظمات أمريكية و أوربية وحني أممية ..!!! والتي بدأت تعد العدة للانسحاب من هذا المستنقع .. وفك تبعيتها للطغيان الأمريكي ..!!! إلي اليوم لم يتم الاتفاق علي تعريف محدد أو موحد لكلمة الإرهاب..!!! لقد استطاعة أمريكا بطغيانها جر الدول الغربية إلي المستنقع الأمريكي ..والتي بدأت مؤخرا في التملص من هذه التبعية القبيحة بسبب الرأى العام وبسبب الأزمة المالية وبسبب انكشاف التلاعب الأمريكي السياسي الموثق من قبل جهات حقوقية وإعلامية أمريكية ..وهى اليوم تبحث عن الخلاص من المستنقع الأفغاني لحفظ ما تبقي من ماء الوجه .. الجاف أصلا ...!!!!

كافة الدول العربية وبلا استثناء مازالت تؤيد الدور الأمريكي .. بما يتعلق بقضية محاربة الإرهاب بالرغم من ذلك الدجل و الخداع والمؤامرة .. ومن الغريب إن الحكومات العربية قامت باستغلال نفس الفكرة ونفس التوجه ضد معارضيها ..فمصطلح محاربة القاعدة قد بداء يتشعب .. فهنا القاعدة في العراق و هنا القاعدة في شبه الجزيرة العربية و هناك القاعدة في شمال إفريقيا و هناك القاعدة في المغرب العربي ..وانتشر صيت هذا الاسم حتى وصل أواسط روسيا و أوربا و أمريكا نفسها ..!!! فالتسمية أصبحت رمزا تجاريا يستخدم سياسيا كلما دعت الحاجة أو المصلحة إليه..!!!

إن الجميع يعلم وبلا استثناء إن الإرهاب بمفهومه العام صناعة أمريكية سواء كان عسكريا أو ثقافيا أو اقتصاديا أو سياسيا.. باعتراف المفكرين و السياسيين في أمريكا نفسها والمدعومة بالمستندات و الوثائق .. ولعل ما كشفه موقع على الانترنت (Wikileaks)المتخصص بنشر المعلومات والوثائق السرية الأميركية، بنشره 90 ألف وثيقة سرية من الوثائق السرية الأميركية المتعلقة بالحرب التي تخوضها الولايات المتحدة في أفغانستان، وتتضمن بعضاً من أنشطة القوات المتحالفة في الحرب هناك، وأنباء غير معروفة عن مجازر قامت بها تلك القوات ضد مدنيين، وأسرار عسكرية وسياسية عديدة لهو إثبات دامغ لا يمكن دحضه .. لجرائم أمريكا في أفغانستان وحدها ولفداحة الفساد المستشري في الإدارة الأمريكية و قوى التحالف " إيساف " .والتي تسعى الحكومة الأمريكية لإصدار القوانين لمنع نشر المزيد من هذه الوثائق ..

إن أمريكا ومنذ عشرات السنين تعكس ذلك الوجه القبيح ,, وتعكس ذلك الطغيان و الجبروت ضد كافة دول العالم .. و ضد العالم العربي و الإسلامي .. بالرغم من هذا كله مازالت أمريكا الصديقة و الحليفة والوفية و حامية السلام و حامية المبادئ والأخلاق و الديمقراطية ..فأمريكا مازالت وستظل تلبس ثوب العفة.. !!!

في عالمنا بوجه العموم .. لم تعد للعدالة والحرية و لا حتى الجمال مكانا .. فقدوتنا هم حكامنا العظماء ..!!! بالرغم من الجدل الدائر حول الكلمة الأخيرة .. إلا انه لا مهرب من هذا المصطلح ...!!! فمن منا يجرئ علي مناداتهم .. بغير صفة الأتقياء وأصحاب المروءة و الشجاعة و الإقدام ..!!! بالرغم من ذلك المستنقع الذي يعيشون فيه ..!!! فهنا الدماء المنهمرة من أجساد الضعفاء و الكادحين .. وهنا تلك الجروح النازفة من المستضعفين و هنا علامات الظلم و الاضطهاد ..و الانكسار !!!

هذا الموقف يذكرنا بقصة قديمة عن ذلك الملك الطاغية الذي كان يخشاه الجميع و لا يجرئ احد علي انتقاده أو حتى توجيه إصبع الاتهام إليه . إلا تعظيما لشئنه وتبجيلا لرفعته وقدره .. فقد أراد هذا الملك الطاغية أن يعد لنفسه ثوب العفة.. والذي لا يراه سوى الأتقياء و الشرفاء وأصحاب الأمانة و العفة .. وهو في الحقيقة ثوب وهمي يكشف كافة الخفايا و النواقص والجرائم والعورات ..!!! وهذه الحقيقة كشفها مجرد طفل صغير بريء لا يعرف الكذب و النفاق ولا يعرف الخوف..!!! فسقطت أسطورة العفاف الزائف ...!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,610,906,843
- ما مدى جدية المساعي الأميركية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة..؟ ...
- فشل السلطة الرابعة في الإصلاح ..!!!
- الماء و الحيوان و الجماد يتفاعل مع صوتك و احساسك ..
- فشل النواب المحتوم ....
- الاساءة الي التعليم الاكاديمي .. من يوقفها ..!!!
- قوانين على الاهواء و المصالح ...!!!!
- البحوث والدراسات العلمية العربية .. الي أين ..؟؟!!!
- تعليمنا العالي .. تملئه الثقوب .. وعن الصواب محجوب ..!!
- التصديق رسميا على المخالفات ...!!!!
- هل يكذب الساسة .. وخاصة العرب منهم ..؟؟!!
- مملكة البحرين ... مملكة العجائب ..!!
- هل هناك اصلاح ..؟؟!!
- هل النواب فوق المسائلة و المحاسبة ..؟؟!!!
- من المتهم .. طلبة الجامعات الخاصة.. او الحكومة ..؟؟!!
- التصويت في مجلس الشورى خلل فني أو إداري أم ماذا ….؟؟؟!!!
- النواب ..ام المواطنين ..من أهان من ...؟؟!!!
- النوم في العسل الي متي ...؟؟؟!!
- هل لدى البحرين خطة طوارىء لمواجهة الازمة المالية ..؟؟!!!
- هل هناك حرية صحافة في البحرين ..؟!!
- الهرولة الي الخلف ...!!!


المزيد.....




- شاهد.. ديك رومي غاضب يطارد ساعي بريد يومياً وهذا سلاحه
- المنشآت السورية قبل وبعد الغارات الإسرائيلية (صور)
- قاذفة -تو-22- تعود إلى حوزة الجيش الروسي
- دبي تتجة لتصبح "المدينة الأذكى في العالم" ... من خ ...
- احتجاجات العراق تطال موانئه وضغوط دبلوماسية لحل الأزمة
- ما هي أبرز التطورات التي أعقبت الاحتجاجات الأخيرة في إيران؟ ...
- غانتس يبلغ الرئيس الاسرائيلي أنه غير قادر على تشكيل حكومة
- اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب بعد الموقف الأمريكي بشأن ش ...
- قائد -مقر رمضان-.. مسجدي -أكثر من مجرد سفير- لإيران في العرا ...
- محاولة عزل ترامب: شهادة سوندلاند لحظة حاسمة في جلسات عزل ترا ...


المزيد.....

- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد قمبر - أمريكا و ثوب العفة ..!!!!!!!