أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حاتم عبد الواحد - 11 شجرة خارج السياج














المزيد.....

11 شجرة خارج السياج


حاتم عبد الواحد
الحوار المتمدن-العدد: 3002 - 2010 / 5 / 12 - 08:53
المحور: الادب والفن
    


1
أًوْلى أنْ يُلغى
حينَ يصيرُ الإنسانُ مجردَ رقْمٍ
والكلمة دكّةَ مبغى

2

يا ايها الوطنُ الموزعُ بينَ اسنانِ السياسةِ و الإمامَهْ
كيفَ استحالَ اللهُ
قنبلةً ودُمّلةً ومِزبلةَ تغطيها عِمامهْ؟
كيفَ آستحالَ اللهُ
شُرطياً ولوطياً ينظِفُ ما تعفنَ من مَنيٍّ بينَ فَخْذيهِ بخارطةِ القيامهْ ؟
كيفَ آستحالَ اللهُ لغْماً في الرؤوسِ وفي النفوسِ بلا ندامهْ؟
اللهُ ماتَ على يديكْ
يا ايّها الوطنُ الذي يقتاتُ من لحمِ الرعيةِ كي تدومَ له السلامهْ
اللهُ ماتَ بمذهبيكْ
يا ايّها الوطن القُمامهْ
3
ليماماتي مناقيرٌ وريشٌ من رُخامِ المَقبرهْ
يا نفوساً كالنراجيلِ سيذوي الجمرُ فيها وتظلّ القرقرهْ

4
جرحي المسافرُ كالشعاعِ
نايٌ على شفةِ المراعي
واحاتُ غزلانٍ وينبوعاً
تفجّرَ من ضياعي
طفلاً يظلّ وكفّهُ
ما أتقنتْ لغةَ الوداعِ
إنْ ينكأوه فانه
خبزٌ بافواه الجياعِ
أو راودوهُ فانني
شيّدتُ من دمهِ قلاعي
جرحي متاعي والبعوضُ هو البعوضُ بلا متاعِ
5
هرٌّ على جدرانِ رغبتهِ يموءُ
أم أنه طفلٌ بريءُ ؟؟

6

اعرفه حين يكون سعيدا
فالفرح يبدو مثل بهاقٍ تحت شفتيه
7
الاعور نصف المبصر
و
الاعور نصف الاعمى
هل يتساوى الاعمى والمبصر حين يصير العالم نصف العالم ؟
8

لو كنا سلاحف
لتعطل معمل اسمنت الكوفة
وافلست بنوك الاعمار الزائف
وانتحر مسؤول قيود الملكية المزورة

9

انا لا احبك
انما احب الالهة الذين اذابهم الله كي يخلقك
10
في المرفأ ابحث عن نصف سفينة
لكن المأمور قال لي : آسفون فليس هناك نصف بحر
في المطار ابحث عن نصف طائرة
ولكن القبطان قال لي ليس هناك نصف سماء
وفي المحطة
ليس هناك نصف قطار لنصف سكة
ولا نصف وجه لنصف مرآة
ولا نصف شفة لنصف قبلة
يا ربي ماذا افعل وانا لا املك الا نصف حياة ونصف حلم ؟
11

في بغداد المؤمنة جدا
الموت ليس بيد الله ولكن بيد المليشيات
و...
الحياة مثل قدح مكسور قد ينبت في قدميك
في بغداد
لاتشرق شمس قبل مسيل الدم
ولا تغرب شمس قبل صعود الدخان الاسود
في بغداد
قد يتسع العالم ليصبح لغزا دون جواب
او يتقلص كل العالم حتى يصبح كثقب الباب
في بغداد
يتجنب العاشق مضاجعة حبيبته خوف مداهمة العسكر
وينام الاطفال باحذيتهم كي لا يزلق احدهم بدماء ابيه
في بغداد
الخوف هو القانون العادل
وحياتك ليست غير جدار مائل
في بغداد
كل الاشياء رخيصة
الا الروث الطافح من افواه الشامانات





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,933,402,010
- السيد لا يحب الازهار
- انا حمار الجنة
- فنتازيا الوجع
- 337 +316 = صفر
- استكماتزم
- تلغراف عاجل الى الله
- انه الكاكا يا عراق
- مصرع الرافدين
- انفلونزا الاسلام
- العراق الفيدرالي ام العراق الفيودالي
- بنادق ثقافية
- معركة الطف قطب العبودية
- خرافة النسب المقدس
- جبل ام مغسلة ؟
- باي باي بلاد الرافدين
- الحرباويون
- لا تفتونا آجركم الله
- رأسي طبل التوتسي
- عيون الجراد تراك يا اخضر
- انا من الموساد !؟


المزيد.....




- ممثل أمريكي شهير قد يواجه حكما بالسجن 10 سنوات
- جنة سودانية على البحر الأحمر نفذ فيها الموساد عملية كبرى يجس ...
- تاء التأنيث.. مهرجان -سلا- المغربي يحتفي بالمرأة
- فنان فرنسي يبرز جمال الخط العربي.. وأدواته؟ جسده والضوء
- رسميا .. لعنصر يترشح لخلافة نفسه على رأس الحركة الشعبية
- نائب برلماني حركي يصف عيوش ب-المفلس-
- بوريطة يدعو إلى إصلاح فعلي لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد ...
- جنة سودانية على البحر الأحمر نفذ فيها الموساد عملية كبرى يجس ...
- فنانة وشوم تبلغ 101 عام.. ترسم الوشوم بأشواك الأشجار
- بعدسات الجمهور: حجرتي المفضلة


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حاتم عبد الواحد - 11 شجرة خارج السياج