أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سوادي العتابي - الصندوق المجدول














المزيد.....

الصندوق المجدول


محمد سوادي العتابي

الحوار المتمدن-العدد: 2965 - 2010 / 4 / 4 - 01:45
المحور: الادب والفن
    


بذكرى يوم اليتيم العراقي فلنقف اجلالا لهذه الشريحة المهملة ونطالب بحقها بملئ الفم .


هوية الأحوال المدنية لم تزل ملطخة بالدم ، وجزء من أسفلها فيه ثقب ، لقد اعتاد على وضعها في جيب قميصه الأيسر ، وضعتها في الصندوق الخشبي ، وجاءت بشريطين سود ، حاكتهما من جدائلها السود ، وجعلته اكليلا ، لفت به صندوق ذلك اليوم ، بينما كانت الأخرى تمسك بذلك الناي العتيق ، وتحرك أناملها السمر على ثقوبه ، لم تكن على هيئتها حينما صنعوها من قصبة تحدّت الماء والهواء ... عزف يخرج من تلك الغرفة فتتحول إلى فقاعات ترتفع الى سطح الماء حيث يغلب عليه لون الطين اللازب ، فيتموج الماء طربا ... يشاهد ذو الست سنين تموج ذلكم الماء فيهش له وينزل أقدامه الحافيتين فيه ، انه دافئ ، ينزل أكثر ، يصل الماء إلى صدره وكأن شيئا يسحبه إلى تلك البقعة ، شاهد جثة عائمة ، تختفي ملامحه في تلك الموجة العاتية ، حينها يشاهد الصندوق وامرأة تقف على رأسه ، ساحبة إياه الى الشاطئ
- انتظري يا امي اريد ان انقذ ذلك الغريق .
- انه موجود في هذا الصندوق .
وبينما كان يحاول ان يفلت من يديها صاحت به
- قلت لك انه في هذا الصندوق ، انت لم تر اي شيء كدت ان تغرق معه ... وتذهبان ...
لمح طفلا يعدو إلى أفق الظلام
- هذا صديقي أنقذيه سوف يتيه
في تلك الغرفة حيث تقوم صاحبة الناي ، فتفتح بابا إلى ذلك الأفق
- هاك الناي لا تذهب الى هناك ...
- اريد ان اكتشف ... لقد شاهدت جثة في تلك الظلمة .
اعطته الناي ...
- هل تعرف ان تعزف ...
- سأحاول
على شاطئ النهر حيث تسمع لحنا حزينا وطفل يحاول ان يفتح الصندوق المجدول ...
وامراتان تراقبان من بعيد وتبحثان في الارض .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,685,165,718
- الطفل والنعش - قصة قصيرة
- عيد سعيد - سيدي
- أشتاق أليك ... وأنت قربي
- عندما يصمت الكلام
- تأملات في تراتيل انثى - الحلقة 27 والاخيرة
- ماذا تريدين مني ؟؟؟
- تأملات في تراتيل أنثى - الحلقة 26
- تمايلي .. تمايلي
- تأملات في تراتيل أنثى - الحلقة 25
- السّري الرّفاء - شاعر الرومانسية = 2 =
- سيدي يا يسوع
- السّري الرفاء - شاعر الرومانسية ( 1 )
- تأملات في تراتيل انثى - الحلقة 24
- تأملات في تراتيل انثى الحلقة 23
- تأملات في تراتيل انثى الحلقة 22
- أرسميني لوحة
- تأملات في تراتيل انثى - الحلقة 21
- ارسميني لوحة
- تاملات في تراتيل انثى - الحلقة 20
- جاءت الي ...!!!


المزيد.....




- في ظهوره الأول.. عادل إمام الصغير يكمل مسيرة جده (فيديو)
- وفاة كاتب شاب في أول أيام معرض القاهرة الدولي للكتاب
- بالفيديو.. عراقي يستخدم الغناء وسيلة للاحتجاج
- ظريف باللغة العربية: إيران مستعدة للحوار مع جيرانها والمشارك ...
- مجلس النواب يصادق على مقترح قانون وخمسة مشاريع قوانين
- الصراع بين مصر وقطر يمتد الى الفن والسينما
- -أصدقاء المكتبة- بالكويت.. احكِ للأطفال واكتشف مواهبهم
- عبد اللطيف وهبي : التجمع يمارس القرصنة السياسية والحزب سيتحو ...
- وفاة كاتب مصري شاب بشكل مفاجئ بعد 18 ساعة من تنبؤه بموته
- غياب البرلمانيين يؤرق المالكي وأعضاء مكتب المجلس


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سوادي العتابي - الصندوق المجدول