أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سوادي العتابي - تاملات في تراتيل انثى الحلقة 19














المزيد.....

تاملات في تراتيل انثى الحلقة 19


محمد سوادي العتابي

الحوار المتمدن-العدد: 2937 - 2010 / 3 / 7 - 00:53
المحور: الادب والفن
    


الذات في تراتيل انثى / القسم الثالث

وترضخ ذات شاعرتنا لهذا المكان مودعة ذلك الكائن وتجعل من هذه الغربة غربة روح ووجدان وتخلق منها ذاتا شاعرة بادق التفاصيل ، روح تالمت وسهرت وعانت ما عانت ، من خلال تلك الرحلة الت يعرفنا جزءا كبيرا منها من خلال تاملاتنا ،

فتصحرت روحي وصدئت
( مقطع من القصيدة 26 النأي )

روح خاوية جرداء اصابها الصدأ وان كانت هذه الروح هكذا فمن اين اتت شاعرتنا بكل هذه الاشعار الرائعة ومن اين اتت بهذا الابداع ، انه تساؤل يجعلنا نرفع القبعة لهذه الشاعرة التي استطاعت ان تخرج الى الوجود مقاطع شعرية سيخلدها الزمان ، ويجعل منها مثالا يحتذى يه لكل من وجد تلك المعوقات امامه ثم اجتازها بتلك المشاعر ويمتد الى تلك العناصر التي تجعل من النصوص نصوصا فريدة في الطرح والاسلوب ...
انها معاناة شاعر ارهقته الاسفار واتعبته فصورها فاحسن تصويرها ....
نعم لا توجد روح تستطيع ان تحتمل هذا الشقاء المتعدد الانواع الا تلك الروح التي اطلقت الالفاظ المزخرفة لترسم لنا ذلك الالم وكانه لوحة لفنان لم تحاصرة مطبات الحياة الشائكة ...
ويا لها من ماساة تصورها لنا حيث تعدم المقاومة في هذا المكان ، وينفصل ذلك الجسد عن تلك الروح بل ما يدهش ان لهذا الجسد السائر روحين ... روح تسير به وتواصل شق طريقها في الحياة وروح اخرى تحتضر وتنتظر بلسما يعطيها الحياة ...

احمل الروح
صوب انتهاء المساءات
( مقطع من القصيدة 2 يمارسني الصحو )

انها احدى المشاهد النادرة التي تطل من نافذة تراتيل انثى ، مزيج من الابداع وانتقاء الالفاظ لوصف صورة تكاد الكلمات ان تعجز عن ايضاحها او سبر اغوارها ...
انه جسد الشاعرة المنهك الذي يحمل تلك الروح المحتضرة الى الامل الى المحبة والى السلام ... الى ارض ارادت فاطمة ان تكون فيها ولا تتركها لحظة واحدة ...
لقد لمسنا تلك الذات عبر هذه الرحلة الطويلة والتي لا تزال في تلك التراتيل ... وتبدا مسيرة بحث جديدة ، بحث بصيغة اخرى وبطريقة مختلفة ... انها تبحث عن نفسها وكيانها في هذا الوجود ، تبحث عن ذات اودعتها في لا شعورها ، واودعت اخرى عند ذلك البعيد ...
وهكذا هي فاطمة ، انها تهرب بنا بعيدا _ كما قلنا _ عن كنهها ولا نجد نافذة نخترقها منه ، الا تلك التي تحدثنا عنها ...
لقد حاولت الشاعرة ان تخبرنا بما تريده كعادتها في كل موضوع نتناوله ... وتترك لنا اسئلة ... ربما يكون حلها واجوبتها في حروف اخرى من حروفها الماسية ... ونحن اذ نودع تلك الذات لا بد لنا ان نعرف ماذا كانت تتمنى وبم كانت تفكر طوال رحلتها ، واي شيء كان يدور في خلدها عندما كانت تحمل تلك الروح الى نهاية المساءات ... وربما سنتعرف اكثر على فاطمة ...
اذن فلا يفوتكم الموضوع القادم من هذه التاملات ، فنحن ذاهبون الى تلك الامنيات..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,020,345
- تاملات في تراتيل انثى الحلقة 18
- تأملات في تراتيل انثى - الحلقة 17
- تاملات في تراتيل انثى - الحلقة 17
- تاملات في تراتيل انثى الحلقة 16
- نظرة يتيم
- بلد الماتم والجماجم
- بلد المآتم والجماجم
- تأملات في تراتيل انثى الحلقة 15
- عذرا يا صديقي ؟؟؟
- ليس كهلا !!؟
- تأملات في تراتيل انثى الحلقة 14
- تأملات في تراتيل انثى الحلقة 13
- اتركني ... لأعيش ؟؟؟
- أمطري ... السلام والوئام
- تأملات في تراتيل انثى الحلقة 12
- الطفل يبتسم !!
- رصاصة في الراس تكفي ...!!!
- تأملات في تراتيل انثى الحلقة 11
- ابي ابي
- تأملات في تراتيل أنثى الحلقة 10


المزيد.....




- المالكي: الخطاب الملكي رؤيةٌ مستقبلية ودعوة لانبثاق جيل جديد ...
- الزفزافي: اللهم ارحمني من والدي أما أعدائي فأنا كفيل بهم !! ...
- المالكي : هذه هي التحديات المطروحة على الدورة البرلمانية
- بداية السباق نحو خلافة إلياس العماري بجهة الشمال
- شكرا جلالة الملك
- وحوش نيتشه وتحذيرات هوبز.. كيف يعبر فيلم -الجوكر- عن عالمنا ...
- مفاجأة.. العربية ثالث لغة في أستراليا
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام البرلمان الإثنين
- ترامب يتحدث عن العلاقات الثقافية بين الولايات المتحدة وإيطال ...
- قراران لمصر بعد -قيادة- محمد رمضان لطائرة إلى موسم الرياض في ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سوادي العتابي - تاملات في تراتيل انثى الحلقة 19