أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق الحر - قُطب الجُرح














المزيد.....

قُطب الجُرح


صادق الحر

الحوار المتمدن-العدد: 2908 - 2010 / 2 / 5 - 20:17
المحور: الادب والفن
    


أجملَ الزهور .. يا حبيبتي.. وأزهر
تلك التي تستقي من دم الحر أعطر.. لونها الأحمر
وهي أنقى من المقدس كله .. واكبر
الحرية يا حبيبتي .. عزيزة تولد .. وعزيزة تعيش وعزيزة تنحر

أن عمر النقاء بين العبيد خائب اقصر
كما هي الروح المرهفة .. لا تبقى عذابا وتكره الصبر
روح الحر تعشق السفر .. تطير فوق سحاب المغيب ..
وتسابق نسيم فجر الدهر.. دمعة فدمعة.. قطر دم اثر قطر
وانهمر شلالا للقدر .. قد صار الجرح بحر..
الحرية يا حبيبتي .. عزيزة تولد .. وعزيزة تعيش وعزيزة تنحر

فتحت شراعي وأخرجت زورقي من أصابعي
حللت وثاق مراسي نفسي.. وكسرت فيها ذل أشباه البشر
نثرت أوراقي فوق موج تحير .. غسلت وجهي بدمي ودمعي
مسحته بمنديل من دجلة.. مازال أخضر
الحرية يا حبيبتي .. عزيزة تولد .. وعزيزة تعيش وعزيزة تنحر

قبلت رمال الشاطئ حين سجدت عليه .. شممته فوجدته قد تعطر
كان يعبق بأشلاء وطن تكسر .. فوق جسر ومعبر
على صليب أزهار قيامة .. صار شهيدا كاظمي بتراب دمه تعفر
نور جبينه الدامي.. أبهى .. من وهج ألف شمس وأنور
شامخ الحزن يصرخ بالقاهر: عجبا .. هل أنت ارحم هل أنت اكبر
الحرية يا حبيبتي .. عزيزة تولد .. وعزيزة تعيش وعزيزة تنحر

مضيت في رحلتي نحو الليل بعيدا ..
احبس جرحي عن الناس والجرح يفضحني ولا يستر
تواريت .. خلف بلاد لا ريح فيها ولا سماء ولا مطر
ولا رمل شواطئ ولا أقلام ولا أوراق ولا قارورة حبر تخثر
ولا حب ولا جدب ولا عطور ولا نساء ولا شيء
سوى .. جرحي النابض يتذكر.. عروسة ذبيحة
مدورة بأنينها .. صار لونها كلون الموت باهت اصفر
الحرية يا حبيبتي .. عزيزة تولد .. وعزيزة تعيش وعزيزة تنحر

اشرب من كاس التواري .. ماء نار وسم مكرر
واقضم خبز آهاتي ..وأحيى لأحسب النبضات كيف تئن ..
وكيف يصير القلب خنجر.. يحز الضلوع بحب لئيم ..
آلاف السنين ولا تتكسر ..عصية هي الضلوع ورقيق بلؤم ذلك الخنجر
الحرية يا حبيبتي .. عزيزة تولد .. وعزيزة تعيش وعزيزة تنحر

كل الأرض حولي فرات علقم .. دم در تفجر
.. وفي كل يوم بعيني رأس العشق مقطوعا ويفخر
وفي راسي كل دقيقة .. شاهد الضرغام واقفا يزأر
يا سامع صوتي .. لا تحسب التقاط حبات نفسي تعثر
و عذرا من نثار الدم.. إن قام الحر لجرحه يثأر
لأن الحرية.. يا نائحات النعش .. ويا ذكور فحولة الغش
عزيزة تولد .. وعزيزة تعيش وعزيزة تنحر

---
صادق الحر
freedom@gmx.fr





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,934,051
- حوارية عبر خيوط ألشبكه ( 2 )
- قيوم الحروف
- حوارية عبر خيوط ألشبكه ( 1 )
- لمُختَصِره
- أي علي .. مدد
- دوار الحوار
- شطحات ..
- ما ريا
- أمي
- آه فورتونا *
- دم الذكرى
- لهب الأيك
- لا تحزني


المزيد.....




- ميشيل أوباما تمنح جائزة -غرامي- الموسيقية
- أخطاء كارثية في نسخة القرآن المترجمة للعبرية.. ومجمع الملك ف ...
- استقالة مفاجئة لرئيس جماعة المضيق
- ظريف : استهداف المعالم الثقافية والتاريخية جريمة لا تغتفر
- ظريف: تهديد ترامب بضرب معالمنا الثقافية هو رمز للإرهاب الثقا ...
- كاريكاتير القدس- الإثنين
- رانيا يحيى تقدم أول كتاب عن العبقرى فؤاد الظاهرى:المنسى في ا ...
- إبعاد فنانة مغربية عن الإمارات
- خدمة للأجيال القادمة.. فنان قطري يصور الحياة القديمة في الدو ...
- ذكرى مؤرخ شبه الجزيرة العربية.. هل تنبأ عبد الرحمن منيف بذوب ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق الحر - قُطب الجُرح