أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق الحر - دم الذكرى














المزيد.....

دم الذكرى


صادق الحر

الحوار المتمدن-العدد: 2898 - 2010 / 1 / 25 - 13:12
المحور: الادب والفن
    




تذكرت يوما قبل أن تغربين

مارست شبقي بسادية ..

ببربرية الرجال النزقين

وسألت أشجارك الباكيات منذ سنين

التي حفرت فيهن أسماء عشاقك

جرحا بسكين

أن جذوع الشجرات تجرح ولا تفرح

بالكلمات المحفورة بجذوعها ألما

بوهم عشاقك الداعرين

ألا تسمعين .. لم التوسل .. لم الدمع ولم الأنين

اهو الحنين .. تساقطت من قلف كل أسماء السابقين

وأسماء اللاحقين .. وأسماء البين ما بين

وأحرف السين والهاء والراء والفاء والعين

وتواريخ العابرات من الأيام الماجنات

و الغاربات من السنين

وكل بقايا أسفل سافلين

وقلت منتشيا بوهم خمر الفائزين

يا ذات السوابق.. عجبا هل تستحين.

تمتمت.. حبيبي .. لا عليك ..

حرفك محفور على الأذين وبالبطين

.. يا قاتلي لم نبش ماض دفين

ما عرفت لها جواب

من الحين إلى الحين

كان لي في رحم حلمها الطهر .. جنين

وأشرقت .. وتعسرت نزفا .. وغابت

غابة القداح والتفاح وعرق عطر الياسمين

آه لو تعلمين.. ألا ترين ..

أن الجلادة البلادة في فحولتي., قد بكت دمعا حزين

وان كل دموعي النائحات

لا تساوي زهرة عشق تمنيت اهديها..

إليك قبل أن ترحلين

و رحت اطلب من أشجارك الباقيات

لمتاهتي عذرا .. في حبك يا روح الحنين

إن كل آهاتي بفراقك تكسر رعونتي

وتحيلني سراب دم حزين

..يا أعذب ما كلل أيامي

وعطر كل ما في أعطاف رجولتي

.. يا حبيبة أحلامي والسنين

فيك ما زال صيفي وشتائي.. وخريفي وربيعي

أنت يا كل كلي.. بفقدك تقتلين

أنت يا أجمل إبداع صبر..

أخفاه صدفة .. لهدر دمي

.. رب العالمين




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,969,739,030
- لهب الأيك
- لا تحزني


المزيد.....




- فنان ياباني يصمم قناع وجه -رامين- لاستكمال النظارات الضبابي ...
- الجدل حول أغنية أصالة نصري -رفقا- يصل إلى القضاء
- فرقاء ليبيا يعودون للمغرب لبحث آليات شغل المناصب السيادية
- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- رسالة ماجستير جديدة عن الشاعر أديب كمال الدين 2020
- وفاة أسطورة الغناء الفرنسية جولييت غريكو
- قاض يأمر البيت الأبيض بإتاحة ترجمة فورية للغة الإشارة خلال إ ...
- حركة تصحيحية تنطلق من قلب مسقط رأس وهبي لتصحيح مسار الجرار
- ترجمة كتب أديبة روسية وحيدة تمثل القبائل الرحل إلى لغات أجن ...
- اتهامات لسواريز بالتحايل في اختبار اللغة الإيطالية


المزيد.....

- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق الحر - دم الذكرى