أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق الحر - حوارية عبر خيوط ألشبكه ( 2 )














المزيد.....

حوارية عبر خيوط ألشبكه ( 2 )


صادق الحر

الحوار المتمدن-العدد: 2907 - 2010 / 2 / 4 - 20:53
المحور: الادب والفن
    


" إن العشق الحق ميزاناً للمصير"
قالت لي حبيبتي يوما باكية: متى ستطفئ احتراقي يا أقسى عشاقي. متى ستملئني بأنهار الوصال صبابة لتجف انهار المآقي. متى سأنزع طوق شوك الشوق عن راسي والبس بهية تاج التلاقي.. بكيت وقبلت خطابها وقلت هيهات البعد عنك بعمري الباقي ما عدت يا حب أقوى على حمل حر الصبر من أثقال أشواقي.

- هي: ما هذا يا حبيبي .؟. ماذا دعاك تقول هذا وأنا لم أتكلم بشيء من ما جاء في ما قلت توا .. من أين لك هذا.؟.
- أنا: هذا من فضل فيض عشقي.
- هي: أي عشق تعني هنا.. هل هو عشقنا أم عشق آخر.؟.
- أنا: يا حبيبتي .. العشق كما تعرفين واحد متوحد في قلب الحر. وكل التسميات هي اشتقاقات من أصل واحد وروح واحده هي الروح الحق.
- هي: وهل هناك روح للباطل.؟
- أنا: أكيد.. هي إن روح الباطل هي روح العبيد أو ما اسميها في بعض الأحيان بالروح المظهرية والتي تختلف عن روح الأحرار والتي اسميها بالروح الجوهرية.
- هي: حبيبي.. فَصّلها لي قليلا لقد تهت بين الحروف.
- أنا: لا بأس. هل تتذكرين قولي " ويسألونك عن الروح قل الروح جوهر الحياة الدنيا فان متم فانتم لها خاسرون. خفي علمها عن السابقون وظهر للاحقين فضلا من الأحرار الذين يسخرونه بعقلهم المنير."
- هي: أكيد. هذه من أول الرسائل.
- أنا: في قولي هذا اذكر معنى الروح كجوهر طاقة الحركة بمعناها العضوي للإنسان وكل ذي روح حي في هذه الدنيا. وكما تعرفين أن ليس كل ذي روح هو من البشر كما أن ليس كل البشر من الأحرار. وللأحرار من الناس فقط القدرة على كشف المعرفة بذلك الجوهر الحق والتعامل معه على أساس كينونته الصادقة. ومن ذلك يتم طبع كل السلوكيات الحرة بالحق ومنها العشق الصادق الذي يتضمن قدرا هائلا من العطاء والبناء. أما العبيد من البشر فهم الذين لا يعرفون شيئا مما يعرف الأحرار وبالتالي يتعاملون مع أرواحهم على أساس المظهرية وسلوك التملك المستهلك وجهلهم هذا هو مصدر كذبهم على أنفسهم وعلى محيطهم لذا ترين أن كل سلوكياتهم مطبوعة بالباطل والوهم والكذب والظن والخوف.
- هي: إذن الاختلاف بين روح العبد وروح الحر يتحدد وفق الاختلاف بين المعرفة والجهل.؟.
- أنا: هذا صحيح إلى حد كبير بما يتعلق بالتفريق بين المعرفة والجهل بداية ولكن من بعد تلك البداية هو ما يعطي صفة العبودية أو الحرية لجوهر التصرفات البشرية كلها. فمن كان تصرفه انعكاسا لجوهر صادق ومعطي وبناء فهو حر ومن كان تصرفه انعكاسا للكذب والأنانية والاستهلاك فهو غير حر أي عبد.
- هي: أليس تكوين الروح البشرية واحدا في كل البشر.
- أنا: في التكوين العضوي واحد أي ألطبع بالمعنى الآخر وهو الطبيعة البشرية وهي واحدة مع اختلافات تكوينية و وظائفية بسيطة لا تكاد تحسب ولا تكاد تظهر في الإنسان العاقل الكامل عضويا سواء كان عبدا أو حرا. ولكن الاختلاف كله يكمن في توجيه تلك الطاقة الطبيعية أي التطبع أو التعليم." الخير والشر بالنتائج ولا يستوي الهادئ بالهائج ولا الجاهل بالعليم وما سبيلكم إلا التعليم إن فيه حياتك تستقيم وفيه يشفى السقيم وفيه يعرف الأعوج والمستقيم.". وهنا يبرز دور عطاء الأحرار.
- هي: ماذا تعني.؟. هل هو من خلال واجب التعليم.
- أنا: أكيد. " ليس عليكم جناح إن تعلمتم من العلوم الوفير صغيرا وكبير إن التعلم خير لكم وخيركم المعلمون ومن شح فيه كان عبدا حقير." وقلت في موضع أخر." إن للحرية في العطاء الحر مبتدى وعلما يتخذه الأحرار معينا ومنهلا متوحدين في المسعى وقولا صدقا."
- هي: حبيبي .. هل يتعلم الإنسان العشق.
- أنا: يعجبني الحديث معك لسببين. الأول هو العشق والثاني هو عشق العشق.
- هي: وأنت كلك تعجبني لأنك رجل تعطي بسخاء.. لقد سألتك سؤال واحد وها أنت تجيز لي ثلاثة أسئلة وتضمن لي ثلاثة أجوبه.
- أنا: المرأة حين تريد من حبيبها عطاءً تسأل عن ثلثه بلسانها وتضمر أمنية الثلثين بقلبها. وعلى الرجل أن يعرف ذلك دائما أن أراد أن يعطي دون نقص.
- هي: لهذا إني اعشق اكتمال الرجولة فيك.
- أنا: حين سالت هل أن الإنسان يتعلم العشق. فالجواب نعم لان جوهر العشق هو الصدق والعطاء. والصدق ضد طبيعة الخوف الفطرية هنا إذن على الإنسان أن يتعلم كيف يكون شجاعا حتى يكون صادقا. والعطاء ضد طبيعة الأنانية الفطرية هنا إذن على الإنسان أن يتعلم كيف ينكر ذاته وكيف يحب أن يعطي أكثر من حبه الفطري للأخذ. وهكذا كل السلوكيات الحرة التي هي بناء يتجاوز الفطرة والطبيعة ويتطلب تعليما وبما أن العشق هو احد هذه السلوكيات المتركبة من واحد أو أكثر من مصادر الحرية الثلاثة إذن العشق يتعلمه الإنسان.
- هي: حسنا قل لي الآن ما هو عشق العشق وما هو الفرق بينهما.
- أنا: عشق العشق يا حبيبتي هو التوحد بين العاشق والمعشوق من خلال عشق الأول للثاني وعشق الأول لعشق الثاني للأول. وأنت في حوارنا تتصرفين بهذه ألطريقه من خلال منحي فرصة العطاء عشقا حق. والفرق بين العشق وعشق العشق هو كالفرق بين اللبنة والبناء. فالعشق لبنة التوحد.
- هي: دعني أتوحد معك إذن.
- أنا: حبيبتي أن التوحد الحق لا يحتاج دعوة ولا ادعاء ولا دعاء.
- هي: حدثني عنه أكثر.
- أنا: إن تواصل نبض قلبي ليصل وصلك القادم سأحدثك.. أكيد.
- هي: تصبح على خير.

------
صادق الحر
freedom@gmx.fr





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,907,243
- قيوم الحروف
- حوارية عبر خيوط ألشبكه ( 1 )
- لمُختَصِره
- أي علي .. مدد
- دوار الحوار
- شطحات ..
- ما ريا
- أمي
- آه فورتونا *
- دم الذكرى
- لهب الأيك
- لا تحزني


المزيد.....




- استقالة مفاجئة لرئيس جماعة المضيق
- ظريف : استهداف المعالم الثقافية والتاريخية جريمة لا تغتفر
- ظريف: تهديد ترامب بضرب معالمنا الثقافية هو رمز للإرهاب الثقا ...
- كاريكاتير القدس- الإثنين
- رانيا يحيى تقدم أول كتاب عن العبقرى فؤاد الظاهرى:المنسى في ا ...
- إبعاد فنانة مغربية عن الإمارات
- خدمة للأجيال القادمة.. فنان قطري يصور الحياة القديمة في الدو ...
- ذكرى مؤرخ شبه الجزيرة العربية.. هل تنبأ عبد الرحمن منيف بذوب ...
- الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتور تختار الفنان العربي الصب ...
- حكم نهائي بحبس وإبعاد فنانة مغربية من الإمارات


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق الحر - حوارية عبر خيوط ألشبكه ( 2 )