أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عماد البابلي - الوعي السالب لأبريق الشاي ..














المزيد.....

الوعي السالب لأبريق الشاي ..


عماد البابلي
الحوار المتمدن-العدد: 2874 - 2009 / 12 / 31 - 17:15
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ما هي العلاقة بين الوعي مع الدين ؟؟
سؤال طالما شغلني طوال سنوات ، وبعد مئات الكتب من هنا وهناك والتأمل الشخصي توصلت لنتيجة بسيطة جدا وهي أن الدين مظهر سالب للوعي أو بالأصح وعي سالب يصيب العقل البشري بحالة توقف زمكاني عبر مجموعة من الفرضيات التي تجعل من العالم محبوس داخل أبريق من الشاي .. أبريق شاي شرقي ثمل يحطم الوقت عبر حكايات ودجل لا ينتهي وكلنا أي دجل خبأ الشرق في جعبته طوال تاريخه الطويل .. فلنثبت كيف الدين وعي سالب انحداري يقترب من الصفر في غاية رياضية بلهاء !! في عام 1958 في العراق أعلن مجموعة من الضباط ثورتهم في العراق ، ثورة تشبه كل الثورات التي حدثت في مصر وليبيا واليمن وسوريا ، ثورة تزعمها ضباط الجيش بغطاء وطني وطبعا تحت غطاء الوطن للمسألة وجه أخر .. ثورة صقور مريضة حالمة !! ثورة 58 في العراق تزعمها الراحل الزعيم الركن عبد الكريم قاسم وهو ضابط شيعي طموح من شمال مدينة الكوت ، لا أريد هنا مناقشة تاريخ الثورة لأنه لا يشغلني كثيرا لكن فقرة واحدة في ذاك التاريخ له علاقة بمفهوم الوعي الســالب التي وصولها للمواطن العربي والعراقي خصوصا المغلوب على أمره من يوم ما أدرك أنه عراقي !!!!
الفقرة ما هي ؟؟؟؟
من أبرز إصلاحات ثورة 58 في العراق هي قانون الإصلاح الزراعي والكل يعرف بأنه ماركسي النكهة والمذاق ، في هذا القانون تم تجريد كل الإقطاع من أملاكهم وتم أعادة توزيعها بين الفلاحين الذين كانوا يعملون كالعبيد عند صاحب هذه الأرض ، تم تشريع القانون بشكل رسمي رغم اعتراض الطبقات الأرستقراطية على هذا القانون الذي يجعل العبيد والسادة يأكلون من نفس الطبق ، مرت الأيام والقانون في أيامه الأولى وسط ترحيب شعبي وخصوصا عند الطبقات المسحوقة التي على الفتات المتناثر من موائد الأغنياء وتوابعهم من الكومبرادور وقاطني دور البغاء من موظفي الدولة الفاسدين في العهد الفيصلي .. الحوزة الدينية في النجف كان لها رأي مختلف عن رأي الضباط في هرم السلطة !!! قالت المرجعيات بأن الله لا يرضى على هذا القانون !! يتحدث علماء الدين باسم الله بكل ثقة في كل مناسبة وكان الله حانوتي يسكن في الحي المجاور للحوزة !! كانت الفتوى بسيطة وقاتلة في نفس الوقت ، الأرض التي وزعتها الحكومة مغصوبة من أصحابها الأصليين وتحرم ملكيتها أو زراعتها !!!!!! الكثير من الفلاحين البؤساء أذعنوا لحكم الله والمهدي ، لكن فئة منهم لم يطبق الفتوى فأخذوا حصة الأرض واشتروا باقي الحصص وهم اليوم كبار أغنياء البلد !! ( الذكي دائما يعيش بسعادة أكثر من الغبي .. حكمة أؤمن بها ) .. الكل يعرف بأن الإقطاع الذي ناصرته الحوزة ما هي حقيقته .. الإقطاع ولد مع الاحتلال البريطاني ، قائد الحملة البريطانية في العراق وبعد أن طرد العثمانيين كافأ الشيوخ الذين تعاونوا مع الاحتلال في حربه بتمليكهم أراضي شاســـعة في مناطق عيشهم ، أراضي تصل لمئات من الهكتارات ، أراضي لا لشيء سوى لدعارتهم للجيش البريطاني !!!!!
الحوزة الدينية حاربت الاحتلال البريطاني وناصرت الوجود العثماني على الرغم من العداء التاريخي القديم بين الاثنين !! عداء مذهبي طويل كلف ثمن غالي جدا مازلنا نحن الحمقى ندفعه في الإجابة عن ســـؤال بالغ التفاهة ، من كان أحق بالخلافة أبو بكر أم علي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عالم وثقافة ووعي وثيولوجيا إبريق الشاي هي قدرنا الأســـود ، قدر الشرق العربي العراقي المعجون بهمومنا وفقرنا وجوعنا الطويل الذي بدأ بأبي زيد الهلالي وانتهى بأحلام ضابط جيش معقد نفسيا ورث كل العقد الانكشارية للجيش العثماني .. قرأت قبل ايام كتاب يتحدث عن الحكمة الأشراقية وفيه جملة قد شدتني كثيرا ، جملة تنص على : لم يعد العالم مسرحا للصراع بين الخير والشر ، لكن صار مســـرحا لصراع أنواع مختلفة من الشر ، الحياة هي صيرورة شر ليس إلا ..
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
مازال في صحونكم بقية من العســـل
ردوا الذئاب عن صحونكم
لتحفظوا العســــل ..
للشاعر محمود درويش








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,058,760,453
- Kappa !!! رؤية بارا سيكولوجية
- علماء غير متدينين .. فهرس اسماء أبيض في كتاب أسود
- وحي بأربعة أبعاد .. المشهد الرابع ( الثور الرائع )
- إلى من علموا الملائكة الفساد الأداري ..
- تناقضات شرقية .. عالم القوقعة !!
- الشبه الرائع بيننا وبين القطط !!!
- إلى زوجتي المتدينة جدا .. مع محبتي
- الماركسية وتهمة الأباحية الجنسية ..
- من ظواهر السوبر ساي .. ( ما بعد الموت )
- الجنس على طريقة النسور .. قصائد
- دولة الدعارة في عراق الحضارة
- وحي بأربعة أبعاد .. المشهد الثالث ( عقدة جسد أناث الأرانب )
- النبي يونس .. درس في البارا سيكولوجي
- الأدراك الحسي الترابطي أل ( SYNETHESIA ) .. علم النافذة المق ...
- شيلان .. مرة أخرى ( قصائد مذبوحة بوجع الوحدة )
- وحي بأربعة أبعاد .. المشهد الثاني ( عادل أمام كابريال السينم ...
- الطوطمية الرائعة وأشياء أخرى بغيضة .. إله البراغيث !!
- وحي بأربعة أبعاد .. المشهد الأول
- بغض الجنس البشري ( كوكب الذباب ) .. توليستوي يقدم الأدلة
- ديانة الويكا .. ثم مقاربة رائعة مع فلسفة بن عربي والديانة ال ...


المزيد.....




- إسرائيل ترتب لزيارة نتنياهو لدولة -إسلامية-
- أكبر دولة إسلامية في العالم تفتخر بتعايش الثقافات
- باكستان تستدعي القائم بالأعمال الأمريكي عقب تصريحات ترامب بش ...
- الجيش العراقي يشن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سو ...
- الجيش العراقي يشن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سو ...
- الحركة الإسلامية بالسودان تدعم ترشيح البشير لولاية ثالثة
- بينيت: -البيت اليهودي- لن يترك الائتلاف
- أتلانتيك: كل شيء مسيس عند ترامب حتى قتل بن لادن
- بالصور.. قديروف يزور المسجد النبوي ويصلي فيه
- الولايات المتحدة: ترامب يتهم أسلافه وباكستان بالتراخي حيال ب ...


المزيد.....

- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عماد البابلي - الوعي السالب لأبريق الشاي ..