أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نادية عيلبوني - ظهور العذراء والعقل الخرافي المصري



ظهور العذراء والعقل الخرافي المصري


نادية عيلبوني

الحوار المتمدن-العدد: 2869 - 2009 / 12 / 26 - 11:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ما تناقلته وسائل الإعلام حول ظهور السيدة العذراء في بعض أماكن القاهرة، والهياج الشعبي الذي رافقه ، إضافة إلى الأساطير التي نسجت وتنسج حول هذا الظهور، يؤكد بما لا يدع مجالا للشك على الطبيعة الخرافية للعقل العربي عموما والعقل المصري على وجه الخصوص.
عقلية الخرافات والأساطير هذه ، لا زالت توجه عقل وسلوك بعض المجتمعات العربية التي أدمنت الخنوع للحاكم واستسلمت لمشيئته بشكل كامل، وألقت بكل واجباتها ومسؤولياتها وأحمالها وفقرها ،على القديسين والأولياء الذين ماتوا وشبعوا موتا. .
لا يمكن لأي عاقل أن يصدق ما تناقلته الأعين والألسن عن الظهور المزعوم للسيدة العذراء على بعض قبب الكنائس في القاهرة ، ليس فقط لأن السيدة العذراء ماتت قبل حوالي عشرين من الزمان، وليس فقط بسبب عدم وجود أية إشارة أو دليل في الأناجيل تؤكد هذا الظهور، بل بسبب أننا نحيا ونعيش في زمن العلم الذي يفضح ويعري دون عناء أصحاب المعجزات والخرافات والأساطير.
ونستطيع القول أن العقل المصري في تركيبته المؤسسة على الهلوسات والأساطير الدينية تاريخيا، و منذ أزمنة الفراعنة إلى يومنا هذا،يعيش حالة أشبه ما تكون بالموت السريري . وأنه ليس غريبا على من يعيش حالة نزاع أن يختلط في عقله الواقع مع الوهم ليصيرا شيئا واحدا.
ونحن بدورنا لا يمكن أن نتجاهل أسئلة العقل العنيدة والتي تطرح نفسها تلقائيا أمام أصحاب خرافة هذا الظهور المزعوم ،لماذا لا تظهر السيدة العذراء إلا في شوارع القاهرة وقبب كنائسها؟ ولماذا تختار القاهرة بالذات؟ وما هي قصة السيدة العذراء مع مصر تحديدا وحصرا؟ هل لأن مصر أم الدنيا؟ !!!وهل ضاقت بها الدنيا كلها ولم تجد إلا مصر مكانا لتتجلى فيها؟
ومن الذي تحدث مع الطيف المزعوم؟ ومن هو ذاك الذي سمع الطيف يعرف بنفسه بصفته العذراء مريم؟ وكيف استطاع أفراد هذا الشعب المسكين التعرف إليها؟هل سبق ورآها قبل ذلك؟ ثم لماذا لا تظهر في مصر غير السيدة العذراء؟ لماذا لا يظهر المسيح أو أي نبي آخر مثلا؟وما سر هذا الظهور المتكرر لوالدة نبي وما هي الميزات التي تحملها العذراء مريم والتي تجعل قداستها أعلى من السيد المسيح مثلا؟
أسئلة كثيرة تطرح نفسها في معرض رؤيتنا لهذه الجموع الهائجة والغائبة عن الوعي.
ونحن بدورنا لا نستطيع أن نفسر ما يحدث في القاهرة من هستيريا من باب المصادفة ، أو فقط، من باب وجود عقلية خرافية تؤمن بالمعجزات والأساطير ، هذا جزء من التفسير، إلا أن الجزء الآخر والذي لا يقل أهمية هو قناعاتنا الأكيدة بوجود أيدي خبيثة تستغل على أحسن وجه ، هذه الجموع الفقيرة و الأمية والمحرومة من نعمة المعرفة. هناك بلا شك من يهمه أن يبقى الشعب المصري غارقا في تفكير المعجزات والأساطير . وربما لا تكون تلك المرة الأولى التي تستخدم عقلية الجماهير هذه لأهداف سياسية الغرض منها إبعاد أنظار الناس عن مصدر مآسيها ومعاناتها. وربما يذكر بعضنا كيف راجت بعد هزيمة حرب الخامس من حزيران أسطورة ظهور العذراء فوق قبة كنيسة الزيتون ،وكيف تناقلت الألسن في حينه هذا الحدث الذي غطى على الهزيمة وعلى صانعيها. وليس مصادفة أن يعود ظهور العذراء المزعوم هذا في لحظة يحتدم فيها الجدل والصراع على موضوع الانتخابات والخلافات الحادة على موضوع توريث ابن الرئيس جمال مبارك لرئاسة الجمهورية.لا يمكننا إذن الاعتماد على عنصر المصادفة دون التدقيق في الأهداف السياسية للسلطة القائمة في مصر والتي تستغل عقلية الجماهير الأمية المطحونة بتلك الطريقة التي تهدف إلى تحقيق المكاسب على حساب الناس وعلى حساب غياب ملكة التفكير العقلاني والمنطقي لديها.
وفي تقديرنا، أن العذراء لن تكف عن الظهور في مصر،وفي شوارع القاهرة تحديدا ، وفي الأماكن الشعبية بصورة أكثر تخصيصا،وهذا الظهور لن يكون الأخير طالما وجدت الأسباب التي تدعو السلطات الحاكمة ،إلى وجود قديسين قادرين على إبهار الناس وتحقيق حالة من العمى المطلق والعجز الكلي عن رؤية حقيقة الطغيان السياسي الذي يستمد ديمومته من من ديمومة العقلية التي استأنست وغرقت وغرفت كل رؤاها عن الحياة من المزارات والقبور والأجداث.

صحافية فلسطينية مقيمة في فيينا






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,268,340
- إنهم يعهرون الشريعة!!
- أين هي مقاومة حماس وحزب الله؟
- هل تحولت صدور نسائنا إلى ساحات للجهاد؟
- حماس وانفلونزا الخنازير
- مجرد أسئلة ، الفلسطيني وحقوق الإنسان
- أيضا منظر الملتحين وأصحاب - الدشاديش- القصيرة يجرح ذوقنا وهو ...
- هذا حق مشروع لنسائنا ملكة جمال لفلسطين ما الذي يمنع؟
- -كل الحق- على الرئيس عباس!!؟؟
- اللعب بقضايا الاندماج في النمسا
- المتوكل طه والدفاع عن ثقافة الاستبداد - نعم الثقافة العربية ...
- وقع القاص زياد خداش بورتريه لجديد الأدب الفلسطيني
- فيينا أم فينستان ؟


المزيد.....




- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نادية عيلبوني - ظهور العذراء والعقل الخرافي المصري