أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - عصام خوري - ورقة مركز التنمية البيئية والاجتماعية -سوريا والأمم المتحدة-














المزيد.....

ورقة مركز التنمية البيئية والاجتماعية -سوريا والأمم المتحدة-


عصام خوري

الحوار المتمدن-العدد: 866 - 2004 / 6 / 16 - 06:19
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


ينبع إيماننا بدور الأمم المتحدة من خلال دورها الريادي في قيادة المجتمعات البشرية لملامح ‏أكثر عدالة وتسامي.‏
وبدورنا كإحدى التنظيمات المدنية السورية القليلة العدد، نتوجه بخطابنا التالي حاملين روح ‏مجموعة العاملين في مركزنا والأوساط الشعبية المحيطة بنا، هدفاً نحو إنماء دور مؤسسة الأمم ‏المتحدة تجاه شعبنا السوري.‏

دور الأمم المتحدة في صياغة ومتابعة إنجازها "تقرير التنمية البشرية في المنطقة العربية":‏
من خلال ملاحظتنا لتقرير التنمية البشرية الأخير، نلمس مدى نضج هذا التقرير عن سابقه، ‏لكننا في المقابل نرى فيه بروز كبير لعدد من الأخطاء والتعميم، والسبب فيها من وجهة نظر ‏مركزنا الأمور التالية:‏
‏-‏ غياب الدراسات الميدانية في مجمل الدول العربية، والاكتفاء بتقارير حكومة وأخرى ‏غير حكومية لها صفة استشارية.‏
وحسب التقرير نرى إدراك هذا التقرير غياب الشفافية والديموقراطية عن الحكومات، ‏وهذا بدوره يعلمنا مدى تلاعب المؤسسات الحكومية بلغة الأرقام، وبالتالي غياب الحقيقة.‏
أما بالنسبة للمنظمات الغير الحكومية، ندرك من خلال عملنا وتشاركنا معها، عدم قدرتها ‏الفعلية والكبيرة على تغطية كافة فئات المجتمع، والسبب في ذلك غياب التمويل والدعم ‏المادي الكافي لها.‏
‏-‏ يمتاز التقرير بمفهوم التعميم بين مختلف الدول العربية، وعدم مراعاة الفروقات ‏الاجتماعية والثقافية بين مختلف تلك الدول، وغياب التفريق بين أساليب التنمية بين ‏الدول الفقيرة جداً وتلك الغنية.‏
‏"فظروف التنمية والإصلاح في سوريا مثلاً، مختلفة عن تلك في الصومال"‏

سبل تعزيز عمل الأمم المتحدة في سوريا:‏
المجتمع السوري بمختلف فئاته لا يجد في الأمم المتحدة صورة مشرقة، وهذا نتيجة ‏مزدوجة لتجاهل الإعلام الرسمي من جهة، وضعف النشاط المؤسساتي الذي تلعبه ‏المنظمة داخل الأراضي السورية من جهة أخرى.‏

العلاقة مع الحكومة:‏
لم يسمح الإعلام الرسمي بتعريف الشارع السوري على نشاطات المنظمة إلا من خلال ‏نشاطات منظمة اليونيسيف القليلة حقيقة، وأثناء تسلم سوريا عضوية غير دائمة في مجلس ‏الأمن، وهذا يدلل مدى تدني التنسيق بين الطرفين.‏

العلاقة مع نشطاء المجتمع المدني:‏
الحكومة السورية لا تقدم تراخيص لهدف إقامة منظمات مدنية مستقلة، وهذا يؤدي بدوره ‏لتحويل النشاط المؤسساتي المدني إلى نشاط فردي بمؤازرة جماعية. ولعل سوريا البلد ‏الوحيد في العالم العربي الذي لا يسمح بقيام منظمات مستقلة، ويلاحظ نشطاء المجتمع ‏المدني غياب دعم منظمة الأمم المتحدة لنشاطهم، أي ما يمكن وصفه بعلاقة غريبة لتعامل ‏المنظمة مع معطيات الواقع السياسي والاجتماعي السوري.‏
ومن خلال اتصالي الشخصي مع ‏UNDP‏ وجدت مدى تجاهل العاملين بالبرنامج الذي ‏طرحته لتفعيل التعاون فيما بيننا، حتى أنني لم أتلقى طلب الرفض له، وهذا يدلل على ‏غياب المصداقية بين المنظمة والنشطاء، ويحّمل الناشط بدوره العديد من دوائر الاستفهام ‏والاستغراب.‏

لذا نقترح بعض الوسائل الممكنة لتعزيز الثقة بين المواطن السوري والمنظمة:‏
‏-‏ ربط أي مساعدة من المنظمة بحملة إعلامية تقوم بالترويج لها هيئة مشتركة من ‏المنظمة والجهات الإعلامية في الحكومة.‏
‏-‏ إيجاد لجان متابعة مشاريع، أو دعم نشطاء المجتمع المدني للقيام بهذه المهمة.‏
‏-‏ تبني مشاريع إنمائية تهم المواطن الفقير، وتبتعد عن النخبة.‏
‏-‏ مد يد العون لنشطاء المجتمع المدني السوري.‏
‏-‏ إقامة مكاتب إعلانية في مختلف المحافظات السورية، وتوزيع برشورات إعلانية ‏وخدمية.‏
‏-‏ مراقبة عمل مؤسسات الأنروا، وتدارك الأخطاء والتجاوزات التي يقومون فيها.‏

أولويات التنمية في سوريا:‏
يجمع المثقفون السوريون الأولويات التالية:‏
‏-‏ إلغاء قانون الطوارئ والأحكام العرفية.‏
‏-‏ السماح بتراخيص عمل لمؤسسات المجتمع المدني.‏
‏-‏ إطلاق الحريات السياسية، وإخلاء المعتقلات.‏
‏-‏ إطلاق الحرية للإعلام والصحافة.‏

أرجو أن تحمل هذه الورقة أدبيات النقد البناء الذي يلامس روح الإنسان الباحث عن ‏علاقة وطيدة مع مؤسسة حملت على كاهلها روح التنمية والتطوير للمجتمعات.‏




ETCC
Issam Khoury
Coordinator
Syria- lattaqia‎
Telefax: +963 41 417964‎
Mobil: +963 93 762946‎
ISSAMKH@HOTMAIL.COM





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,584,479
- خارجية سوريا الأسد فقدت أنيابها‏
- إقليم الجزيرة والفرات الجانب البشري
- تقرير- سوريا الجديدة والمحافظون الجدد
- هليلوليا
- لقاء الثقافات والحضارات والقوميات المختلفة WSF4 India لقاء ا ...
- تقرير الأمن الإنساني SYRIA 2003
- وردة لعبد الرحمن منيف
- حجر في المياه الراكدة
- إمبراطورية القهر
- حوار لكن...
- خزي
- ملخص الشراكة الأوروبية والشرق الأوسط
- منتدى نابولي
- الحوار المتمدن... عام من الإنجاز الجميل
- عيون مغلقة على اتساعها- 3
- عيون مغلقة على اتساعها- 2
- عيون مغلقة على اتساعها -1
- ورشة عمل - الاحتلال الأجنبي: الإرهاب والمقاومة
- المقاومة والشباب العربي
- صبح ومسا


المزيد.....




- متحف اللوفر أبوظبي يعرض أقدم لؤلؤة في العالم
- حديث عن مشاركة إسرائيلية بمؤتمر في البحرين
- إسرائيل تشارك في مؤتمر بالبحرين لحماية السفن من هجمات إيراني ...
- مقتل قيادي في تنظيم القاعدة بتونس
- نفوذ تركيا في المنطقة: قوة للبناء أم للهدم؟
- رأس العين: انسحاب القوات الكردية من البلدة الحدودية في شمالي ...
- إسرائيل تشارك في مؤتمر بالبحرين لحماية السفن من هجمات إيراني ...
- تحدى الإعاقة وأصبح ملهما للآخرين.. طفل قطري يرعى مبادرة بيئي ...
- معرض الدوحة للتمور المحلية أكثر من مجرد تسوق
- شاهد: لجوء يتلوه آخر.. مئات العائلات السورية تفر إلى العراق ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - عصام خوري - ورقة مركز التنمية البيئية والاجتماعية -سوريا والأمم المتحدة-