أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ياسمين يحيى - ردود على الاشواك والورود















المزيد.....

ردود على الاشواك والورود


ياسمين يحيى

الحوار المتمدن-العدد: 2742 - 2009 / 8 / 18 - 08:36
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بما أنني محرومة من التعليقات على المقالات مثل ما انا محرومة من أشياء كثيرة في حياتي أهم واكبر ، سأرد في هذه المقالة على كل من كنت اتمنى الرد عليه او التعليق على مقاله في الايام القليلة الماضية ولم استطع . ولأنني أعشق الورود سأبدأ بالورود اولا : استاذتي د. وفاء سلطان : انا أحبك ايضا واكثر مما تتصورين وامنيتي في الحياة أن اقابلك وجها لوجه واتعرف عليك عن قرب، كلماتك الجميلة لي في تعليقك على مقالتي (انا ممثلة العلمانية الحقيقية) جعلني اطير من الفرح واعطاني ثقة كبيرة بنفسي زادتني قوة وثبات . شكرا لك يا سلطانة الفكر والعقل والعدل . والف تحية واحترام مني لك ./‏اصدقائي وزملائي الاعزاء : الاساتذة رعد الحافظ، مصباح الحق،سردار أحمد، صلاح يوسف، فادي يوسف الجبلي، خليل الخالد ، شكرا لكم جميعا على تشجيعكم الدائم لي وعلى أحساسكم المرهف تجاه ماتعانيه المرأة في بلادي . انا وأنتم نحمل نفس الفكر والشعور الانساني وعقولنا هي من يحكمنا لذا عندما اقرأ لكم كأنني اقرأ مافي قلبي وعقلي وعندما تقرأون لي اشعر من تعليقاتكم أن كتاباتي لامست عقولكم وقلوبكم وهو مايدل على انسانيتنا بغض النظر عن جنسنا فبالنهاية كلنا بشر سواءا كنا أناثا او ذكورا وعقل الانثى لايختلف عن عقل الذكر كما كانوا يلقنوننا . شكرا لكم واحبكم يااخوتي ./


استاذ شامل عبدالعزير: لا أعرف ماهو قصدك بالضبط من مقالك الاخير الذي بخصوصي ولكني متأكده من اخلاقك التي اعرفها جيدا لاتسمح لك بالأساءه لي على الرغم من اختلافنا الأخوي ولكنك اسأت لي ربما بدون قصد وبحسن نية . انا لا انكر مساعدتك لي في شيئ بسيط وعادي انا قادره عليه ولكن هذا لايسمح لك أن تشرح قصة حياتي وتتحدث عني بدون أذني ورضاي، الا اذا كنت تعد هذه المساعدة منة ؟ ثم أنك قلت أن عمري لم يتجاوز الثلاثين وانا لم ادخل الثلاثين بعد الا اذا كان صوتي قد أوحى لك بأني اكبر رغم أن العكس هو الصحيح . اما بالنسبة لشخصيتي اذا كانت حقيقية او وهمية بالنسبة للآخرين فصدقني أن هذا آخر همي لأن مايهمني هو أن اوصل رأي وموقفي وشعوري وهذا حاصل ولايعنيني من شكوك الاخرين حولي فهذه مشكلتهم وليست مشكلتي. واذا كان قصدك مثل ماتقول هو عدم تشويه سمعتي وصورتي فلا ادري ماهو التشويه الذي تقصده اذا شكك احدهم بشخصيتي؟ فأذا كان هناك تشويه فهو يعود على المشكك ‏‏شيئا سأصرخ بأعلى صوتي وبلا حرج انا سارررررقة حتى لو كان على قطع رقبتي، ثم ماهو التغير في اسلوبي وماهي كتاباتي اصلا سوى مشاعري فأنا لست د. وفاء سلطان ولا د. كامل النجار حتى تحدث كتاباتي كل تلك الضجة عند البعض . انا في مقالاتي الاخيرة كتبت في موضوع آخر يختلف عن موضوعي السابق وهو (المرأة) وبالتالي فمن المؤكد أن يتغير كلامي وليس اسلوبي فأسلوبي واضح في جميع مقالاتي ولا استطيع تغييره لأن هذا ليس بأستطاعتي فهو الذي يفرض نفسه على كتاباتي ولست انا من اصنعته حتى ابدله بين حين وآخر . وسؤالي هل تريد من يكتب عن المرأة أن يكتب بنفس الكلمات عن الاسلاميين واشباه العلمانيين ؟ بالتأكيد لأ .

أخي شامل اعرف جيدا أنك لم تقصد الأساءه وكان قصدك التوضيح فقط ولكن ليس بدون استئذاني اولا . وعموما اشكر لك دفاعك عني وتوضحيك لشخصيتي الحقيقية رغم عدم أهميتها واتمنى أن لايزعجك عتبي مثل ما اغضبني تصريحك عني شخصيتي . وشكرا لك .


قرائي الاعزاء : انا ممتنة جدا لكم وآسفة جدا على عدم ردي على كلماتكم اللطيفة والجميلة وخصوصا صاحب التعليق الأخير T.khoury)‎) الذي رغم أن كلماته كانت باللغة الانكليزية التي لا أعرف
قراءة الا القليل منها الا أنني عرفت ترجتمتها بسهولة لأنها هاتفت قلبي . شكرا على حبكم وتشجيعكم لي وايضا لا أنسى التعليق الجميل للاستاذه تانيا الشريف الذي اسعدني جدا رغم اختلافنا . اختكم ياسمينا. /

والآن جاء دور الاشواك :
محمود الشمري : رغم أن الردود التي وردت على مقالك الموجه لي قد افحمتك وانا لا اريد أن ازيد همومك وعذاباتك الا أنني مضطرة للرد عليك وتوضيح غبائك لنفسك قبل غيرك. اولا: ياسيد محمود انا لست (موحجبة) او محجبة بأرادتي بل رغما عني ولو كنت حرة لرأيتني صوت وصورة ولكنت مت غيضا وحسرة .
ثانيا: علمانية استاذتي د. وفاء سلطان وعلمانيتي هي العلمانية الحقيقية التي لا تعرف الخداع واللف والدوران ومراعاة المشاعر الاجرامية لذالك بالتأكيد أنت بريئ منها وايضا من اشباه العلمانيين لأنك أعترفت بأنك ملتزم بدينك حرفيا ولاتوجد قوة في الارض تستطيع أن تزعزع ايمانك وانا سأفسر لك لماذا أنت ملتزم حرفيا ولا يستطيع أحد يزعزع اعتقادك ببساطة لأن دينك نابع من صميم عاداتك وتقاليدك البدوية فحتى أبي وأباك لايستطيع أن يزعزع ايمانهم أحد لأن هذا زعزعة لأعرافهم وقيمهم التي هي من انجب دينك الحنيف
بكل ما بها من سلبيات وأيجابيات وهي ايجابيات قليلة جدا وايضا هي بصالحك كذكر لذالك لاتستطيع التخلي عن امتيازاتك الذكورية .
ثالثا : أنت تقول أنني تائهة . طيب دلني أنت ياشيخي على الطريق الصحيح الذي اجد فيه انسانيتي واجد به العدل والمساواة والمحبة والسلام والحرية الشخصية حتى اسلكه وادعوا لك على هذا العمل الصالح . قل لي أين اجده فقد بحثت عنه كثيرا في دينك ولم اجد سوى طريق آخر معاكس له تماما منعتني انسانيتي من السير به ففضلت أن أظل تائهة ارحم من ان اسلك طريق مشبوه ومعتم وقبيح المنظر والتأسيس .
وبالنسبة لنصحيتك لي بأن اترك التحليل النفسي الذي جعل مني (اضحوكة) فأنا لم اقل أنني محللة نفسية ولاسياسية انا قمت بتحليل نفسياتكم من خلال معرفتي بالعقلية المسيطرة على عقولكم التي كانت مسيطرة علي ايضا قبل استخدام عقلي ( وعقبالكم ) . وآسفة لا استطيع أن أخذ بنصيحتك واترك التحليل النفسي حتى لو ضحك علي امثالك لأن الصدمة تبدأ بالضحك ثم تأتي النتائج الايجابية تدريجيا . واعتذر منك لأنني لم احلل نفسيتك بالتفصيل لأنني كنت على عجلة ولكني اوعدك بأني سأحاول في الايام القادمة لأنك تحتاج الى عمق بالتحليل لأنك من جذور صعب اقتلاعها من ارضها لأنها ارضه الاصلية التي لايمكنه التنكر لها حتى لو عرف أنها ارض عقيمة ولاتنبت سوى الاشواك فهي هويته التي بدونها سيتوه ويصبح تائه مثلي . وحتى لا أتوه اكثر مثلما قلت لا اريد أن ادخل بمواضيع اخرى ولكني سأشرح لك في المستقبل لماذا تعتبرني تائهة وركيكة ومشتتة . وشكرا لك على غبائك ويكفيني فخرا بأن كبار شخصيات الحوار المتمدن تشد على يدي وتشجعني. /

استاذة رشا ممتاز : لا ادري لماذا أنتي مهتمة بي كثيرا رغم عدم اكتراثي بك . فقد قلت في مقالة لك بعنوان (خواطر علمانية ) وهي ا لمقالة الوحيدة التي قرأتها لك بأني اذكرك بموقف الارهابي يوسف البدري من الاستاذ العظيم سيد القمني . انا لم احكم على كتاباتك ولم ادعوا لقتلك انا حكمت على فكرة معينة سواءا كنت تحمليها او لا تحمليها وهي عدم النقد والتعرية وفضح الاسلام ولم أهتم لغيرها لا لكتاباتك ولا كتابات استاذك ابراهيم علاء الدين لأنها لاتفيد العقل ولا ترضي المنطق . والتطرف العلماني هو تطرف مرغوب لأنه تطرف بالخير والانسانية وليس تطرف يوسف البدري الذي هو قمة الشر والعنف والهمجية لذا صحيح نحن الأثنان متطرفين ولكن بشيئين متناقضين وهما الخير والشر والجمال والقبح والسلام والعنف والنعومة والخشونة والمحبة والكره والعقل والهمجية والرقة والقسوة والورود والاشواك . وشكر لأهتمامك./

السيد ابراهيم البهرزي : لقد علقت تعليقين على مقالتي التي بعنوان (تحليل نفسي لاشباه العلمانيين) التعليق الأول فهمته اما الثاني الذي كان ردا على تعليق معلق آخر فلم افهمه فهل كنت تقصدني بالاساءه رغم عدم معرفتي بك ولم أعرف بأنك كاتب الا بعد تعليقك على مقالتي عالعموم بالنسبة لتعليقك الأول المشكك بشخصيتي فهذا لايهمني ، مايهمني هو تعليقك الثاني واطالبك بالتوضيح لكي أرد عليك بالشكل الصحيح لأنني لا اريد أن اتسرع واظلمك وانا لا أحب الظلم . علما بأنك في عمر والدي لذا يجب علي احترامك ويجب عليك التوضيح حتى لا اسيئ الظن بك . وشكرا للجميع ورودا كانوا او اشواك.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,546,092
- هل المحاماة فطرة ؟
- تحليل نفسي لأشباه العلمانيين !!!
- أنا ممثلة العلمانية الحقيقية !!
- انتقادات متنوعة -3-
- للاسلاميين فقط !!
- لماذا تعترض المسلمة على شرع الله ؟
- من هي السلعة ؟ المسلمة أم الكافرة ؟ ...
- تحليل نفسي للمسلمين ...
- قصة شعرية ...
- شعر ...
- انتقادات متنوعة 2 ...
- إلى كل أمرأة مسلمة ..
- انتقادات متنوعة ...
- هل للظلم والاساءة مبرر ؟
- السلطانة وفاء سلطان
- الكاتب عبدالله بن بخيت والمتصل الشوارعي
- حرية المرأة في المفهوم العربي
- لماذا المرأة السعودية خاضعة وقانعة دائما؟
- مقابلة مع شيخ سلفي
- لو كان القمع رجلا لقتلته!!


المزيد.....




- القوات الإسرائيلية تهدم منزل منفذ عملية سلفيت الشاب عمر أبو ...
- فيديو لأطفال يضربون "يهودا" ويقطعون رأسه في بولندا ...
- فيديو لأطفال يضربون "يهودا" ويقطعون رأسه في بولندا ...
- السلفيون يتحدون ويسيطرون على الزوايا .. والأوقاف تحذر من الم ...
- رئيس وزراء سريلانكا يعتقد بأن الهجمات على الكنائس لها صلة بد ...
- رئيسة وزراء نيوزيلندا تنفي وجود صلة بين تفجيرات سريلانكا ومذ ...
- رئيس وزراء سريلانكا يعتقد بأن الهجمات على الكنائس لها صلة بد ...
- رئيسة وزراء نيوزيلندا تنفي وجود صلة بين تفجيرات سريلانكا ومذ ...
- عيد الفصح في العراق... المسيحيون يعودون بعد خروج داعش ولكن ك ...
- نجاة نحل نوتردام من الحريق أما صقور الكاتدرائية فقد لا تعود ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ياسمين يحيى - ردود على الاشواك والورود