أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالوم ابو رغيف - الرحمة والنقمة الالهية.














المزيد.....

الرحمة والنقمة الالهية.


مالوم ابو رغيف

الحوار المتمدن-العدد: 2741 - 2009 / 8 / 17 - 09:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


على الرغم من ان كل سور القرآن تبتدأ بعبارة بسم الله الرحمن الرحيم، عدا صورة التوبة فهي استثناء، الا ان الرحمة التي يصف الله بها نفسه في كل سوره هي صفة متنحية، زائلة غير ثابتة، فسرعان ما ينقلب الله على رحمته ويتحول الى منتقم جبار، مهلك ومذل، ينسى رحمته ووعوده وعهوده ويجد لذة مبهمة بانزال عقابه و باستعراض وسائل واداوات تعذيبه، نارا وجحيما وملائكة جلادين وحريقا ومقامعا من نار وطعاما من غسلين وسلاسل حامية وخوزايق .
هذا الهول اللامعقول و التكوين اللامتناهي من الرعب والتخويف والتعذيب والترهيب، ليس لعمالقة ولا لفيالق جن وعفاريت احجامهم كاحجام الجبال الشواهق، كل هذا الهول المرعب اعد للانسان الضعيف المسكين المحتار المذهول من نزق الله، فلا يعرف متى يدمدم ومتى ينفخ ومتى يزمجر ومتى يصعق ويمحق وتحل لعنته.!!
وبعد:
هل يحتاج الله لكل هذا الخزين البشع لارضاء ساديته؟
ذبابة او جرثومة لا ترى بالعين المجردة قادرتان على انزال انواع من العذاب والألم بجسم الانسان، فلماذا يشغل الله ملائكته ويلهيهم عن عبادته بمهمات خسيسة منحطة اذا كانت مهنة لانسان استحق الاحتقار والازدراء
هل من انسان سوي غير مريض نفسي يحب جلاده او يعجب بدكتاتور سادي؟
ولماذا يعذب الله الانسان؟
الم يعمر الانسان الارض التي خربها الله بطوفاناته وبزلازله ورعوده وبحرائقه وبجنوده وافواج ارهابييه الذين ما دخلو قرية الا افسدوها وجعلوا اعزة اهلها اذلة.؟
ويبدو ان الله لا يحسن الاختيار اطلاقا، فقد بشر بالجنة عشرة رجال، كل ما فعلوه هو انهم عبدوه ليس ألا. لم يأتوا بخير للناس ابدا، لم يصنعو ولم يزرعوا ولم يخترعوا، بينما يقول الله خير الناس من نفع الناس، فاي خير من هؤلاء العشرة انتفع به الناس ليستحقوا الجنة وبشارتها.؟
الله ووكلاءه لا يرون اعمال الانسان الرائعة وانجازاته العظيمة في مجال العلم والطب والفن والهندسة والزراعة والصناعة والادب، كل ما يهم الله ان يرى الناس خاضعة خانعة له، لا هم لها الا السجود له خمس مرات في اليوم والدوران حول حجره الاسود، فاي فائدة من هذه الطقوس اكان لله او للانسان.؟
هل تطعم هذه الطقوس جوعانا ام تكسي عريانا ام تعالج مريضا ام تأوي هائما.؟


رحمة الله غير مفهومة المعنى، فالرحمة والعفو تمنح بالعادة للمخطئين والمذنبين، بينما هؤلاء حسب النصوص الدينية هم اي المخطئين والمذنبين موضوع التعذيب ووقود النار، ليس لله شغل ولا مشغله غير تبديل جلودهم للبقاء على استمرارية العذاب باجسادهم .
فلمن رحمته اذن اذا كان مصير الخطائين النار خالدين فيها ابدا.؟
الا يعتبر كلام الله ضربا من الهذيان ونوعا من الهذر؟
في معركة بدر وحسب الاسطورة القرآنية ارسل الله جحافل ملائكته لمقاتلة المشركين.. انه تعاون من اجل القتل وليس من اجل البر والتقوى، لكننا لم نرى ولا مرة واحدة ان ارسل رب السماوات والارض وما بينها جحافل ملائكته لمعالجة اوبئة وامراض فتكت بالبشر وسببت لهم آلام لا تحتمل واماتت الملايين بمن فيهم عباده الذين آمنو به.. وهاهو الشعب السعودي حيث بيت الله، كما هي شعوب العالم لا تتوقع من الله او ايا كان اسمه ارسال لقاح او دواء لانفلونزا الخنازير، بل توجه وجهها الى الغرب، فلعل الغرب يسرع بصناعة هذا اللقاح لانقاذهم.؟
وجعل لكل شي سببا، يجادل المسلمون..
لكن لماذا هذا الكل لم ياتي يوما من المؤمنين.؟
لماذا يرسل الله جحافل ملائكته لتقتل ولا يرسلهم لتشافي ولتزرع ولتطعم؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,858,610,038
- الاسلام السياسي تمهيد للدولة الدينية.
- سنة محمد وسيلة انقلابية.
- الاسلام بين الانتقاد والهجوم
- وجه اخر للتطرف
- لماذا لا تُنتقد المسيحية مثلما يُنتقد الاسلام.؟
- العيب الانساني والحرام الاسلامي
- الاجدر بالنقاش همجية احكام الاسلام وليس لغة القرآن.
- الكذب في سبيل الله!!
- الاسلام السياسي العراقي والدرس الايراني.
- اذا كان من حقك ان تؤمن اليس من حقي ان اكفر؟
- شيعة علي وشيعة المذهب
- الاية التي قصمت ظهر الاسلاميين.
- الاسلاميون والخمرة.
- النكاح الاسلامي والزواج المدني.
- هذا النائب لا يملك بيتا!!
- اين هي اخلاق الاسلام الحنيف يا عمارالحكيم!!
- الاسلام حمال اوجه
- الفتوى الشلتوتية بين الشيعة والقرضاوية.
- برلمانيات الكوتا والعشائر والديمقراطية
- الا يجب حماية الاطفال من خطر الاسلاميين.؟


المزيد.....




- قوات الاحتلال تقتحم منزل ممثل منظمة التعاون الاسلامي
- أمن الدولة في الكويت يحيل إسلاميين إلى النيابة على خلفية فضي ...
- قائد عسكري إيراني: قواتنا الجوية جاهزة لتنفيذ أوامر قائد الث ...
- بابا الفاتيكان: ليبيا تمثل «جحيما» للمهاجرين لا يمكن وصفه
- تجمع قدسنا وجمعية الشبان المسيحية يطلقان بطولة الاسكواش -للم ...
- -الجنة الخضراء- تمد أغصانها… فيديو مدهش لـ-المدينة الهادئة- ...
- المغرب: إعادة فتح المساجد تدريجيا لأداء الصلوات الخمس ابتداء ...
- تونس..حزب النهضة يدعو لتجريم التحريض السياسي ردا على محاولات ...
- إسرائيل: حزب الله سبب شقاء لبنان والإسلام بريء منه
- شيخ الأزهر ورئيس أساقفة كنيسة كانتربري: «كورونا» أظهر حاجة ا ...


المزيد.....

- ندوة طرطوس حول العلمانية / شاهر أحمد نصر
- طبيعة العلوم والوسائل العلمية / ثائر البياتي
- حرية النورانية دين / حسن مي النوراني
- باسل و مغوار انت يا اباجهل! كيف لا وانت تقاتل رجالا بلا سلاح ... / حسين البناء
- مقدمة في نشوء الإسلام (3) ما الإسلام ؟ / سامي فريد
- إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة / محمد شيخ أحمد
- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالوم ابو رغيف - الرحمة والنقمة الالهية.