أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - انتصار الميالي - إلى من (؟) اطلبهُ الكثير....














المزيد.....

إلى من (؟) اطلبهُ الكثير....


انتصار الميالي

الحوار المتمدن-العدد: 2684 - 2009 / 6 / 21 - 08:03
المحور: الادب والفن
    



لستُ أطالب بالكثير
علماً أنني أطلبك الكثير...والكثير
فأنا أطلبك حقي
أدّمعٌ ملئتُ بها المصاطب فوق كل طريق
وأخبار الضياع علقتها على كل جدار
وحقائب أضعتها في محطات السفر
أيُّ ....وأيُّ شيء تراني أتذكر..؟؟
حين تركتني وحيدة
لا هوية
لا جوازات مرور
لا كلمات احملها لك بين أوراقي القديمة
ولا حتى صور
لا شيء يمنحني القوة في عذابات الشهور
ولا حتى أحداق قادرة على رؤيا الطريق
وأنا أظناني المسير
لا ضفائر بأشرطة ملونة
أتباهى بها كباقي الصبايا و كل النساء
ولا املك أطواقاً وأقراطاً ولا حتى عطور
لكننا أن التقينا.....؟
وعدت تسألني عما أريد
لااعرف ماأريد
فكل احلامي من حولي تدور
سأطلب أن نبدأ من جديد
ونصنع العمر كما أريد
ونعيش أحراراً...
بلا أصفاد تقيدنا كالعبيد
نلهو في أزقتنا كما كنا صغاراً
نركض كالأطفال
فوق حشائش حدائق بلدتنا الصغيرة
وبالفرح ندور
نصنع أكواخاً من علب الكبريت
ونرسم طيوراً وأشجاراً
وفراشاتٍ وزهور

ولا تسألني بعد ذلك
أي شيء في رأسي يدور...؟؟

ولا تسألني بعد ذلك، أي شيء في رأسي يدور...؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,312,409
- دور(المجتمع المدني) والمؤسسات والبرلمان في حماية الطفل
- باقة ورد عراقية وكاسات حناء إلى....د.معصومة المبارك..د.سلوى ...
- تحت المجهر... إلى من يتساءلون عن تجمع الفرات الأوسط...مع الت ...
- اعترافات في الخامس من نيسان
- إلى كرنفال الفرح بالعيد الماسي
- عيد أمرأة رابطية
- ذكريات آذارية
- قطرات ندى في صباح شباطي
- لقطات تستحق العرض والمشاهدة
- إليك في العام الجديد
- الاصولية...الوجه الاخر للعنف والارهاب
- الديمقراطية وبناء الدولة المدنية في العراق
- عصر للحب
- الطفولة...ضحية العنف المبررْ للأهل والمجتمع
- كامل شياع بعد 60 يوماً
- قصة قصيرة... الوجهة الاخيرة
- الأرهاب
- المرأة العراقية...بين الإكراه وحرية التصويت في الانتخابات
- حكاية قصيدة
- صباح تموزي في عينيك


المزيد.....




- نصر جديد للمغرب : السالفادور تسحب اعترافها بالجمهورية الوهمي ...
- ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف
- عائلته تحكي روايتها.. الحياة الشخصية والفكرية لإدوارد سعيد ف ...
- هزيمة مرشح انفصالي في انتخابات رئيس بلدية برشلونة
- عمليات نصب باسم نشطاء الحراك بالحسيمة.. سارة الزيتوني تنفي ت ...
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...
- سيميولوجيا الخطاب الموسيقي في الرواية في اتحاد الادباء
- موسيقى الأحد: جوليارد 415
- كاريكاتير العدد 4449
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - انتصار الميالي - إلى من (؟) اطلبهُ الكثير....