أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ايت وكريم احماد بن الحسين - كعكعة البلدية فوق نزاع سياسي وعائلي














المزيد.....

كعكعة البلدية فوق نزاع سياسي وعائلي


ايت وكريم احماد بن الحسين

الحوار المتمدن-العدد: 2682 - 2009 / 6 / 19 - 08:21
المحور: المجتمع المدني
    


وأخيرا توقفت الحرب الضروس بين المحاربين السياسيين في مدينة أولاد تايمة عندما تم فرز الأصوات الانتخابية التي أعطت النتائج التالية:
لان النتائج لا تهم الأحزاب السياسية بقدر ما تهم الشخصيات الهوارية المتناحرة سياسيا لأسباب تنافسية بين عائلتين معروفتين في المنطقة بنقودهما المالي، بحيث أصبح علي قيوح وابنه عبد الصماد وابنته زينب من أعضاء المجلس الحالي، في انتظار ما ستؤول إليه الحوارات الخاصة بالتحالف من اجل تكوين المكتب المسير لبلدية أولاد تايمة التي تعتبر من أغناء البلديات بالمملكة المغربية.
وفي المقابل نجد هناك الطرف الأخر محمد بودلال وابنته مليكة ورغم استغناء محمد بودلال عن ابنه عبد العزيز في الحملة الانتخابية التي لم يمنح له التزكية للترشيح ضمن لائحته، وهذا الأخير الذي دخل على الخط في الحور مع حليفه السابق العدالة والتنمية التي منحته الأغلبية لتكوين المجلس السابق للمدينة.
اليوم الشارع الهواري يطرح السؤال عن شروط التحالف بين منتخبين وضعت فيهم الثقة هل سيكون عند حسن ضنهم أم أن الأنانية السياسية والمصالح الخاصة السياسية الضيقة هي التي ستكون سيدة الموقف.
بين الفريق الأول والفريق الثاني الخصمين اللدودين تبقى العدالة والتنمية هي النقطة الفاصلة بين من سيكون في المجلس ومن سيمثل المعارضة؟؟؟
أضف إلى ذلك فرضية تحالف الخصمين اللدودين في حالة ما فشل الحوار مع العدالة والتنمية.
في الوقت الذي تطلق فيه العدالة والتنمية خطابها المألوف بأنها ستقف ضد الفساد الإداري والفساد في التسيير في البلدية، ونبذها للفاسدين والمميعين للعمل السياسي هل ستتمكن من التحالف مع حليفها الأول أم أنها سترضخ للعرض المغري لفريق قيوح الذي عرض عليها رئاسة المجلس مقابل التحالف مع حزب الاستقلال الممثل بقيوح عبد الصمد كوكيل اللائحة الاستقلالية وقيوح علي حسب ما يروج له في الشارع الهواري.
مع العلم أن فضائح علي قيوح صاحب المقولة المشهورة في البرلمان «حنا خسرنا المليار باش نوصلوا للبرلمان وتمنعني من الذهاب إلى الحج للاغتسال من الذنوب» **الراجل يتسحاب ليه غادي الحمام **. وصاحب الرد المشهور في قاعة البلدية حين طلب أحد السكان بمحاربة حي الزاوية «هذا الحي معروف بدور البغاء والقوادة» فكان رده ** أنا كبرت تم وهادوك بحال خواتاتي وبناتي وأنتما اعتبروا الدكالية كيف أمكم- الدكالية هي إحدى القوادات المشهورين في الحي المذكور سابقا--»
بين هذا السياسي المحنك في الدفاع عن الإحياء المدعرة في مدينتي وبين المرشح محمد بودلال الذي تجاهل عمال إحدى الشركات التي يعتبر مسؤولا عن تسييرها **دارتي** والتي دخلت إلى التصفية القضائية من زمان لا يقل عن سنتين ليبقى العمال عرضة للضياع والإفلاس في انتظار حكم لا يدرك احد متى سيتم إصداره من محكمة تارودانت المعروفة بتلاعباتها في بعض الملفات. وكما هو حال السياسي قيوح علي مع بعض عماله الموقوفين من العمل، كما تبين من خلال الحملات الانتخابية لهذا المجلس.
على كل العدالة والتنمية بمدينة أولاد تايمة هل ستتحالف مع آل قيوح أم ستتحالف مع مسير يحسن التلاعب بالقانون من اجل هضم حقوق بعض العمال البائسين من اجل تسيير ومراقبة عمل المجلس البلدي الذي يبني عليه اغلب الساكنة آمالهم للنهوض بالمدينة التي عرفت ركوضا ثقافيا وسياسيا ... طيلة العقود الأربعة السالفة.
العدالة والتنمية هل ستفرض برنامجها السياسي بالمجلس من اجل المصلحة العامة أم أنها ستتحارب من أجل المصالح الحزبية الضيقة والتي ستضرب بعرض الحائط بمصالح الساكنة. أم أنها ستفرض فقط الحصول على بعض الكراسي التي تسيل لعاب بعض الأعضاء، هذه الأسئلة المطروحة في الشارع اليوم بعد فرز الأصوات.
ورغم أن الإشاعة المروجة اليوم هي أن بودلال محمد وعبد الصمد قيوح اتفقا على تشكيل المجلس المسير للبلدية وهذه أخبار شبه موثوقة رائجة بقوة بين الساكنة مما خلق تدمرا كبيرا في صفوف الساكنة البائسة في مدينتي المقهورة.
ستجيب عنها الأيام في غضون الأسبوعين المقبلين وسيكون لنا متابعة الأخبار وتقصي الوقائع من اجل إنارة الرأي العام المحلي والوطني بما يقع في إحدى أغنى البلديات المرتبة في العشرية الأولى لبلديات المغرب من ناحية المداخيل وأفقر البلديات من حي التجهيزات الأساسية والتي تحل المرتب العشرية الأخيرة من ضمن البلديات بالمملكة المغربية.
المضطهد الأمازيغي بقرية الدعارة المملكة المغربية «الشريفة» مع وقف التنفيذ.









رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,273,363,371
- الانتخابات أو الإنتخامات الجماعية
- «الضامن بشكارتو»
- القضاء على القضاء
- طزطز يا أبو النجتة على كل المغاربة وذلك من حقك المطلق
- هل هذا هو العهد الجديد؟ أم عهد القمع والتشريد؟
- لك الله يا غزة وآه منكم حكام العرب
- مكره أخاك لا بطل في زمن الغدر الجديد المغربي
- حتى لا
- محمد الراجي يسترجع حريته
- على هامش خطاب العرش المغربي
- انا الغريب في وطني واي وطن هذا؟؟؟
- لمن تشكي وخصمك القاضي؟؟؟
- بوكرين في اول حوار مع المساء
- جريدة المساء تتعرض لحكما لانهاء مسيرتها الصحفية
- لنغتسل من الدنوب في مكة
- نواب برلمانيون رغم انف امهاتكم ايها المغاربة
- الديمقراطية العربية
- حكومة ماروكان الجوع او كان
- الانتخابات التشريعية بكل شقاقية بالمملكة المغربية
- رسالة الى المواطن المغربي المقهور


المزيد.....




- بعد اعتقال المتشبه به بهجمات هولندا.. شاهد: كان خلافا عائليا ...
- الأمم المتحدة تنشر -تقريرها النهائي عن جرائم الحرب الإسرائيل ...
- مصر: اكشفوا عن مكان سياسي مفقود
- الحريري يبحث مع منسق الأمم المتحدة كيفية دعم عملية الإصلاح ف ...
- محكمة عراقية: الإعدام لبلجيكي أدين بالانتماء لداعش
- بوتين يقر قانونين يحظران إهانة رموز الدولة والأخبار الكاذبة ...
- محكمة عراقية تقضي بإعدام بلجيكي -متشدد-
- اعتقال إيرانيين دخلا الأرجنتين بجوازي سفر إسرائيليين مزورين ...
- العراق.. الإعدام لبلجيكي بسبب انتمائه لداعش
- الرئيس السوداني يفتتح مدينة الخرطوم الاجتماعية ويؤكد الاهتما ...


المزيد.....

- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ايت وكريم احماد بن الحسين - كعكعة البلدية فوق نزاع سياسي وعائلي