أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - انتصار الميالي - إلى كرنفال الفرح بالعيد الماسي














المزيد.....

إلى كرنفال الفرح بالعيد الماسي


انتصار الميالي

الحوار المتمدن-العدد: 2603 - 2009 / 4 / 1 - 08:29
المحور: الادب والفن
    


هذي أنا
شيوعية مذ كنت في المهدِ
يداي من خبز وشعري من سنبلِ
عيناي لونها من لون عيون الحيدري
منذ عرفته وأنا... أنا
أطوف بألف مدينة
كالربيع
أمطر قرنفلاً وياسمينا
أفرش القرى والمدن والجبال أفراحاً وزغاريد
روحي كفراشات الربيع ورحلتي تبدأ عند كل ربيع
أنا لازلت أنا؟
شيوعية علي جسدي نقشت وصايا من مضوا
من خبئوا في أحداقهم أوراق البيان
ومن احتفوا بأول أعداد الجريدة
هذي أنا
فريال ترقص بين أزهار الحدائق
وفوزية وهي يفوح منها عنبر الأرضِ
وعائدة التي تزور المنازل والخمائل بثوبها الأبيض
ونعيمة وهي تطوف بالدرابين القديمة
أرى صباي يلوح على نوافذ بيوت الفلاحين
وألمح في منازلها مواويل عشقنا الاذاري
انا..ما أنا؟
أسنابلاً فراتية؟
أم عسلاً جبلياً مصفى ..وحناء بأنامل صبية بصرية
انا البدايات والنهايات البعيدة
انا العشيقة والشهيدة والرفيقة
انا طفلةً باتت تردد بالنشيد بين الجداول
وتبوح للعصافير بحكايات النضال
ووجع المخاتل
انا كنت في عينيه لازلت طفلةً
يصوغني شعراً رقيقاً ثم يرددني أغنية
كان فلاحاً وعاملاً وبائع جريدة
ينمو ويلعب فوق خطوط يدي
ما كنت اعرف أني حين كبرت سأكون مغرمةً به
انا اليوم انا ؟
شيوعية من رأسي حتى أخمصَ قدمي فأعرفوني
وأزهاراً جوريةً حمراء ازرعوني
وبكفوف الصبايا أكاليلَ فرحٍ احملوني
وغداً قبيل الفجر
في درب مشيناه 75 عاما انثروني
هذي أنا
ليل .. وطقوس فرح...واطواق ياسمين
أطفال...ونسوة...وصبية...يتراقصون
أحلم وكلهم معي يحلمون
75 عاما وهم باللقاء الماسي يحلمون
ولعيدهم أهازيج فرح ينشدون
في محفل للموت كانوا يرقصون
وطن حر وشعب سعيد كانوا يريدون
ربيع هذا العام في عيوننا لن ينتهي
أمل..وشمع...وزغردة وليدة
عشق طويل..وفصول محبة..وأصداء قصيدة
والحكايات التي قالتها لي والدتي طويلة
عن سر هذا الهوى
ويا هذا الهوى..كل يوم يجعلني جميلة
انا من أنا؟
شيوعية انا
هذي انا....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,422,251
- عيد أمرأة رابطية
- ذكريات آذارية
- قطرات ندى في صباح شباطي
- لقطات تستحق العرض والمشاهدة
- إليك في العام الجديد
- الاصولية...الوجه الاخر للعنف والارهاب
- الديمقراطية وبناء الدولة المدنية في العراق
- عصر للحب
- الطفولة...ضحية العنف المبررْ للأهل والمجتمع
- كامل شياع بعد 60 يوماً
- قصة قصيرة... الوجهة الاخيرة
- الأرهاب
- المرأة العراقية...بين الإكراه وحرية التصويت في الانتخابات
- حكاية قصيدة
- صباح تموزي في عينيك
- المدرسة...الحيز الوسيط بين الاسرة والمجتمع
- المرأة .....بعيداً عن ثقافة العنف
- همسة في عمق الليل
- لقّاء
- اكتشاف أمرأة


المزيد.....




- مجلس الحكومة يبحث مشاريع مراسيم المخالفات في البناء والتعمير ...
- شاعر وإعلامي عراقي يشارك بمهرجان دولي للرومانيين في منطقة ال ...
- اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي يعقد اجت ...
- كارول سماحة تقاوم الوجع بالموسيقى في “ليالي قلعة دمشق”
- جدل بين بووانو والطاهري حول المنطقة الصناعية سيدي بوزكري
- لماذا يعد -عندما التقي هاري بسالي- أفضل فيلم كوميدي رومانسي؟ ...
- مصر تفتتح متحفا لمنارة الأدب و الإبداع نجيب محفوظ
- مصر تفتتح متحفا لمنارة الأدب و الإبداع نجيب محفوظ
- صيانة خط غاز حقل الشاعر وعودته للخدمة بعد استهدافه من قبل إر ...
- استياء في المملكة بسبب حجب صورة للفنانة السعودية داليا مبارك ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - انتصار الميالي - إلى كرنفال الفرح بالعيد الماسي