أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - مدحت قلادة - أدين بدين الحب














المزيد.....

أدين بدين الحب


مدحت قلادة

الحوار المتمدن-العدد: 2560 - 2009 / 2 / 17 - 05:45
المحور: كتابات ساخرة
    



يتشدق الإخوان المسلمين والجماعات الإسلامية ومن على شاكلتهم بأنهم يدينون بدين الحب ويرفعون شعارات براقة لا ناقة لها ولا جمل في شعاراتهم "ندين بدين الحب" ويصدعون آذان الجميع بقولهم المأثور أقباط مصر لهم ما لنا وعليهم ما علينا، بدون توصيف دقيق لتلك العبارة " لهم ما لنا وعليهم ما علينا": ونحن نسأل الإخوان
هل لهم بناء كنائسهم؟
هل لهم التعليم في الأزهر الممول من أموال الدولة المشاركين فيها؟
هل لهم نصيب في البث الإعلامي "إذاعة وتلفزيون" المملوكة للدولة؟
هل لهم دخول جميع الأقسام في الجامعات؟
هل لهم المشاركة في جميع الأجهزة الرقابية والقيادية في مصر؟
هل لهم دخول الأجهزة الحساسة في مصر "المخابرات وأمن الدولة والحرس الجمهوري"؟
هل لهم الحق في الترشيح في رئاسة الجمهورية؟
هل لهم الحق في التعيين كرؤساء للجامعات؟
هل وهل هناك الاف من الأسئلة يجب تُسأل لرافعي شعار لهم ما لنا وعليهم ما علينا!!
ولن تفلح أساليب التقية الإخوانية في إخفاء قبحهم وعدائهم للآخر ويظهر للعيان أنهم بعيدين عن دين الحب ولهم نظرة دونية للآخر ليس المخالف في الدين بل في مذهبهم وعقيدتهم .
ترى هل يستطيع الإخوان وجماعات التطرف التحلل من نظرتهم للآخر كونه هدف مستباح، حياته، وشرفه، وعرضه، وماله؟
ترى هل يستطيع الإخوان وجماعات التطرف نشر المساواة والحب بين البشر؟
ترى هل يستطيع الإخوان وضع البيان العالمي لحقوق الإنسان كأجندة لهم ؟
ترى هل يتخلص الإخوان من نظرتهم لصلاة الآخر كأنه لص مثلما صرح عضو مجلس الشعب الإخواني عن المطرية محمود مجاهد للإعلامي الأستاذ معتز الدمرداش "ضبطناهم بيصلوا" !
بكل ثقة لن يستطيعوا لأن شعارهم سيفان وقرآن...
قران كتفويض إلهي لأعمالهم المخزية والمشينة للبشرية وسيف للمعارضين لهم..
أهدي للإخوان ما كتبه الفيلسوف بن عربي:

لقد كنت قبل اليوم أنكر صاحبي إذا لم يكن ديني إلى دينه دانِ
وقد صار قلبي قابلاً كل ملــــــة فمرعى لغزلان وبيت لأوثان
ودير لرهبان وكعــــــبة طائــف وألواح ومصحف وقرآن
أدين بدين الحب إني توجهت ركائبه فالحب ديني وإيماني

لقد كفر أهم مرجع للإخوان المسلمين " بن تيمية " الفيلسوف بن عربي الذي كان بالحق دينه دين الحب وليس التكفير والقتل واستباحة حياة وشرف وعرض وأموال الآخرين المخالفين .
" ليس للأكذوبة أرجل لكن للفضيلة أجنحة " مثل صيني





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,101,366
- عاشقاً لمصر
- التحدث بإسم الأقباط
- عالم الشعارات الجوفاء
- حوار الأديان بين الحقيقة والخيال
- لجان للتخدير
- حينما تموت الملائكة
- هل يفهم الإخوان والنظام . ؟
- إخوان بروفة
- لعنة العروبة
- شهداء الكشح
- أخطاء اليوم السابع
- العام الجديد والوحدة الوطنية
- إسلام الذي أدمى قلبي
- الحذاء الطائر والملوك والرؤساء بالشرق
- اتحاد المنظمات القبطية بأوربا وذكرى الإعلان العالمي لحقوق ال ...
- هل من الدين؟!!
- مؤتمر اتحاد المنظمات القبطية بأوروبا وإسقاط الإسلاميين
- بساطة وسذاجة بعض الأقباط
- المشاركة بفاعلية
- الكواليس الخلفية لمؤتمر وحدة المنظمات القبطية بأوروبا


المزيد.....




- عراك واشتباك بالأيدي في حفل توزيع جوائز مهرجان بارز للموسيقى ...
- أمسية ثقافية لنادى الأدب بقصر الثقافة الفيوم
- زوجة فنان مصري تعلن معاناتها مع المرض وخوفها من فراق أولادها ...
- هل تفكر في استئجار حافلة فيلم “Spice World”؟
- عاجل.. الحموتي والمنصوري ينقلبان على بنشماس.. أزمة البام تتف ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- بسبب نظام “إمتحان التابلت “.. غضب وإستياء طلاب الثانوية العا ...
- الأولى عربيا.. جائزة الدوحة للكتابة الدرامية تبدأ المشوار
- الفن التشكيلي سلاح فعال لدى الاستخبارات الروسية في القرن الـ ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - مدحت قلادة - أدين بدين الحب