أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحداد - الليبرالية - الجزء الثاني















المزيد.....

الليبرالية - الجزء الثاني


محمد الحداد
الحوار المتمدن-العدد: 2558 - 2009 / 2 / 15 - 08:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الفلاسفة الذي كتبوا في الليبرالية:
الليبرالية تشغل جزء واسع من الفلسفة السياسية الحديثة ، وهي تتطلع لتحقيق الحرية الفردية كهدف سياسي ، والليبرالية تشدد على الحقوق الفردية وتساوي الفرص، وفي داخل الليبرالية تجد تيارات متعددة والتي تشترك باستخدام لفظ الحرية ومشتركات أخرى ، ولكنها تختلف بالروئ السياسية ، ولكن الجميع يشتركون بدعمهم لبعض القواعد، مثل حرية الفكر والتعبير، تقييد تدخل الدولة ، تطبيق القانون ، الملكية الخاصة ، السوق الحرة ، الانتقال السلمي والسلس للسلطة .
كما أن كل الليبراليين و المناصرين يدعمون فكرة الليبرالية الديمقراطية التي تعني الانتخاب العلني الحر والمفتوح حينما يتمتع جميع المواطنين بحقوق متساوية وفق القانون .
• جون لوك :
John Locke
فيلسوف انكليزي عاش الفترة من 1632 – 1704 ، واضع أول ثلاث مبادئ في الليبرالية ، الحرية الاقتصادية والحرية الفكرية والحقوق الطبيعية والتي هي عنده حق الحياة ، الحرية و الملكية ، والتي أصبحت فيما بعد أساس إنشاء حقوق الإنسان ، كما ساعدت بقيام الثورة الفرنسية ضد الملكية والثورة الأمريكية ضد الاحتلال البريطاني .
• جارلس مونتسيكيو:
Charles Montesequieu
فيلسوف فرنسي عاش الفترة 1689 – 1755 في بدايات حركة التنوير بأوربا ، أشتهر بنظريته حول فصل السلطات .
• فرانكوس ماري آرويت والمشهور باسم فولتير:
Francois-Marie Arouet or Voltaire
عاش الفترة من 1694 – 1778 ، كاتب و باحث وفيلسوف تنويري ، دافع عن الحريات المدنية والتي تشمل الحرية الدينية وحرية التجارة .
يعتبر واحدا من أعلام حركة التنوير مع مونتسيكيو وجون لوك توماس هوبز و جان جاك روسو.
• دينيس ديدروت:
Denis Diderot
فيلسوف وكاتب فرنسي عاش الفترة 1713 – 1784 ، أحد أعلام حركة التنوير ، واضع مشروع الموسوعة العامة ، وتحدث عن هدفه من الموسوعة هو ، كل الأشياء يجب اختبارها ، مناقشتها ، والتحقق منها بدون استثناءات وبدون التأثر بأي مشاعر مسبقة .
• أندرس جيدنيوس:
Anders Chydenius
فيلسوف فنلندي ولكن مدينة ولادته كانت تابعة للسويد حينها حتى عام 1809 ، عاش الفترة 1729 – 1803 ، من فلاسفة التنوير ، نشر في عام 1765 كراسة بعنوان الكسب الوطني والتي تتناول أفكاره حول التجارة الحرة والصناعة ، وشرح العلاقة بين الاقتصاد والمجتمع ، ووضع القواعد الأساسية لليبرالية ، والرأسمالية ، والديمقراطية الحديثة .
• دافيد هوم :
David Hume
فيلسوف و اقتصادي و مؤرخ اسكتلندي عاش الفترة 1711 – 1776 ، مؤسس مدرسة الشك والتي تقول بأن المعرفة الحقيقية أو المعرفة في حقل معين غير محققة أو مؤكدة ، والمدرسة التجريبية القائلة بأن المعرفة كلها مستمدة من التجربة .
• جان جاك روسو:
Jean Jacques Rousseau
فيلسوف سويسري فرنسي ، عاش الفترة 1712 – 1778 ، واضع العقد الاجتماعي .
• آدم سمث :
Adam Smith
فيلسوف اسكتلندي ورائد في الاقتصاد السياسي ، عاش الفترة 1723 – 1790 ، قال أن الأفراد يمكنهم تنظيم الأخلاق والحياة الاقتصادية دون تدخل الدولة ، وان الأوطان تكون أقوى عندما يكون مواطنيها أحرار في تحقيق أولوياتهم .
• عمانوئيل كانت:
Immanuel Kant
فيلسوف ألماني عاش الفترة 1724 – 1804 ، قال أن أكثر الأسئلة الميتافيزيقية حول الطبيعة الحقيقية الواسعة يمكن الإجابة عليها عن طريق نظرية المعرفة .
• جون ستيوارت مل :
John Stuart Mill
فيلسوف بريطاني عاش الفترة من 1806 – 1873 ، وهو واضع مبدأ الأذى ، والذي يعرفه بأن كل فرد له الحق الكامل بممارسة حريته على أن لا تؤدي إلى أذية الآخرين .
وإن كانت ممارسة الحرية تؤدي لأذية الشخص نفسه ، فأن المجتمع لا يملك الحق بتقييد حريته كذلك ، واستثنى من هذا التقييد الفرد الذي لا يملك السيطرة على الذات ، كالأطفال أو المرضى .
• سير برلين:
Isaiah Berlin
سياسي وفيلسوف من لاتفيا بالمولد وبريطاني الجنسية ، معروف بأنه نصير الليبرالية المدنية ، عاش الفترة 1909 – 1997 ، بكتابه المسمى أربعة مقالات حول التحرر
Four Essays on Liberty
فَرَّقَ بين نوعين من الليبرالية ، الليبرالية السلبية و الليبرالية الايجابية .
كان يدافع بشدة عن الحرية الفردية ضد القيود الموضوعة من قبل السلطة الدينية المتمثلة بالكنيسة ، وسلطة الدولة التعسفية ، وهذا ما سمي لاحقا بالفترة السلبية .
مجالات الليبرالية:
يمكن تقسيم الليبرالية إلى أربعة أقسام أو أنواع على حسب الاهتمام ومنطقة العمل والتواجد، وهذه الأنواع هي :
• الليبرالية السياسية:
Political Liberalism
وهي التي تنظر للّيبرالية بالتطبيق السياسي في الدول الجمهورية أو الملكية، وهي التي تسمى أيضا بالليبرالية الديمقراطية ، حيث تعتبر الفرد هو الأساس والقاعدة التي يمكن بناء المجتمع وتأسيس القانون حوله ، وهي تدعوا لمساواة الأفراد أمام القانون ، وكان بداية نشأتها هي الوثيقة الموقعة من قبل الملك جون ملك انكلترة في عام 1215 م ، حيث حدد فيها صلاحيات الملك ، ولمن أراد الاتساع أكثر عليه متابعة ما كتب حول الوثيقة باسمها اللاتيني
Magna Carta
وتشمل الليبرالية السياسية مجموعة من الحريات والحقوق والتي تقع ضمن الحقوق أو الحريات المدنية ، ومنها:
حرية التجمع والتظاهر .
1. حرية تكوين المنظمات والأحزاب .
2. حرية حمل السلاح .
3. حرية التعلم .
4. حرية التحرك .
5. حرية النشر .
6. حرية العقيدة .
7. حرية التحدث .
8. الحرية الفكرية .
9. الحرية الجنسية .
10. حرية التصويت .


• الليبرالية الثقافية :
Cultural Liberalism
وهذه تدعم الحرية الفردية ضد القوانين والعادات والتقاليد التي تقيد الحرية الشخصية ، فأسلوب معيشة الفرد ، ومعتقده ، وحريته بتغيير المعتقد ، كما هي حريته الجنسية ، والحماية ضد تدخل الدولة بالحياة الشخصية .
وقد تحدث الفيلسوف جون ستيوارت مل حولها بمقال عنوانه ( حول الحرية ) وقال:
القاعدة النهائية التي يجب على البشرية مراعاتها ، كأفراد أو كمجتمع ، في تطبيق الحرية الفردية هي حمايتها ، والسبب الوحيد المسموح به لتقييد الحرية الفردية الممارسة من قبل الفرد ضد رغبته في مجتمع متحضر ، هي عندما يؤدي هذا التطبيق لإلحاق الأذى بالآخرين .
الليبرالية الثقافية تدعم الكثير من الحريات منها:
1. الآداب .
2. الفنون .
3. المقامرة .
4. الجنس .
5. البغاء .
6. الإجهاض .
7. تنظيم الولادة .
8. الموت الرحيم .
9. تعاطي المخدرات .
10. تعاطي الحبوب المدمنة .

• الليبرالية الاقتصادية :
Economic Liberalism
وهي تدعم الحرية الاقتصادية من حيث القوانين والتطبيقات .
حيث أنها تريد سيطرة قليلة أو عدم وجود سيطرة على السوق ، وترك السوق يتحكم بنفسه من صعود وهبوط على قاعدة العرض والطلب والمتغيرات الأخرى دون تدخل الدولة بذلك بوضع قيود حماية أو حدوداً للصعود أو النزول .
الليبرالية الاقتصادية تعتبر أن قيمة السلع والخدمات تحددها الخيارات غير المقيدة للأفراد ، أو بما يسمى قوى السوق .
تضم الليبرالية الاقتصادية التالي :

1. السوق الحرة :
هو السوق الذي يتم تحديد الأسعار داخله نتيجة التفاعل بين البائع للسلعة أو الخدمة والشاري لها ، دون وجود أي إجبار من أحدهما على الآخر( البائع والمشتري ) لتحديد السعر ، أي أن كل منهما يحدد ما يريده من السوق دون أن يؤثر على الآخر بقوة فيزيائية ، أو تخويف باستخدام القوة ، أو الاحتيال والخداع ، أو الإجبار عن طريق شخص ثالث .

2. التجارة الحرة :
هي نظام لنقل السلع والخدمات بين البلدان وداخلها دون قيود موضوعة من قبل الحكومات .
نرى عموما أن قيود الدول على انسياب السلع والخدمات يؤدي إلى ارتفاع أسعارها وهو ما يؤثر على البائع والمشتري ، فوجود الضرائب على السلع المستوردة أو بما يسمى التعريفة الكمر كية يؤدي إلى زيادة سعر البضاعة مما يقلل من عدد المشترين والذي يؤثر كذلك على البائع بقلة المباع .

3. تحرير الاقتصاد :
من جميع القيود الأخرى الموضوعة عليه لينطلق بكل حرية .

• الليبرالية الاجتماعية :
Social Liberalism
وتسمى أيضا الليبرالية اليسارية أو الليبرالية الاشتراكية ، وهي تدعو لسيطرة الدولة على الاقتصاد بشكل عام ، فهي تدعو مثلا لتنظيم الاقتصاد ، وتدخل الدولة عند فشل السوق الحر أو بوجود المشاكل فيه ، كذلك لتملك الدولة لوسائل الإنتاج والخدمات .
أنواع الليبرالية:
• الليبرالية السلبية:
هي الحرية المحققة للفرد من قبل الآخرين ، فبتعريف برلين لها قال ، الليبرالية في الحالة السلبية تعطي الإجابة على السؤال ، ما هي مساحة الحرية المتروكة للفرد أو مجموعة من الأفراد من الآخرين ، ليكونوا ما يريدون أو ليفعلوا ما يريدون دون تدخل الآخرين .
• الليبرالية الايجابية:
هي الحرية الكاملة للفرد ليتصرف ليكون ما يريد ، ولإشباع رغباته وطموحاته .

نرى في التطبيق العملي أن الليبرالية الموجبة هي التي يمارسها الأفراد داخل الحكومة ، بينما الليبرالية السلبية هي التي يمارسها الأفراد خارج الحكم والذين حصلوا عليها من الأفراد داخل الحكم .
نظرية الحقوق:
حسب نظرية الحقوق ، فأن الحقوق تقسم إلى حقوق إيجابية وحقوق سلبية .
• الحقوق الايجابية:
هي الحقوق التي تسمح أو تجبر على الفعل .
من أمثال الحقوق الايجابية هي:
1. حق حماية الشرطة للفرد .
2. حق الحصول على استشارة قانونية ، محامي .
3. الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، وهي :
حق العيش الكريم
حق التعليم
حق تكوين أسرة
حق الحصول على الطعام
حق الرعاية الصحية
حق السكن
حق المشاركة بالحياة الاجتماعية
حق الحماية الاجتماعية
حق الحصول على الماء

• الحقوق السلبية:
هي الحقوق التي تسمح أو تجبر على اللا فعل .
من أمثال الحقوق السلبية هي :
1. الحقوق المدنية والسياسية .
2. حرية التعبير .
3. الخصوصية .
4. الحماية من العنف .
5. حرية العبادة أو المعتقد .
6. الاعتقال الاستبدادي
7. محاكمة عادلة .
8. التحرر من العبودية .
9. حق حمل السلاح .
أن السماحية أو الجبروتية هذه قد تكون قانونية أو أخلاقية .
من هنا نرى أن الحقوق السلبية هي الحقوق الأولى الرئيسية التي تسمح بعيشة كريمة للفرد ، بينما نرى أن الحقوق الايجابية هي الحقوق المترتبة على ممارسة الحياة بمجتمع متحضر .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- كتل كونكريتية وكتل سياسية
- اللّيبرالية - الجزء الأول
- الليبرالية – الجزء الرابع
- الليبرالية ...الجزء الثالث فصل الدين عن الدولة
- الشعب في غزة بين كماشتي مٌجرِمَي الحرب ... إسرائيل وحماس
- غزة ... الضفة ... وصراع السلطة
- الماسونية
- نموذج جديد من أجل بناء الدولة لمواطني العراق
- الإستبداد الشرقي الضعيف


المزيد.....




- مصدر من البيت الأبيض: ترامب دعم مرشحا متهما بالتحرش ليحمي نف ...
- أمريكا: القبض على 50 مقاتل أجنبي ضمن "داعش"
- السعودية والإمارات نحو تشكيل قوة غرب إفريقيا
- الحريري يؤجل -بق البحصة-
- تركيا تناشد العالم الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين
- تيلرسون.. روسيا فضلت غزو أوكرانيا وأعلنت علينا حربا هجينة
- اليابان تطلب وقف تحليق المروحيات الأمريكية فوق مدنها
- واشنطن: مصير الأسد يحدده السوريون
- البرادعي يغرد عن غيبوبة العرب!
- على البنتاغون فحص نظره!


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحداد - الليبرالية - الجزء الثاني