أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - شامل عبد العزيز - أمثلة على المقدس لدى المسلمين















المزيد.....

أمثلة على المقدس لدى المسلمين


شامل عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 2490 - 2008 / 12 / 9 - 01:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من يقرأ هذا المقال سوف يستقر في ذهنه ويسكن في عقله أنني من المدافعين عن اهل القرأن الذين رفضوا الحديث النبوي جملة وتفصيلا ولديهم اراءهم وحججهم في هذا المجال مستندين على القرأن فقط وهم لايؤمنون بالاحاديث الواردة في كتب الحديث عند المسلمين كافة. وخاصة عندما يتعارض حديث نبوي مع آية من آيات القرأن .
ومن المعلوم بداهة ان القران لدى المسلمين هو في المرتبة الاولى وهو المصدر التشريعي الاول ثم يليه الحديث وهو المصدر التشريعي الثاني عند غير جماعة اهل القران. ويحق لاهل القران ان يرفضوا الحديث عندما يتعارض تعارضا واضحا مع القران لانه لايجوز للادنى ان ينسخ او يتعارض مع الاعلى واذا ورد نصان واحد في القران والاخر في الحديث فبداهة يجب اخذ النص القراني مع العلم ان هناك راي عند بعض المسلمين بجواز نسخ القران بالحديث وهو راي غير منطقي .
والبحث في هكذا موضوع ليس غرضنا في هذا المقال مع العلم ان الاحاديث ظنية الثبوت بينما القران قطعي الثبوت عند المسلمين ولايجوز للظني باي حال من الاحوال ان ينسخ القطعي او يظهر عليه وهكذا مواضيع هي من اختصاص اهل الشان وليس من اختصاصنا.
هناك راي عند علماء المسلمين ورجال الدين واهل الفتوى عندما توجه اليهم الاسئلة من عوام المسلمين يقول هذا الراي : لايوجد تعارض بين الاحاديث ولابين الاحاديث والايات لان الكل من عند الله ولايجوز على الله ان تتناقض احاديثه وذلك عندما يواجه هولاء العوام سلسلة متناقضة من الاحاديث فيبرورون هولاء العلماء قولهم بان الكل من عند الله حتى يقف المسلم حائرا لايدري ماذا يفعل. يهربون اهل الشان من المواجهة وبدون اي دليل واضح انما هي اقوالهم وليس من الضروري ان تكون ملزمة للمسلم.
اذا كان المسلمين يؤمنون باله واحد لاشريك له ونبي مرسل هو خاتم الانبياء والمرسلين وانه تلقى من ربه عن طريق الوحي هذا الكتاب وهو القران.
اذن الله. الرسول. القران. مقومات ودعائم وركائز المسلمين واذا كان القران والحديث من عند الله حسب قول هولاء العلماء ولايجوز التعارض بين النصوص فهل يجوز ان يجد الرجل المسلم اقوال متناقضة ومتضاربة مع العلم ان المصدر واحد؟
هل من حق الرجل المسلم العادي ان يتكون في ذهنه شكوك وريبة ام لا؟
هل من حق الرجل المسلم العادي وهو في القرن الواحد والعشرين ويرى بأم عينه اين تسير البشرية واين يسير هو ان يسأل لماذا؟
اذا كانت كل هذه الركائز والدعائم والمقومات موجودة فلماذا هذا الحال الذي عليه المسلمين؟
هل المسلمين امنوا بكل هذه المقومات واذا امنوا هل فعلوا واذا فعلوا اين افعالهم؟
ام انهم لايومنون بدليل ان ايمانهم المزعوم ليس له اي اثر في هذه الحياة؟
من يستطيع ان يجد الجواب الشافي للمسلم المسكين العادي؟
سوف نختار بعض النماذج وهي امثلة بسيطة ولو ان المثال الواحد يكفي لتفنيد الراي الذي يقوله العلماء الا ان للضرورة احكام. وسوف نجد هل هولاء العلماء ورجال الدين واهل الفتوى هم الذين على حق ام ان هذا الرجل المسلم المسكين هو الذي على حق؟
طبعا حتى لاتذهب الشكوك الى المعارضين والمخالفين لراينا سوف يكون الاستشهاد بالامثلة من المصدر التشريعي الثاني وهو الحديث النبوي ومن صحيح البخاري حصريا باعتباره اصح الكتب عند المسلمين بعد القران وحتى لايتقول احد علينا باننا اعداء الاسلام واننا من المخربين والعملاء ومن الصهاينة الامريكان . و. و.
لانها عادة عند المسلمين عندما لايجدون جوابا منطقيا وعلميا وحضاريا.
الامثلة وردت في كتاب بعنوان ( الحديث والقران) لابن قرناس ولااعلم هل هذا اسم حقيقي ام اسم مستعار والذي يعنينا في الامر ماذا قال وليس من قال وهو كتاب منشور على احد المواقع الالكترونية ومن منشورات دار الجمل الطبعة الاولى عام 2008 .
ان المسلمين اخذوا تراثهم الذي وجدوه بين ايديهم والذي تعلموه في المدرسة والشارع والجامع بدون ان يفكروا لحظة واحدة في هذا التراث المكتوب واعتبروه مقدسا لايجوز المساس به باي حال من الاحوال ولم يعملوا عقولهم في الذي قراءوه مع العلم ان تعارضه صارخ وواضح وضوح الشمس وهذا هو السبب الوحيد الذي ادى الى نكبة المسلمين وجعلهم من اجهل الامم على الاطلاق وانهم مالم يتداركوا ماهم فيه فان الزمان سوف يتركهم وراء ظهره مهما حاولوا ان يفعلوا عكس ماهو مطلوب.
الامثلة.......................................
1. حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا مغيرة بن عبد الرحمن القرشي عن ابي الزناد عن الاعرج عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لما قضى الله الخلق كتب في كتابه فهو عنده فوق العرش ان رحمتي غلبت غضبي.
لم يتساءل لاناقل الحديث ولا كاتبه ولا احد من رجال الدين لماذا يكتب الرحمن عزوجل عبارة( ان رحمتي غلبت غضبي) ويحتفظ بها عنده فوق العرش حيث لااحد من خلقه يستطيع ان يصل اليها.
2. حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان عن عبيد الله بن ابي يزيد عن نافع بن جبير بن مطعم عن ابي هريرة الدوسي رضي الله عنه قال: خرج النبي صلى الله عليه وسلم في طائفة النهار لايكلمني ولا اكلمه حتى اتى سوق بني قينقاع فجلس بفناء بيت فاطمة فقال أثم لكعُ أثم لكعُ فحبسته شيئا فظننت انها تلبسه سخابا او تتغسله فجاء يشتد حتى عانقه وقبله وقال اللهم احبه واحب من يحبه؟ قال سفيان قال عبيد الله انه راى نافع بن جبير اوتر بركعة( انتهى )
من يستطيع ان يربط بين كلمات هذا الحديث؟ ماهو المعنى واين المغزى؟
الحديث في البداية يقول ان ابا هريرة تبع الرسول حتى اتى سوق يهود بني قينقاع ثم فجاة يجلس بفناء بيت فاطمة ابنته وبيت فاطمة يقع في مساكن المسلمين المسمى بالمدينة بينما سوق بني قينقاع يقع في يثرب اليهود ثم ماهو قوله أثم لكعُ أثم لكعُ دون ان تستمر القصة لتخبرنا من هو ثم بدون مناسبة ولامقدمات انه راى نافع بن جبير اوتر بركعة واحدة؟ من يستطيع ان يحل هذا اللغز وان يربط بين الكلام وان يحدد ماهو الهدف واي شيء سوف نفهم؟ كيف ؟
هل هذا كلام نبي مرسل؟ اما ان النبي لم يقل هذا الحديث او ان الحديث غير صحيح؟ هل هناك جواب شافي للرجل المسكين المسلم العادي؟
هذه النصوص مقدسة لايجوز ان نصل الى الخطوط الحمراء فيها ؟ هل نغيرها؟ ام نبدلها؟ ام نصحح فيها؟ كيف؟
3.عن ابن ابي ذئب عن سعيد المقبري عن ابي هريرة قال : حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم وعاءين فاما احدهما فبثثته واما الاخر فلو بثثته قطع هذا البلعوم.
ماهي الحكمة من ذلك الجانب المخفي من الدين او الاسرار الخطيرة التي أسرها الله لرسوله الذي أسرها لابي هريرة دون بقية الناس وعندما مات دفنت معه؟
الرواية جاءت تحت باب سماه البخاري باب حفظ العلم؟ فهل هكذا يحفظ العلم؟ الم يفكر احد ؟ الم يتساءل احد؟
هل الدين يحوي اسرار خطيرة لو قالها من علمها لقطعت راسه وهل يعني هذا ان الدين ناقص؟ لان جزءا منه مات بموت ابي هريرة الذي لم يُبلغه؟
ثم كيف نخرج من هذا الموضوع مع الاية التالية:
الذين أتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون ابناءهم وان فريقا منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون( البقرة 146)
هل يعني هذا ان ابا هريرة ممن قال الله فيهم:
ان الذين يكتمون ماانزلنا من البينات والهدى من بعد مابيناه للناس في الكتاب اولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون( البقرة 159)
فكيف يؤخذ عنه احاديث اخرى اذا كان هذا هو شانه؟
4. حدثنا عبد الله بن محمد قال حدثني عبد الصمد قال حدثني شعبة قال حدثني ابو بكر بن حفص قال سمعت ابا سلمة يقول دخلت انا واخو عائشة على عائشة فسالها اخوها عن غُسل النبي صلى الله عليه وسلم فدعت باناء نحو من صاع فاغتسلت وافاضت على راسها وبيننا وبينها حجاب.
اذا كان الحجاب ساتر لايرى من خلاله فلا فائدة من غُسلها لانهما لن يريا كيف الغُسل؟
واذا كان الحجاب شفاف يرى من خلاله فقد سمحت ام المومنين لاخيها ولرجل معه بالنظر الى ماحلرم الله من جسدها؟
كيف؟ هل يؤخذ الدين من ام المؤمنين بهذه الطريقة؟ من يستطيع ان يشفي صدورنا؟
سوف نكتفي بهذا القدر مع العلم ان الكتاب الذي اخذنا منه الامثلة يبلغ 527 صفحة وهناك المزيد . المزيد.
هل سوف تتحقق مقولة الكاتب الذي آلف كتاب بعنوان( انقاذ الدين من امام المحدثين)
ارحمونا يرحمكم الله.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,892,576
- ليس دفاعا عن الدكتورة وفاء سلطان
- هل إداء الفرائض ينقذ المسلمين؟
- عبد الهادي عباس في مقدمته لكتاب مرسيا الياد(المقدس والمدنس)
- الذكرى السابعة للحوار المتمدن
- العنف ضد المرأة
- هل الايمان بالاديان يقود الى التخلف
- الفقر في الاسلام
- المرأة في الاسلام هل حقا مايقولون؟
- الحرية الفكرية1
- ولاتقولن لشيء اني فاعل ذلك غدا
- حديث كل مولود يولد على الفطرة
- في نقد الفكر الديني0 رياض العصري0
- من كتاب حصانة المقدس عباس عبود دين مقدس 2


المزيد.....




- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - شامل عبد العزيز - أمثلة على المقدس لدى المسلمين