أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حسين علي الحمداني - بقايا كلام














المزيد.....

بقايا كلام


حسين علي الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 2491 - 2008 / 12 / 10 - 02:42
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


(1)
تغيرات كثيرة في الخطاب الاعلامي العراقي قبيل الانتخابات المحلية وهذه التغيرات تصدر من اشخاص ومسؤولين واحزاب ادركت في الوقت الضائع ان ورقة المحاصصة قد احترقت ولهذا تطالب باحراقها!!! واخذت تصدر البيانات والفتاوي السياسية حول اضرار المحاصة وتناسوا انهم احتلوا مقاعدهم ومناصبهم بسبب مناداتهم بالمحاصصة الطائفية تارة والقومية تارة اخرى فيا عجبي؟؟؟
(2)
المد الطائفي انتهى في العراق دون رجعة وعلينا ان ننتقل الان الى المد العشائري ريثما نصل بعد دورة انتخابية كاملة الى المجتمع المدني الصحيح المبني على اسس المواطنة ليس الا.
(3)
لا زال اوباما يعطينا الدروس ليس في الحكم فقط بل في اعلاء مصلحة الدولة العليا فها هو يبقي على غيس وزيرا للدفاع وكأنه يقول لنا لا جمهوري لا ديمقراطي أمريكا فوق الكل.

(4)
نطالع كثير من المقالات التي تطالب السيد علي السيستاني بالظهور على شاشة الفضائيات والغريب في هذه الدعوات ان المنادين بها من الذين لا يتبعون السيد أو غيره وانما لمجرد الكتابة على المرجعية ليس لشيء وانما لانها مرجعية الشيعة ليس الا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,353,607
- الشراكة بين الحكومة و المجتمع المدني
- الفضائيات والمواطن العراقي
- الوطنية والتعددية
- البطالة 00 الشبح الذي يهدد الجميع
- البنود السرية في الاتفاقية العلنية
- شخابيط في الهواء الطلق
- جوهر المواطنة
- كيف نفهم المجتمع المدني
- تلميذ جيد .. معلم سيء
- متسولون في كل الامكنة
- الجهل والكراهية مادة الفكر المتطرف
- رؤية أمريكا للشرق الأوسط
- العراق والعرب والمرحلة الجديدة
- مفهوم المواطنة في الفكر العقائدي والفلسفي
- شيوخ يقودون المدارس وشباب يفترشون الارصفة
- المجتمع المثقف بين الوصاية والمشاركة والتبعية
- الشباب وقيادة المجتمع
- حرية الاحلام المريضة
- قراءة هادئة لشارع صاخب
- النفط مقابل الكرة


المزيد.....




- ضاحى المهندسين يدعو اتحاد المهندسين العرب لرفع قدرات المكاتب ...
- شرطي ينجو من حادثة اصطدام بشاحنة خارجة عن السيطرة
- هل ينهي التصعيد العسكري باليمن فرص الحل؟
- إيران تنتقد ماكرون بسبب "الخليج العربي الفارسي"
- إيران تنتقد ماكرون بسبب "الخليج العربي الفارسي"
- معلمون محتجون يغلقون مبنى التربية بعدن والوزير يصفهم بالجناح ...
- متظاهرو العراق: الخطاب الطائفي جريمة
- عراقيون يستأنفون التظاهر ضد مماطلة السلطات بتنفيذ الإصلاحات ...
- ملك الأردن: الأوروبيين مستعدون لمساعدة بلدنا والوقوف بقوة إل ...
- السعودية... أكبر زيادة في أعداد الاستثمارات الأجنبية خلال 10 ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حسين علي الحمداني - بقايا كلام