أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محسن ظافرغريب - لكشف الحجاب إغواءُ














المزيد.....

لكشف الحجاب إغواءُ


محسن ظافرغريب

الحوار المتمدن-العدد: 2490 - 2008 / 12 / 9 - 06:39
المحور: الادب والفن
    


لكشف الحجاب إغواءُ


المَعنى خطاب مُعنوَن الى دفيني دمشق الشام؛ المُعنـّى نزار بلقيس والمتصوف ابن عربي، ومثلهما النزرُ القليلُ؛ يُـعنى بالمُعتل والمُحتل والميز العنصري والذكوري والطفل والمرأة!؛

لكشف الحجاب إغراءُ(*)


كما مالَ غـُصن ٌ، تاهَ عَطف ٌ

. . عَطفاً

، وقد طَر ِبتْ

. . . وقد هَزُلتْ

، غـُصون ٌ وأعطاف ٌ، بوادي الهوى

الخمرِيّ بلقيسُ . . .

، مالتْ.

وقد كان في الوادي غدير ٌ

يـَنحى مُنحنى

. . يُــنعى خالاً قهويّاً،

وفم ٌ عَـذب ٌ

كنبع ٍ يفيضُ

بفيض ٍ، بفيوضات ٍ

بإغراء ِ . . .

أ ُفعوانُ / أ ُلعـبانُ

أ ُوارُ / نارُ / إبريز ُ

إبليسُ لم يتلبسَ بلقيسَ،

وقد كانتْ

على وعد ٍ كالرعد ِ،

شمس ٌ وقد غربتْ

هزيم ٌ مع مُزن ٍ هطول ٍ

، فلا يخفتْ

بوادي الروي (ر ِيّ)

، ووعدهُ ماطر ٌ

وإنْ لم يَـترع منهُ الوادي

. . . تـُترع منهُ

ككأس ٍ بها خمرُ

بلون ٍ كآفاق ٍ بأطيافها دُرَرُ

. . . غـُرَرُ

، كما العقلُ لو ماسَ بالعَطف ِ

كالعَطف ِ، كأغصن ٍ

كما نفحة

. . . علوية

في الريح ِ

في النفخ ِ

في الصّور ِ

كما . . سحب ٌ كُـثرُ

تسارعتْ ، كالإلهام يربتْ

، والأعطافُ

طفقتْ

تحجـُب

تـُحجب

تعجب،

تعجـُب

تـُعجب ، إذ تـُطرى

، والأعجبُ الحجبُ!

، كأنَّهُ هو الباقي

هو الشـَّافي

هو السـَّاقي لأرض ٍ قد إنداحتْ

هو المُطلق

، هو النقلُ بخلاف ِ لخاف ٍ

حجرُ

بعسب ِ سعف ِ النخل وجلد ِ و ورق ِ الرقاع ِ، المرفوع

ِ، ممنون ٌ لا ممنوع ٌ ولا مقطوع ٌ ولا موضوع ٌ

، . . والعقلُ لهُ حُجُبُ

، وقد كُشِفتْ، ربّاهُ، في سـِرّها الخـَطـِرُ.

______________________________________________________________________________

(*)الصّورة الشّّخصية المُرفقة بهذه المادة للكاتب الشّاعر "ظـافر غريب"، الأصل والصَّوت، وما أنا إلا الصَّدى الحاكي الناشر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,805,582
- لكشف الحجاب إغراءُ
- التغيير والإنسحاب
- العراق وطن ثان لأبينا آدم
- ريمُ وادي ر ِيْ
- الشّيخ الرئيس؛ أ ُطالبُك
- الشَّيخ الرئيس؛ أ ُطالِبُك!
- أبُ الشُّعوب ستالين
- عودةُ الجيل الضّال
- برأسه ِ عيب ٌ وشيب
- رفيف سلام سماء بلا جهات
- فئوية أعرابي وعرقي لاعراقي
- . . إلى داعية ٍ داهية
- حِمار(عمّار) الحكيم
- عينُ الإيقاع
- دَعَوات ٌ للوطن
- الى نوري الثاني
- هديل
- إصحاح ق
- الأخضر بن يأسف !
- مهرجان البندقية السينمي


المزيد.....




- أدوار رفضها نجوم السينما.. أحدها تسبب بخسارة صاحبه 250 مليون ...
- بسبب الإتهامات المتبادلة بين الأغلبية والمعارضة .. دورة أكتو ...
- الوسط الفني والإعلامي اللبناني يشارك في الاحتجاجات ويهتف ضد ...
- فنانون شاركوا في المظاهرات اللبنانية... ماذا قالوا
- أول تعليق للفنان محمد رمضان بعد واقعة سحب رخصة طيار بسببه
- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محسن ظافرغريب - لكشف الحجاب إغواءُ