أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسين علي الحمداني - شخابيط في الهواء الطلق














المزيد.....

شخابيط في الهواء الطلق


حسين علي الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 2475 - 2008 / 11 / 24 - 09:29
المحور: كتابات ساخرة
    


(1)
أعتقد ويعتقد مثلي الكثير من أبناء الشعب العراقي إن الاتفاقية الأمنية سيتم التصويت عليها من قبل مجلس النواب العراقي بأريحية تامة رغم اللغط الكبير الذي أثير حولها ومنبع هذا الاعتقاد يكمن في أن أعضاء مجلس النواب العراقي لا يريدون لكاميرات الفضائيات أن تبتعد عنهم (( وأدي فرصة نطلع بالتلفاز)).
(2)
تمنيت من القضاء المصري أن يكون جدي في محاكمة أصحاب العبارة التي غرقت وغرق معها ألف مصري , تذكرت هذا وإنا أتابع مسلسل محاكمة قتلة سوزان تميم وتذكرت انها أي سوزان ثروة قومية ليس لمصر وحدها بل للأمة العربية.
(3)
ونحن في العراق على أبواب انتخابات محلية من الصعب التكهن بنتائجها خاصة وأن الجميع ينوي الترشيح لا لشيء لمجرد الحصول على ((تقاعد محترم)) بعد خدمة لا تتعدى أربعة أعوام يقوم فيها العضو المنتخب بأداء مناسك الحج أربع مرات متتالية .
(4)
كلما عاد أبني من المدرسة يصرخ أنا جائع فأقول له لما لا تشتري من حانوت المدرسة فبقول لا حانوت فيها فأستغرب... سألت المدير لماذا لا يوجد حانوت ؟؟ قال جاءنا كتاب من التربية يؤكد على إن قانون الحوانيت المدرسية لم يشرع بعد ونحن بانتظار التشريع!!!! غريب أمر وزارة التربية العراقية (( لا هي ترحم ولا تخلي رحمة الله تنزل)) والأغرب انها تنتظر من البرلمان ان يشرع قانون للحوانيت المدرسية.. طيب حتى ذلك الحين اعطوا التلاميذ تغذية مدرسية .
(5 )
يقول صديقي المعلم إن زوجته سألته صباح الأربعاء ( ها من فاز بالانتخابات الأمريكية؟)قال لها لقد فاز أوباما.. أجابته وبوش؟ قال لها سيغادر البيت الأبيض ويصبح مواطن أمريكي عادي.. قالت خسارة كبيرة! قال لها لماذا؟ قالت لأن راتبنا سيرجع ثلاثة آلاف!!!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,558,943
- جوهر المواطنة
- كيف نفهم المجتمع المدني
- تلميذ جيد .. معلم سيء
- متسولون في كل الامكنة
- الجهل والكراهية مادة الفكر المتطرف
- رؤية أمريكا للشرق الأوسط
- العراق والعرب والمرحلة الجديدة
- مفهوم المواطنة في الفكر العقائدي والفلسفي
- شيوخ يقودون المدارس وشباب يفترشون الارصفة
- المجتمع المثقف بين الوصاية والمشاركة والتبعية
- الشباب وقيادة المجتمع
- حرية الاحلام المريضة
- قراءة هادئة لشارع صاخب
- النفط مقابل الكرة
- الجذور التاريخية لمفهوم حقوق الإنسان
- الطريق إلى البيت الابيض
- نظفوا العراق
- اليورو والانتخابات العراقية
- زيادة الرواتب
- من يحتاج الاتفاقية نحن أم أمريكا؟؟


المزيد.....




- انتحار الشاعر الكردي محمد عمر عثمان في ظروف غامضة
- فنانون لبنانيون يحاولون -ركوب- موجة الحراك الشعبي
- بالصور... لأول مرة في تونس تدريس اللغة الإنجليزية للصم
- فرقة -الأمل- الصحراوية تقدم أغانيها الفلكلورية والمعاصرة في ...
- التحفة الملحمية -الآيرلندي- تفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة ...
- ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبناني ...
- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان
- بسبب نملة... فنانة سورية شهيرة تخضع لجراحة


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسين علي الحمداني - شخابيط في الهواء الطلق