أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مثنى حميد مجيد - عن ترجمتي التخاطرية لأشعار كارين بويه














المزيد.....

عن ترجمتي التخاطرية لأشعار كارين بويه


مثنى حميد مجيد

الحوار المتمدن-العدد: 2369 - 2008 / 8 / 10 - 11:08
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


توفيت الشاعرة السويدية كارين بويه منتحرة عام 1941 .ولذلك ، وهذا ما تصل إليه قناعتي ، مازالت نفسها الطيبة الشفافة عالقة قريبآ من الأرض لم تستطع الإرتقاء بها إلى عالم النور نظرآ لأن قتل النفس خطيئة كبيرة بحق الحياة تثقلها بعد الموت وتشلها عن الصعود إلى موطنها الحقيقي وإن إستحقته.لكن نفس كارين ليست بالمرة نفسآ ظلامية بل نفسآ مفعمة بالنور والسلام وهي من فئة النفوس الناطرة الحارسة لقوى الخير والضياء على الأرض.هذا ما أحسسته وخبرته وجربته خلال الوقت الذي أمضيته في ترجمتي لها.لقد شعرت بها ، من بعدها الميتافيزيقي الاخر ، تبادلني الرؤى والأفكار والكلمات وتشاركني فعليآ في ترجمة قصائدها الجميلة والعميقة في معانيها وافاقها عبر لغة تخاطرية تسمو على كل اللغات الأرضية.وكارين لمن يقرأ بإمعان شعرها أو يتمرن على ترجمته منبع حب وعطف وسلام ينهل منه بلا حدود ويستزيد علمآ ويتسع أفقآ ويبعد غورآ في معاني الأشياء وكنهها وهي أيضآ تعلم التواضع والهبوط إلى أدنى مراتب التراب نظرآ لمحنتها التي حالت دون رحيلها ، وهي جديرة به ، إلى عالم الكمال المتقن.لكن نفسها الخيرة المليئة بالضوء جعلها مرشدة وحاضرة ، منتخية ومنذورة ، لكل إنسان ينشد المعرفة الحقة والوصال النافع بقوى الحياة العظمى.
وتمنح كارين بويه مترجمها قدرة باراسايكولوجية كبيرة تعينه في عمله تفوق قدرة أي أكاديمي ضليع في اللغات لكنها مع ذلك لا تعصمه من الوقوع في الخطأ كيما يألف العودة لها ولنبعها الدافق وليكون على بينة دائمة من وجوده الزائل.ولذلك ، فترجمتي لكارين لن تكون أبدآ ترجمة صورية نهائية تدعي الكمال الزائف بل إبداعية جدلية متجددة قابلة دائمآ للنقد والتمحيص والغربلة والتغيير وهو سر السعادة الغامرة المتجددة الذي تمنحه الشاعرة للمترجم المغامر والقاريء الجاد المتواصل لقصائدها.




......................................



قصيدتان لكارين بويه



لو أقدر أن أتبعك .1


لو أقدر أن أتبعك بعيدا ،
أبعد من أي شيء لك فيه عرفان ،
في الخارج من أقصى فضاءات
العزلة ،
حيث تطوي المجرة
ساطع رغو الزؤان
وحيث تبحث عن ممسك
في مطاوي المكان.


أعرف .ما هذا بإمكان.


لكنك إن تصعد مرتجفآ
وعن عمادك عميان ،
بإستقامة عبر الفضاء
فإن صراخك سيطرق مني اذان ،
فأكون لك دفئآ جديدا ،
أكون لك جديد أحضان
أكون منك قريبآ في عالم ثان
بين أشياء ليس لها إسمآ وليدا.



........................................



ملائكة الظلام .2


ملائكة الظلام بألسنة نيرانهم الزرقاء
كأزاهير النار بشعورهم السوداء
يعرفون الردود لعجيب أسئلة الكفار --
وقد يعرفون إلى أين يسير معبر الأقدام
من عمق الليل وحتى ضياء النهار --
وقد يعرفون مرفأ الواحد التام --
وفي بيت أبيهم قد يكون هناك
صفي مقام ، يحمل إسمآ لهم.
.........................................


karinboye.se











كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,594,705
- إبادة الصابئة وإبادة أقليات دارفور- ياأسود ياأبيض!
- كارين بويه ، قصائد مترجمة
- ثلاث قصائد للشاعرة السويدية كارين بويه
- تأملات في الحياة السويدية ، مايا نيبلوم تعمل وترقص وهي في ال ...
- ترنيمة لمهد البعث
- بعث جثث جثث بعث
- نصائح مفيدة للذهاب إلى الجنة
- كي لا ينام الضمير ويشخر
- فينومينولوجيا منخري عزة الدوري وهادي العامري
- هل ينبغي للحقيقة أن تعتمر العمامة ؟
- ضرورة الميزان في الرد على وفاء سلطان
- عن الدور التخريبي لوفاء سلطان في الوسط العلماني واليساري
- عن الام المسيح وهرمجدون بوش والدكتورة وفاء سلطان
- إعتذار للأخ صائب خليل على إنتقادي لمقارنته وفاء سلطان بعدنان ...
- نشيد حزقيل قوجمان
- باقة ورد ، ومقترحات ، وأعتذار للحوار المتمدن
- رسالة إلى صديق حافي
- الأصالة والبساطة في معرض الفنانة فائزة عدنان دبش
- الى متى يتحكم السرسرية بمصير الشعب العراقي
- حكاية الحمار والعلم


المزيد.....




- محمد رمضان -يقود طائرة- في طريقه لمنتدى صناعة الترفيه بالسعو ...
- باريس تدعو الاتحاد الأوربي إلى حظر تصدير الأسلحة لتركيا والس ...
- الجزائر تتخلى عن قاعدة 51/49 لجذب المستثمر الأجنبي
- إسبانيا: المحكمة العليا تصدّر أحكاماً بالسجن بحق 9 زعماء كتا ...
- إسبانيا: المحكمة العليا تصدّر أحكاماً بالسجن بحق 9 زعماء كتا ...
- ما هي أبرز التحديات أمام رئيس تونس الجديد قيس سعيد؟
- تحقيق صحفي: روسيا قصفت 4 مستشفيات في سوريا خلال 12 ساعة
- المنظمة محظورة بماليزيا.. كوالالمبور تحقق بصلات برلمانييْن ب ...
- -سنحطم عظامكم ونحولها لمسحوق-.. الرئيس الصيني يحذر -قوى- تحا ...
- موقع بريطاني: طحنون بن زايد في مهمة -سرية- بطهران


المزيد.....

- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مثنى حميد مجيد - عن ترجمتي التخاطرية لأشعار كارين بويه